7 نصائح للتعامل مع الحمل المفاجئ

الحمل المفاجئ

ليس هناك أسعد من رؤية خطين متوازيين في اختبار الحمل للزوجة التي تتطلع، لأن تكون أمًّا، وتنتظر حدوث حمل بفارغ الصبر. ولكن في بعض الأوقات ترغب الزوجة في تأجيل حدوث حمل، لظروف صحية أو نفسية أو مادية، فيمثل مشهد الخطين في اختبار الحمل صدمة للزوجة، فالحمل المفاجئ يربكها، خاصة إذا كان لديها بالفعل طفل صغير يحتاج إلى رعايتها وصحتها واهتمامها.

نقدم لكِ في هذا المقال بعض النصائح للتعامل مع حدوث حمل مفاجئ، وكيفية مواجهة الصعوبات والتحديات النفسية التي تواجهكِ خلال فترة الحمل وما بعدها.

نصائح للتعامل مع الحمل المفاجئ

لكل أم ظروف مختلفة، فليس هناك خطوات محددة للتعامل مع الحمل غير المخطط له تناسب جميع الزوجات، ولكن هناك بعض النصائح التي يمكنكِ اتباعها لتساعدكِ في التعامل مع الحمل غير المرغوب به وتقبل الوضع الجديد.

  1. خذي وقتكِ: ستحتاجين إلى بعض الوقت لتقبل حقيقة كونكِ حاملًا، خذي وقتكِ ولا تشعري بالذنب لعدم تقبلكِ للحمل، فإن هذا الشعور طبيعي ولا يقلل من أمومتكِ، وقد مر به الكثير من الأمهات.
  2. تذكري أنها مرحلة وستمضي: أغلب الأمهات اللاتي صُدمن بقرار حملهن قبل عدة سنوات، هن أنفسهن الأمهات السعيدات اللاتي يستمتعن الآن بأوقات رائعة مع أطفالهن. تذكري أن مرحلة الحمل بصعوباتها ومعاناتها ستمضي، وسيبقى لكِ طفل جميل يحتاج إلى رعايتكِ في سنوات عمره الأولى، ثم يكبر ويرعاكِ ويعتني بكِ في سنوات عمركِ الأخيرة.
  3. تفاءلي بحملك فقد يكون خيرًا لكِ: كم من قرارات في حياتنا كنا شغوفين بها وندمنا عليها بعد ذلك، وتعلمنا أنها لم تكن الأفضل لنا، وعلى العكس، هناك العديد من الأشياء التي كنا نخشاها واكتشفنا فيما بعد أنها كانت الأفضل لنا، كذلك بالنسبة لحملكِ غير المرغوب به فقد يخبئ لكِ أجمل هدية ستدركين قيمتها لاحقًا.
  4. لا تهملي العناية بصحتكِ: لا تسمحي لعدم رغبتكِ في حدوث الحمل بأن تؤثر في اهتمامكِ بصحتكِ والتزامكِ بتناول المكملات الغذائية اللازمة التي يصفها لكِ طبيبكِ، اهتمي بتناول الأطعمة الصحية والتزمي باتباع إرشادات طبيبكِ للحفاظ على صحتكِ وصحة جنينكِ.
  5. تحدثي مع زوجكِ: شاركي زوجكِ أفكاركِ ومخاوفكِ بشأن الحمل، فإن دعمه لكِ من شأنه أن يمنحكِ مزيدًا من القوة والطاقة، واتفقي معه على خطة لإدارة حياتكما الجديدة بعد قدوم المولود.
  6. استعدي للحياة الجديدة: لا مفر من الأمر، فأنتِ أصبحتِ حاملًا بالفعل، ابدئي باتخاذ خطوات إيجابية تساعدكِ على تسهيل حياتكِ الجديدة مع مولودكِ. فإذا كان لديكِ طفل أكبر، ابدئي بتهيئته نفسيًّا لاستقبال أخ أو أخت له، وإذا لم يكن لديكِ أطفال، فاقرئي عن كيفية العناية بالطفل الرضيع. واستمتعي بالتسوق لشراء الأغراض اللازمة له، فإن ذلك يساعدكِ على تقبل الأمر والتعامل مع وضعكِ الجديد.
  7. تذكري أنك تستطيعين التكيف مع الأمر: إذا كنتِ تشعرين بالقلق بشأن قدرتكِ على رعاية الطفل الجديد في وسط الضغوط والمسؤوليات الهائلة، فلا تقلقي، فمع الوقت ستتمكنين من تنظيم وقتكِ وفهم احتياجات صغيركِ وتلبيتها، وإدارة أولوياتكِ ببراعة.

كيفية التعامل مع مصاعب الحمل

خلال فترة الحمل، تحتاجين إلى بعض التغييرات في نمط حياتكِ لتسهل عليكِ الموازنة بين حملكِ ومسؤولياتكِ اليومية، خاصة إذا كنتِ امرأة عاملة. تعرفي مع "سوبرماما" على كيفية التعامل مع مصاعب الحمل، وإدارة حياتكِ ومهامكِ اليومية.

وأخيرًا، إن الحمل المفاجئ قد يكون خبرًا صادمًا في البداية، ولكن تذكري أن الطفل الجديد سيحمل معه أملًا جديدًا وبداية جديدة لحياة مختلفة مليئة بالتحديات، ولكنها مليئة بالأوقات الممتعة واللحظات السعيدة أيضًا.

الآن يمكنك متابعة حملك أسبوعًا بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما".

  • لأجهزة الأندرويد، حمليه الآن من google play
  • لأجهزة آبل - IOS، حمليه الآن من App Store
المصادر:
Tips for Coping with an Unplanned Pregnancy
Dealing with an Unplanned Pregnancy

عودة إلى الحمل

موضوعات أخرى
زجاجة رضاعة فيليبس افينت
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon