أسباب التهاب جرح الولادة القيصرية وعلاجه

    الولادة

    لا تتمكن الحامل بعد إجراء الولادة القيصرية من الحركة بشكل طبيعي لعدة أيام بسبب عدم التئام مكان الجرح، ما يصعب عليها العناية بمولودها الصغير ويشعرها بالتقصير تجاهه. وفي بعض الأحيان تُفاجأ بعض الأمهات بتعرض الجرح للالتهاب والتورم مع وجود ألم عند الضغط عليه، فما أسباب ذلك؟ وكيف يمكن للأم اتخاذ الاحتياطات اللازمة لمنع حدوث ذلك الالتهاب؟ الإجابة تجدينها في السطور التالية.

    لماذا يتأخر التئام جرح الولادة القيصرية؟

    يشبه جرح القيصرية أي جرح آخر في أي عملية جراحية، وقد تشعر الأم بالألم بعد أي حركة تقوم بها، ويتطلب هذا الجرح العناية الخاصة به مثل أي جرح حتى لا يحدث به أي التهابات والتي قد تحدث لأحد الأسباب التالية:

    أسباب التهاب جرح العملية القيصرية:

    • إصابة الأم بمرض السكر أو السمنة، فقد لا تلتئم الأنسجة جيدًا ما يسبب حدوث الالتهاب.
    • الإهمال في تنظيف الجرح بالطرق السليمة، ما يؤدي إلى تلوث الجرح.
    • استخدام نوع رديء من الخيوط الجراحية في أثناء إجراء العملية، مسببًا هذا الالتهاب.
    • الشعور بحكة أو خدش مكان الجرح، ما يتسبب في دخول ميكروبات نمت سريعًا وكونت التهابات تحت الجلد.
    • تكرار الخضوع للولادة القيصرية عدة مرات.

    أهمية المشي في التهاب جرح القيصرية

    كيفية الوقاية من حدوث التهاب جرح القيصرية؟

    • الحفاظ على منطقة الجرح نظيفة ومعقمة، باتباع التعليمات الطبية في تغيير الضمادات يوميًّا.
    • الحفاظ على إبقاء الجرح جافًّا، والتأكد من عدم وصول أي نقطة من المياه إليه.  
    • تجنب وضع أي كريمات مرطبة أو غير ذلك على مكان الجرح.
    • عدم ارتداء الملابس الضيقة، بحيث لا تكون مقاربة لمنطقة الجرح.
    • تجنب ممارسة الأنشطة الشاقة أو حمل أي أوزان ثقيلة، أو التحرك بصورة مفاجئة تتسبب في فتح الجرح.
    • دعم البطن بوسادة عند الحركات المفاجئة مثل العطس.
    • تجنب الإصابة بالإمساك حيث يؤدي إلى فتح الجرح، لذا يجب على الأم تناول الأطعمة التي تحتوي على الألياف لتساعدها على منع حدوث الإمساك.  
    • المتابعة مع الطبيب المعالج بشكل روتيني بعد الخضوع للعملية القيصرية، للتأكد من سلامة الجرح.
    • استشارة الطبيب عند ملاحظة أي تغيير سلبي في شكل الجرح، كزيادة احمراره أو خروج سوائل منه.

    وفي حالة ظهور إفرازات في الجرح يكون العلاج عن طريق إبرة مخصصة يستخدمها الطبيب لإخراج جميع الإفرازات وتطهير الجرح، أو اللجوء إلى علاجات أخرى والتي يحددها الطبيب حسب طبيعة كل حالة.

    أعراض ما بعد الولادة القيصرية

    من المتوقع أن يلتئم جرح القيصرية خلال أربعة إلى ستة أسابيع تقريبًا، وفي أثناء هذه الفترة على الحامل اتباع النصائح الطبية التي ستساعدها على تجاوز هذه الفترة سريعًا والتئام الجرح دون الإصابة بأي مشكلات. 

    عودة إلى الحمل

    فهيمة ممدوح

    بقلم/

    فهيمة ممدوح

    ساعدتني مهنتي كمترجمة في الإطلاع على الكثير من المجالات المختلفة، وتعلمت منها إمكانية البحث عبر الانترنت لاكتشاف كل ما هو جديد في عالم المرأة واهتماماتها وعلاقتها بمن حولها.

    موضوعات أخرى
    supermama
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon