10 خطوات للتعامل مع الولادة المفاجئة

الولادة المفاجئة

يتوقع طبيبك الولادة في وقت محدد يكون عادة في الأسبوع 39 أو 40 بناء على صحتك وحملك، وقد يحدد لك موعدًا بالتاريخ والساعة إن كانت الولادة قيصرية، لكن ماذا لو تعرضت إلى الولادة المفاجئة دون أن تحسبي حسابًا لها؟

أحيانًا تكون الولادة مفاجئة سواء مبكرة كأن تشعري بألم المخاض في السابع أو الثامن، أو مفاجئة إذ لا تظهر معالم للولادة فلا ينزل الجنين لأسفل الرحم وغير ذلك، ولهذا أحببت أن أورد لك بعض النصائح المهمة عن الاستعداد للولادة المفاجئة فتابعي القراءة.

كيفية التعامل مع الولادة المفاجئة

  • حددي مبكرًا  المستشفى الذي ستلدين به حتى لا تضطري للرضا بمستشفى غير مناسب إذا فاجأتك الولادة، وغالبًا ما ستنصحك طبيبتك بواحد أو اثنين.
  • احضري بعض الجلسات التدريبية التي تعرفك كيف تتعاملين عند الولادة، وحبذا لو رافقك زوجك.
  • كوني هادئة ولا تصابي بالهلع فقد يكون إنذارًا كاذبًا، وقد تلدين بصورة طبيعية وفي وقتك الطبيعي تمامًا، وحتى لو كانت ولادة مفاجئة فطالما كنت في الثلث الأخير فالأمر تحت السيطرة نوعًا ما.
  • احتفظي بهواتف طبيبك والمستشفى معك ومع زوجك ووالدتك وصديقاتك وجارتك المقربة، للمساعدة سواء كنت في المنزل أو خارج المنزل.
  • تعرفي على خطوات الولادة ومراحلها، لتتمكني من حل المشكلة إن فاجأتك في المنزل ولم تستطيعي الذهاب للمستشفى، وإن كان المستشفى أفضل.

خطوات الولادة الطبيعية

  • المرحلة الأولى: الدفع ويمكن لمن يساعدك رؤية الرأس، ومن المهم التأكد من عدم التفاف الحبل السري على عنق الجنين.
  • المرحلة الثانية: تعتمد على خروج الصغير والإمساك به ولمسه.
  • المرحلة الثالثة: قطع الحبل السري وتحميم الصغير، وقد تسبق الثالثة الثانية أحيانًا.
  • المرحلة الرابعة: ضمه وإرضاعه إن استطعت، ثم اغتسالك.

أعراض الولادة الحقيقية

تمرين قبل الولادة بثلاث مراحل:

مرحلة ما قبل الولادة

مرحلة ما قبل الولادة أو مرحلة الكمون، وتبدأ قبل المخاض بيوم كامل أو يومين، وفيها ستشعرين بالأعراض التالية جميعًا أو بمعظمها:

  • ألم متواصل في البطن وأسفل الظهر، يرافقه تقلصات أشبه بتقلصات الدورة الشهرية ولكنها أقوى.
  • ظهور إفرازات مهبلية مدممة.
  • تقلصات منتظمة ومؤلمة، ومع الوقت يشتد ألمها ويقل الفاصل الزمني بين كل تقلص وما يليه.
  • اضطراب في الجهاز الهضمي، والشعور بالرغبة في التبرز، ويكون البراز طريًّا كأنه بداية إسهال.
  • عدم القدرة على النوم.
  • اضطراب في المزاج.

مرحلة المخاض 

تأتي بعدها مرحلة المخاض، وفيها سيحدث ما يلي:

  • انفجار كيس السائل الأمنيوسي.
  • قلة حركة الجنين.
  • بداية نزيف مهبلي بسيط أو نزول مخاط مدمم.
  • آلام شديدة في البطن وحمى.

ثم أخيرًا مرحلة الولادة نفسها.

مع بداية الثلث الأخير للحمل، كوني مستعدة، جهزي حقيبتك بما تحتاجينه للولادة فمتى شعرتِ بأعراض الولادة المفاجئة، حملت الحقيبة وذهبت إلى المستشفى المحدد. وإن كنتِ وزوجك تمتلكان سيارة فمن الأفضل ترك الحقيبة فيها حتى إذا فاجأتك خارج المنزل أو ارتبكت لحظة الألم حتى لا تنسيها.

افضل دكتور نساء وتوليد في مصر

عودة إلى الحمل

موضوعات أخرى
رسائل من الجنين إلى الأم خلال أشهر الحمل التسعة
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon