محاذير الاستحمام بعد الولادة الطبيعية

الولادة

محتويات

    ينصح الطبيب الأم بالاستحمام مباشرة بعد الولادة الطبيعية، على عكس الولادة القيصرية التي تستلزم الانتظار لمدة أسبوع على الأقل حتي الاستحمام، في حالة الولادة الطبيعية، الاستحمام الفوري بالمياه الدافئة يلطف من آلام الجرح المهبلي/الشرجي، المصاحب للولادة، كما أنَّها تهدئ من آلام البواسير، وتساعد على الاسترخاء والتخلص من الإجهاد المصاحب للولادة الطبيعية.

    اقرئي أيضًا:كل شيء عن جرح الولادة الطبيعية

    ومع ذلك، هناك عدة محاذير يجب الالتزام بها عند الاستحمام بعد الولادة الطبيعية، حتى تمرّ فترة النفاس بخير دون مضاعفات خطيرة:

    • يفضل الاستحمام خلال 48 ساعة بعد الولادة الطبيعية مباشرة بماء دافئ وتنظيف المنطقة الحساسة بغسول طبي موصوف من الطبيب.
    • راعي أن يكون الاستحمام سريعًا دون غطس أو جلوس في حوض الاستحمام، منعًا لانتقال العدوى أو الجراثيم.
    • بعد الاستحمام وتطهير المنطقة الحساسة بغسول طبي، جففيها جيدًا برفق من الأمام للخلف، واحرصي على ارتداء ملابس داخلية قطنية تمامًا.
    • التدفئة أمر أساسي لا غنى عنه بعد الاستحمام، وعليكِ مراعاة عدم التعرض لأي تيار هوائي، سواء كنتِ في فصل الصيف أو الشتاء، حتى لا تصابين بحمى النفاس، لا قدر الله.
    • عادةً، يشفى جرح الولادة الطبيعية في خلال أيام، مع استخدام كريمات موصوفة من الطبيب، واحرصي على التنظيف الجيد وتجفيف منطقة الجرح، لأن ذلك يساعد على التئام الجرح بشكل أسرع.
    • استحمي بالماء الدافئ فهو يساعد على إدرار حليب الرضاعة لطفلك، وتناولي مشروبًا دافئًا بعد الاستحمام، للحفاظ على ترطيب جسمك ودرجته حرارته المعتدلة.

    اقرئي أيضًا: ما الأطعمة التي تؤثر على طعم الحليب خلال الرضاعة؟

    افضل دكتور نساء وتوليد في مصر

    عودة إلى الحمل

    موضوعات أخرى
    supermama
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
    Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon