6 نصائح لتسهيل الولادة الطبيعية

تسهيل الولادة الطبيعية

هل وصل بك الحمل إلى نهاية الرحلة؟ يبدأ الاستعداد للولادة منذ الأسبوع الثامن والثلاثين غالبًا حتى نهاية الأسبوع الواحد والأربعين، فتبدئين الاستعداد لنهاية رحلتك مع جنينك، وبدء رحلتك الأجمل مع مولودك. ومن أكثر ما يشغل الأم في هذه المرحلة آلام الولادة، فتكثر من البحث عن كيفية تسهيل الولادة الطبيعية. لذا سنوضح لك في السطور التالية أفضل الطرق لتسهيل الولادة الطبيعية وأكثرها فاعلية.

طرق لتسهيل الولادة الطبيعية

الاسترخاء أثناء الحمل

عندما تكون أعصابك متوترة، يرتفع مستوى الأدرينالين في الجسم، ما قد يمنع الطلق، لا تتعجبي فعند زيادة معدلات الأدرينالين في الدم، يتكون مضاد لهرمون الأوكسيتوتسين وهو الهرمون المسؤول عن بدء الطلق والولادة، لذلك احرصي دومًا أن تكوني هادئة، وواظبي دائمًا على تمارين التنفس، واقرئي كثيرًا واستمعي للموسيقى الهادئة.

كرة الولادة

لكرة الولادة فوائد كثيرة مع اقترابك من نهاية الحمل، إذ يُنصح باستخدامها والجلوس والحركة عليها، ما يساعد في تحريك الحوض والتحكم في وضع الطفل، ونزول رأسه في أسفل الحوض تمهيدًا للولادة. كما يساعد الدوران على الكرة في تليين عضلات الحوض والتخفيف من آلام أسفل الظهر، التي تزداد في الشهر التاسع من الحمل.

تدليك الحلمتين

يعتبر تدليك الحلمتين من أكثر ما يمكن أن يسرع من إفراز الأوكسيتوسين، فواظبي على هذا التدليك ما بين 20 إلى 40 دقيقة يوميًا، فضلًا عن مداعبات الزوج في أثناء العلاقة الحميمة.

العلاقة الحميمية في الشهر التاسع من الحمل

ممارسة العلاقة الحميمية في نهاية فترة الحمل أي في الشهر التاسع، من الأمور المهمة جدًا، لأنها توسع من عنق المهبل وتسرع من الطلق، والمداعبات الحميمة نفسها تزيد من إفرازات الهرمونات المنشطة للرحم والمسرعة للطلق.

المشي في الثلث الأخير من الحمل

يُنصح بالمشي بشكل خاص حين يكون الجسم مستعدًا للولادة، فالمشي ينشط الجنين ليدفع رأسه نحو الحوض وعنق الرحم.

أطعمة تسهل الولادة الطبيعية

هناك الكثير من المنشطات الرحمية التي تساعد على تسهيل الولادة وهي طبيعية وآمنة تمامًا ومنها:

  • التمر، وهو أكثرها انتشارًا، إذ يُنصح بتناول التمر كثيرًا في الشهر الأخير من الحمل، بعكس منعه مثلًا  في الثلث الأول.

  • الحلبة والعسل الأسود والأبيض، يخففون من آلام الولادة ويساعدون على تنشيط الرحم.

  • القرفة، فهي تساعد على تيسير الولادة وتحفز الطلق.

  • مغلي البابونج، فهو يساعد على فتح عنق الرحم ويقوي من الطلق، لذا يُنصح بشرب كوب واحد من منقوع البابونج يوميًا، لتسهيل الولادة بشكل جيد.

  • شاي أوراق التوت البري، إذ يحتوي على مادة تسبب تنشيط عضلات الرحم وتقويتها في أثناء الولادة الطبيعية.

  • منقوع الزعتر، إذ يُساعد على فتح عنق الرحم، لذلك يُنصح بشرب كوب من الزعتر المنقوع مساءً.

  • اليانسون، إذ يستخدم لتسهيل الولادة وتقوية الطلق وتهدئة الأعصاب، وينصح بشربه في الصباح.

  • المرامية أو المرمرية أو المريمية، إذ تساعد على تقوية الرحم وتخفيف الآلام، وينصح بشربها صباحًا وعلى الريق.

تمارين لتسهيل الولادة الطبيعية

التمارين الرياضية في الشهر الأخير من الحمل، من أهم العوامل التي تساعد على تسهيل الولادة الطبيعية.

لا تخافي من تجربة الولادة الطبيعية، فهي تجربة مميزة تمر بها معظم الأمهات، وحاولي أن تسترخي في أيام حملك الأخيرة، واستعدي لاستقبال مولودك الجديد، ونفذي الخطوات التي ذكرناها سابقًا، لتساعدك على تسهيل الولادة الطبيعية، وتذكري أن "سوبرماما" معك خطوة بخطوة في رعاية رضيعك بعد ولادته.

المصادر:
10 Secrets to an Easier Labor
15 strategies for an easier labour
Techniques to Facilitate Labor

عودة إلى الحمل

موضوعات أخرى
ص
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon