ما أسباب التهاب الغدة الدرقية بعد الولادة؟

أسباب التهاب الغدة الدرقية بعد الولادة

الغدة الدرقية غدة صغيرة توجد في مقدمة رقبتك، وتفرز هرمونًا مسؤولًا عن كثير من العمليات الحيوية داخل جسمك، إذ إن له دور كبير في تنظيم مستوى طاقتك، بعض النساء "تقريبًا 3%" يعانين التهابًا في الغدة الدرقية بعد الولادة، وتظهر عليهم أعراض شديدة الإزعاج، وتشخيص الأمر ليس يسيرًا، إذ إن أحيانًا يُخلط بين الأعراض والإرهاق والاكتئاب المصاحبين للولادة، سنتحدث في هذا المقال عن أسباب التهاب الغدة الدرقية بعد الولادة، وأعراضه، وعلاجه.

أسباب التهاب الغدة الدرقية بعد الولادة

لا يُعرف حتى الآن السبب الحقيقي وراء إصابة بعض النساء بهذه المشكلة دون غيرهن، لكن تشير الدراسات أن النساء الحوامل اللاتي يُصبن بهذه المشكلة يكون لديهن ارتفاع في مستوى الأجسام المضادة للغدة الدرقية خلال الحمل، ما يعني أن هناك مشكلة بالغدة الدرقية، لكن غالبًا لا تظهر الأعراض إلا بعد الولادة، نتيجة التغيرات التي تحدث لجهازك المناعي، وتشير الدراسات أيضًا أنكِ قد تكونين أكثر عرضة للإصابة بهذه المشكلة إذا كنتِ:

  • مصابة بمرض مناعي.
  • مصابة بالسكري من النوع الأول.
  • لديكِ تاريخ للإصابة بالتهاب الغدة الدرقية بعد الولادة.
  • لديكِ ارتفاع في مستوى الأجسام المضادة للغدة الدرقية في دمك.
  • لديكِ تاريخ مرضي مع الغدة الدرقية.
  • لدى أسرتك تاريخ مرضي مع الغدة الدرقية.

أعراض التهاب الغدة الدرقية بعد الولادة

عند إصابتك بالتهاب الغدة الدرقية، فإنكِ تمرين بمرحلتين، المرحلة الأولى تبدأ بعد الولادة بفترة تتراوح بين شهر وأربعة أشهر، وتستمر نحو ثلاثة أشهر وتكون فيها الأعراض لديكِ مشابهة لأعراض فرط نشاط الغدة الدرقية، بعد ذلك تضعف خلايا الغدة الدرقية، وتفرز كميات أقل بكثير من احتياجك من الهرمونات، فتظهر عليكِ أعراض قصور نشاط الغدة الدرقية، ويمكن أن تستمر تلك الأعراض من ستة أشهر إلى سنة ثم تُحل من نفسها غالبًا، لكن أحيانًا قد تتحول المشكلة إلى التهاب مزمن، إليكِ تفصيل أعراض كل مرحلة في السطور القادمة:

أعراض المرحلة الأولى من الالتهاب "فرط نشاط الغدة الدرقية"

  1. القلق والتوتر.
  2. التهيج العصبي.
  3. تسارع ضربات القلب "خفقان شديد".
  4. فقدان الوزن غير المبرر.
  5. ارتفاع مستوى حساسيتك للحرارة، وإصابتك بتعرق شديد.
  6. الإصابة برعشة في الأطراف.
  7. الشعور بالإنهاك الشديد.
  8. الأرق.
  9. فقدان التركيز.
  10. آلام العضلات.

أعراض المرحلة الثانية من الالتهاب "قصور نشاط الغدة الدرقية"

  • النقص الشديد في الطاقة.
  • ارتفاع مستوى حساسيتك للبرودة.
  • الإمساك.
  • جفاف البشرة.
  • زيادة الوزن.
  • أعراض الاكتئاب.
  • اضطرابات الذاكرة.
  • الإرهاق الشديد وآلام العضلات.

علاج التهاب الغدة الدرقية بعد الولادة

يُشخص التهاب الغدة الدرقية عن طريق التحاليل، وتوضح التحاليل ما إذا كنتِ في مرحلة فرط نشاط الغدة الدرقية، أم في فترة قصور نشاطها، وفي معظم الحالات لا تحتاج المصابات بهذه المشكلة إلى علاج، بل يحتجن فقط إلى المتابعة الدقيقة عن طريق الفحوصات الدورية، للتأكد من الأمور تسير في الاتجاه الطبيعي، لكن أحيانًا تكون لديكِ الأعراض شديدة، وتحتاجين إلى علاج دوائي، إليكِ تفصيل ذلك:

  • إذا كنتِ تعانين أعراض فرط نشاط الغدة الدرقية الشديد، فقد يصف لكِ الطبيب مثبطات البيتا، أو البريدنيزون Prednisone أحدمشتقات الكورتيزون، واعرفي عزيزتي أن معظم مثبطات البيتا غير آمنة في الرضاعة الطبيعية، إلا البروبرانولول Propranolol، فإنه يفرز بكميات قليلة في الحليب.
  • أما إذا كانت لديكِ أعراض نقص نشاط الغدة الشديدة، فقد يصف لكِ الطبيب بديل الهرمون الصناعي levothyroxine، ليعوض النقص الشديد في الهرمون الطبيعي، ويخفف أعراضك.

ختامًا، بعد تعرفك إلى أسباب التهاب الغدة الدرقية بعد الولادة، وأعراضها، وعلاجها، أنصحك عزيزتي بضرورة المتابعة الدورية مع طبيبك، وعدم إهمال أي فحوصات يطلبها منكِ في الحمل أو بعد الولادة، ليكتشف أي مشكلة مبكرًا، فيسهل علاجها والتعامل معها.

الولادة وما بعدها من أكثر المراحل التي تحتاج فيها المرأة إلى الدعم، خاصة إذا كانت أمًا لأول مرة، اعرفي كل ما تحتاجين إليه من نصائح "سوبرماما"حتى تعبري هذه المرحلة بأمان فيالولادة.

عودة إلى الحمل

موضوعات أخرى
9months
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon