6 فوائد للخزامي للحمل

فوائد الخزامي للحمل

الخزامى نبات عشبي عطري يتميز برائحته المهدئة واللطيفة، ويُعرف باسم "اللافندر"، ويدخل في صناعة العديد من مستحضرات التجميل والمنتجات العلاجية، إضافة إلى استخدامه الزيت المستخلص منه في التدليك والعلاج بالروائح، ولأن المرأة الحامل تمر بتغيرات عديدة خلال فترة الحمل، أبرزها الاضطراب في الهرمونات، فإنها تكون أكثر عرضة للقلق والتوتر، وهنا تكون الأعشاب الطبيعية التي تساعد على الاسترخاء وتخفيف التوتر حلًّا مثاليًّا لها، خاصة أن كثيرًا من الأدوية ممنوعة خلال الحمل. لذا نستعرض معكِ اليوم فوائد الخزامى للحمل، وبعض الآثار الجانبية التي تحدث نتيجة للإفراط في استخدامه، فواصلي القراءة.

فوائد الخزامى للحمل

هناك الكثير من الفوائد التي يمكن أن تجنيها من استخدام اللافندر خلال الحمل، خاصة الزيت المستخلص منه، وأبرز ما يمكن أن يقدمه لكِ:

  1. التخلص من علامات التمدد: مع زيادة حجم بطنك، تبدأ علامات التمدد بالظهور، ويمكن أن يساعد تدليك بطنك بزيت اللافندر في تقليل ظهورها، خاصة إذا جمعتِ بين زيت اللافندر وزيت الجوجوبا.
  2. التغلب على الإجهاد: الرائحة المنبعثة من زيت اللافندر جذابة ومريحة، وتساعد على تقليل القلق والتوتر بشكل كبير، ما يحافظ على هدوئك واسترخائك خلال الحمل.
  3. النوم بشكل أفضل: يمكنك استخدام كمية صغيرة من زيت اللافندر لتخفيف أي نوع من التوتر أو الإرهاق الذي يمنعك من النوم بصورة طبيعية، ضعي منديلًا يحتوي على بضع قطرات من زيت اللافندر بجوارك على السرير، وستساعدكِ رائحته على الاسترخاء والنوم بهدوء.
  4. تخفيف توتر ما قبل الولادة: يستخدم العلاج بالروائح لتهدئة عقلك وتعزيز استرخائك إلى جانب التدليك، وذلك باستخدام الزيوت العطرية كزيت اللافندر.
  5. مفيد للشعر: سقوط الشعر شكوى شائعة للحوامل، وزيت اللافندر من الزيوت الطبيعية المفيدة للشعر، فهو يعزز من نموه ويقويه، ويترك فيه رائحة جميلة.
  6. تجديد خلايا البشرة: يساعد زيت اللافندر على ترطيب البشرة وحمايتها من الجفاف، ويجدد خلاياها، ويزيل الكلف أيضًا، وهي مشكلة شائعة خلال الحمل.

استنشاق الزيت بالطبع سهل، ووضعه على جسمك ليس معقدًا أيضًا، كل ما عليكِ فعله أن تخففيه قليلًا، ثم تضعيه على جسمك، وكذلك يمكن إضافة بضع القطرات منه إلى شامبو الاستحمام الخاص بكِ، وكما أن للزيوت الطبيعية بعض الفوائد، لكن يجب معرفة أضرارها وآثارها الجانبية لإبعاد نفسك عن أي ضرر، وهو ما نوضحه لكِ في السطور التالية.

أضرار الخزامى للحمل

استخدام اللافندر خلال الحمل يمكن أن يكون له عدة أضرار، ومنها:

  • قد يسبب تهيج الجلد في بعض الحالات.
  • قد يؤدي في الأشهر الأولى من الحمل إلى الإجهاض.
  • قد يتسبب استخدام زيت اللافندر أو تناول أنواع الشاي المصنوعة من أعشابه في الصداع أو الإمساك.
  • يمكن أن يسبب حساسية لمن يعانون من حساسية حبوب اللقاح.

لذا جربي كمية صغيرة من زيت اللافندر المخفف في البداية لتتأكدي من عدم تسببه في أي حساسية لكِ، وإذا لاحظتِ أي أعراض للحساسية كتهيج الجلد أو الحكة توقفي عن استخدامه. أما إذا رغبتِ في تناول شاي أو مشروب اللافندر، اختاري الشاي الذي يحتوي على نكهة اللافندر، وتجنبي المصنوع مباشرة من أعشابه، ويفضل استشارة الطبيب قبل استخدامه بأشكاله المختلفة خلال الحمل.

نصائح للاستعداد للحمل

إذا كنتِ تخططين لحمل جديد، فيمكنك الاستعداد له من خلال تغيير بعض عاداتك، واتباع نمط حياة صحي، لسلامتكِ وتهيئة بيئة صحية لنمو جنينك، فيما يلي بعض النصائح التي ستساعدك على الاستعداد للحمل:

  1. حافظي على وزنك، لأن زيادة الوزن أو السمنة قبل الحمل قد تزيد من خطر الإصابة ببعض المشكلات الصحية خلال الحمل، كسكري الحمل أو تسمم الحمل. 
  2. مارسي التمارين الرياضية، حتى إذا كنتِ لا تمارسين الرياضة قبل الحمل.
  3. ركزي على تناول الطعام الصحي، خاصة الخضراوات والفواكه.
  4. ابدئي بتناول فيتامينات ما قبل الولادة، بما في ذلك حمض الفوليك.
  5. توقفي عن تناول أي مواد مخدرة أو كحوليات، وكذلك التدخين.

مع اتباع هذه النصائح ستكونين مستعدة للحمل، وأنتِ بحالة صحية جيدة.

أخيرًا عزيزتي، فوائد الخزامى للحمل عديدة، لكن يفضل أيضًا استخدامه بحذر، واستشارة الطبيب، لتجنب حدوث أي مضاعفات أو آثار جانبية غير مرغوبة فيها لكِ أو لجنينكِ.

الاستعداد للحمل خطوة مهمة لتحافظي على حملك، وتهيئي بيئة صحية لجنينك، تعرفي إلى مزيد من النصائح في قسم التخطيط للحمل.

المصادر:
lavender during pregnancy
tips to prepare for pregnancy

عودة إلى الحمل

تنظيف الرحم بعد الدورة الشهرية، إليكِ 5 طرق طبيعية
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon