هل تورم القدمين من علامات قرب الولادة؟

هل تورم القدمين من علامات قرب الولاده

تمرين خلال الحمل بتغيرات جسدية عديدة، بعضها يذهب من تلقاء نفسه كلما تقدمتِ في الحمل، وبعضها يزداد ضراوة خاصةً في الشهور الأخيرة، تورم الجسم والقدمين من الأمور الشائعة في الحمل التي قد تسبب لكِ إزعاجًا كبيرًا، وقد تبدأ من الشهور الأولى، وتستمر معكِ حتى موعد الولادة، سنتحدث في هذا المقال عن أسباب تورم القدمين للحامل، وطرق التعامل معه، وسنجيب عن سؤالك "هل تورم القدمين من علامات قرب الولادة".

هل تورم القدمين من علامات قرب الولادة؟

تورم القدمين من الأمور الطبيعية تمامًا في الحمل، وقد يبدأ خلال أي شهر من شهور الحمل، لكن غالبًا يبدأ في الثلث الثاني منه، بداية من الشهر الخامس، وكلما ازداد وزنك وحجم جنينك وتقدمتِ في الحمل، زاد التورم أكثر، ويصل إلى أسوأ حالاته في الأيام الأخيرة من الحمل قرب الولادة، لكن لا يمكن اعتباره وحده دليلًا على ذلك، إذ إن هناك أعراضًا أخرى تدل على اقتراب الولادة، مثل نزول الجنين إلى منطقة الحوض، والشعور بضعف العضلات والمفاصل، والإسهال، وآلام الطلق، ونزول ماء الجنين، واتساع عنق الرحم، اعرفي كذلك أن تورم القدمين المفاجئ المقترن بتورم الوجه واليدين، والصداع الشديد، والقيء، وآلام البطن من تحت الضلوع قد تكون دليلًا على حالة خطرة تسمى بتسمم الحمل، لذا إذا حدث هذا التورم بشكل مفاجئ، فاستشيري طبيبك فورًا.

أسباب تورم القدمين للحامل

قد تتورم القدمين خلال الحمل لأسباب متعددة، إليكِ بعضها:

  • ارتفاع معدل هرمون البروجستيرون: التورم البسيط في القدمين واليدين والوجه في الثلث الأول من الحمل قد يكون بسبب الارتفاع الكبير في مستوى هرمون البروجستيرون، وقد يتسبب كذلك في شعورك الدائم بالانتفاخ والغازات.
  • زيادة إنتاج جسمك للدماء والسوائل: ينتج جسمك خلال الحمل دماء أكثر بنسبة 50%، لتغذية الجنين الذي ينمو داخلك، هذه الكميات الكبيرة من الدماء والسوائل قد تتراكم في النصف الأسفل من جسمك، خاصةً إذا كنتِ تقفين فترات طويلة.
  • زيادة حجم الرحم: في الشهور الأخيرة من الحمل، يزداد حجم الرحم ويصبح ثقيلًا جدًا ويضغط على أسفل الجسم، ما قد يتسبب في بطء الدورة الدموية من القدمين والأرجل إلى القلب، فتتراكم السوائل في الجزء الأسفل من جسمك.

علاج تورم القدمين للحامل

إذا كنتِ تعانين تورم القدمين خلال الحمل، فهناك بعض النصائح التي قد تساعدك، إليكِ بعضها:

  1. قللي الصوديوم في الطعام: تقليل الصوديوم أحد المفاتيح الرئيسية لتخفيف التورم في الحمل وتجنبه، إذ إن ارتفاعه في الدم يؤدي إلى تراكم السوائل في جسمك وعدم خروج كميات كبيرة منها في البول، لذا تجنبي الأطعمة المصنعة والجاهزة قدر الإمكان، إذ إنها تحتوي على كميات كبيرة منه، وقللي الملح المضاف إلى الطعام المحضر منزليًا، واستبدليه بالتوابل كالكمون، وتجنبي المياه الغازية كذلك.
  2. تناولي كميات أكثر من البوتاسيوم: يوازن البوتاسيوم السوائل في جسمك، يمكن أن تحتوي المكملات الغذائية الموصوفة لكِ في الحمل عليه، كما أنه موجود في كثير من الأطعمة الطبيعية، مثل الموز والسبانخ والبطاطا.
  3. قللي كمية الكافيين التي تتناولينها: على الرغم من أن تناول كميات معتدلة من الكافيين في الحمل قد لا يسبب مشكلات، فهو مدر للبول ويجعل جسمك يشعر أنه لا يحتوي على كمية كافية من السوائل، فينتج كميات أكبر منها، ويزداد التورم.
  4. اشربي كميات أكثر من الماء: قد تشعرين أن الأمر غريبًا، لكن هذه طريقة جسمك للتعامل مع الأمر، كلما حصل جسمك على ماء أكثر، أخرج كميات أكبر من البول، لكن عدم شرب كميات كافية منه، يجعل جسمك يحبس السوائل فيه.
  5. ارفعي قدميكِ لأعلى: إذا كانت أرجلك وأقدامك متورمة فارفعيها لأعلى خلال الجلوس، وضعيها على وسادة مرتفعة خلال النوم، وتجنبي الوقوف فترات طويلة.
  6. ارتدي ثياب وأحذية مريحة: تجنبي ارتداء ثياب ضيقة من الأرجل، واحرصي على ارتداء حذاء مريح بمقاس مناسب.
  7. مارسي رياضة المشي: يحسن المشي الدورة الدموية في الجسم، ويقلل التورم، يمكنكِ البداية بالمشي خمس دقائق يوميًا، ثم زيادة المدة تدريجيًا.

ختامًا، بعد تعرفك إلى إجابة سؤالك "هل تورم القدمين من علامات قرب الولادة"، وتعرفك إلى أسباب تورم قدمي الحامل، وبعض الطرق للتخفيف منه، أنصحك عزيزتي بالنوم على جانبك الأيسر لتحسين الدورة الدموية لكِ ولجنينك، كما أنصحكِ بالحصول على جلسة مساج لطيفة لقدمك من زوجك كلما سمح الوقت.

الآن يمكنك متابعة حملك أسبوعًا بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما".

  •  لأجهزة الأندرويد، حمِّليه الآن من google play
  • لأجهزة أبل - IOS، حمِّليه الآن من App Store

عودة إلى الحمل

موضوعات أخرى
9months
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon