4 أسئلة حول الممنوع والمسموح في أثناء الحمل

الممنوع أثناء الحمل

يمكن أن يستمر معظم النساء في ممارسة الحياة اليومية بصورة شبه طبيعية في أثناء فترة الحمل، مع الانتباه لبعض النقاط المحددة، وما يتحكم في الممارسات اليومية للأم الحامل هو صحتها وسلامتها هي والجنين، ولعلك قرأتِ الكثير من المقالات التي تتكلم عن الطعام والأنشطة الممنوعة في أثناء الحمل، في هذا المقال سنحدثك عن بعض الإجراءات الطبية، التي هي من الممنوع أثناء الحمل.

الممنوع أثناء الحمل

كل الإجراءات الطبية التي يتم منع الحامل من التعرض لها، هي إجراءات قد تؤثر سلبًا على صحة وسلامة كلٍ من الأم أو الجنين، ومنع مثل هذه الإجراءات متعارف عليه في المجال الطبي، ويجب أن يوضح ذلك للمرأة الحامل قبل خضوعها لأحد هذه الإجراءات.

التبرع بالدم في أثناء الحمل

لا يُسمح للحامل بالتبرع بالدم، فالوظائف الحيوية لجسم الأم تزداد بنسبةٍ كبيرة، ما يجعل حاجة الجسم إلى الدم تزداد بنسبة 50%، وتكون الأم في حاجة لكل قطرة دم لدعم تكوين ونمو الجنين الذي ينمو في رحمها، لذا يعد التبرع بالدم من الأم الحامل بمثابة خوض مخاطرة غير مأمونة العواقب، لذا يجب على الحامل الانتظار لحين ولادة الطفل، بل وأيضًا لحين الانتهاء من فترة الرضاعة الطبيعية.

الأشعة الطبية في أثناء الحمل

إن الأشعة المستخدمة فى إجراء التصوير الإشعاعى طبيًا، عدة أنواع مختلفة منها ما هو آمن في أثناء الحمل تمامًا، مثل السونار، ومنها ما يحمل بعض الخطورة مثل أشعة إكس، وهي نوع الإشعاع المستخدم في الأشعة العادية، وأيضًا في الأشعة المقطعية.

  • لا ينصح بإجراء أي فحص بالأشعة السينية أو أشعة إكس خلال الحمل إلا للضرورة القصوى، ويفضل أن تغطى بطن الأم بغطاء خاص واقٍ من الأشعة، وقد تحدث مشكلة إذا أجرت السيدة الأشعة، وهي لا تعلم بعد أنها حامل، فقد يكون التأثر بالغًا وتتسبب في الإجهاض المبكر.
  • تعتبر الأشعة المباشرة على البطن هي أكثر أنواع الأشعة خطرًا، حيث يتم توجيه جرعات الأشعة على الجنين مباشرةً.
  • وحتى بالنسبة للسونار الآمن، ينصح الأطباء بعدم التصوير بالسونار إلا بعد إتمام الحمل سبعة أسابيع، وعدم تكراره إلا في الشهور الأخيرة.
  • إذا كانت المرأة طبيبة أو فنية أشعة أو مصورة، فعليها أن تفكر في إجازة أو طريقة للسيطرة على الكمية التي تتعرض لها من الأشعة.
  • في حالات العلاج الإشعاعي لأمراض الأورام، يجب مناقشة طبيب الأورام وأيضًا طبيب النساء، في إمكانية استكمال الحمل.

الأدوية الممنوعة في الحمل

يجب أن تراعي الحامل عدم تناول أي دواء دون استشارة الطبيب في أثناء الحمل، فكثير من المسكنات غير مسموح به في أثناء الحمل. اطلبي من طبيبك تحديد الأدوية المسموح بها في أثناء الحمل، خاصةً لنزلات البرد والمسكنات وخافضات الحرارة.

إذا كانت الأم تعاني مرضًا مزمنًا مثل السكر أو زيادة نشاط الغدة الدرقية أو أحد الأمراض المزمنة، وتخضع لعلاج مستمر، فيجب عليها أن تخطر الطبيب عند بدء متابعة الحمل، فقد تحتاج إلى تغيير الدواء أو الجرعة في بعض الحالات.

استخدام الليزر في أثناء الحمل

أشعة الليزر المستخدمة في إزالة الشعر تستهدف (الحبيبات الداكنة) في الشعر، وتتسبب في تغيرات حرارية وميكانيكية لبصيلة الشعر، ولا توجد دراسات موسعة حول أضرار استعمال الليزر خلال الحمل، ولكن يمكن القول إن معظم الأطباء يميلون إلى تجنب استعمال الليزر خلال الحمل، وذلك لنقص المعلومات المتاحة حول التأثيرات الممكنة لأشعة الليزر على الجنين، خصوصًا إذا كان استعمال الليزر لأسباب تجميلية، وفي كل الأحوال يجب مراجعة الطبيب المتابع للحمل، والتأكد من سماحه بذلك.

 عزيزتي الحامل، حاولنا معك في هذا المقال استعراض الممنوع أثناء الحمل من بعض الإجراءات الطبية الخاصة، فعليك تذكر هذه القائمة من الممنوعات خلال الحمل، والرجوع إلى طبيبك المعالج قبل الخضوع لأيٍ منها.

الآن يمكنك متابعة حملك أسبوعًا بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما".

  • لأجهزة الأندرويد، حمليه الآن من google play
  • لأجهزة آبل - IOS، حمليه الآن من App Store
المصادر:
Laser hair removal in pregnancy
X-ray during pregnancy
Blood donation during pregnancy
Not to do in pregnancy

عودة إلى الحمل

موضوعات أخرى
مواقف
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon