هرمون البروجسترون والحمل: ما العلاقة بينهما؟

هرمون البروجسترون والحمل

جميع النساء اللاتي يرغبن في الحمل يحتجن إلى هرمون البروجسيترون لمساعدة الرحم على الاستعداد للحمل والحفاظ عليه، وهو هرمون يفرزه الجسم الأصفر في المبيض، ويلعب أدوارًا مهمة في الدورة الشهرية والحفاظ على المراحل المبكرة من الحمل، في هذا المقال اعرفي كل المعلومات الضرورية عن هرمون البروجسترون والحمل، وأهميته، والنسب المختلفة له خلال الشهور الأولى ومصادره الطبيعية.

هرمون البروجسترون والحمل

عندما تصبحين حاملًا ينتج جسمك هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمية البشرية(HCG). هذه إشارة إلى المبيضين لمواصلة إنتاج هرمون البروجسيترون، ولمنع الحيض (الدورة الشهرية). ثم يستمر إنتاج البروجسيترون لتغذية الجنين، وبعد ثمانية إلى عشرة أسابيع من الحمل ونمو الجنين، تتولى المشيمة إنتاج البروجسيترون وتُزيد الإنتاج حتى الولادة، وبهذا يصبح البروجسيترون هرمونًا أساسيًا في الحمل، ومن أهم وظائفه أنه يحث على تغييرات إفرازية في بطانة الرحم وهو ضروري لنجاح عملية زرع الجنين.

كما يُعدّل البروجسيترون الاستجابة المناعية للأم ليتقبل جسمها الحمض النووي الأجنبي للجنين، ويحافظ على استرخاء عضلة الرحم فيعزز سكون الرحم ويمنع التقلصات. لذلك قد تقلل مكملات الهرمون من خطر الإجهاض لدى النساء اللواتي لديهن تاريخ من حالات الإجهاض التلقائي، في محاولة للوقاية من الإجهاض المتكرر وزيادة معدلات زرع الأجنة خاصةً في  محاولات التلقيح الصناعي. سنتعرف إلى النسب المختلفة لهرمون البروجسيترون خلال شهور الحمل الأولى في ما يلي.

نسبة هرمون البروجسترون في بداية الحمل

يمكن تحديد مستويات البروجسيترون من خلال اختبار الدم. وتُقاس مستوياته بالنانوجرام لكل مليلتر (ng / mL). ترتفع مستويات البروجسيترون بشكل كبير في الثلث الأول من الحمل، ويتراوح متوسط نسبة الهرمون بين  11-44 نانوجرامًا/ مليلتر. إليكِ النسب خلال الأسابيع الأولى:

  • الأسبوع الأول والثاني: ينتج المبيضان كميات صغيرة من البروجسيترون، بمستويات تتراوح من 0.1 إلى 1.5 نانوجرام/ مليلتر.
  • الأسبوع الثالث والرابع: بعد التبويض، يبدأ الجسم الأصفر إنتاج البروجسيترون، وتبدأ المستويات في الزيادة فوق 2 نانوجرام/مليلتر.
  • في وقت مبكر من أسبوع الحمل الثالث: تُخصَّب البويضة، وتبدأ مستويات البروجسيترون الزيادة بمقدار 1 إلى 3 نانوجرامات / مليلتر كل يوم أو يومين حتى تصل إلى ذروة 10 إلى 29 نانوجرامًا / مليلتر.
  • بحلول الأسبوع الحمل السادس: يبلغ متوسط مستويات البروجسيترون 10 إلى 29 نانوجرامًا / مليلتر.
  • بعد الأسبوع العاشر: تبدأ مستويات البروجسيترون الارتفاع مرة أخرى لتصل إلى ذروة الثلث الأول من 15 إلى 60 نانوجرامًا/مليلتر.

كيفية استخدام البروجسترون لتثبيت الحمل

قد تحتاجين في بعض الأحيان إلى استخدام مكملات البروجسيترون، لأسباب مثل قلة إنتاج البروجسيترون من المبيضين أو انعدامه، أو وجود بصيلات ضعيفة لا تفرز ما يكفي من البروجسيترون لتطوير بطانة الرحم.

يفضل معظم النساء تركيبة مكملات البروجسيترون التي تكون سهلة ومريحة، لذا تأكدي من مناقشة خياراتك مع طبيبك الخاص، أشكال الجرعات عن طريق الفم أو المهبل أو العضل كما يلي:

  1.  الفم: تناوله عن طريق الفم هو الحل الأمثل لغالبية النساء لكنه يظهر عديدًا من العيوب مثل: آثاره الجانبية كالغثيان والصداع والنعاس.

  2. المهبل: يؤدي المسار المهبلي إلى تركيزات أعلى في الرحم ولكنه لا يصل إلى مستويات الدم العالية والثابتة.

  3.  العضل: الطريق الوحيد الذي يؤدي إلى مستويات الدم المُثلى على الرغم من أنه قد يؤدي إلى ظهور خُراجات.

    ورغم من أن البروجسترون العضلي يولد مستويات عالية من البروجسترون في الدم، فإن الطريق المهبلي يؤدي إلى تركيز بروجسترون موضعي مرتفع جدًا في أنسجة بطانة الرحم. وتنتهي مدة العلاج بمكملات البروجسيترون بين الأسبوع التاسع و12 من الحمل.

    سنخبرك الآن عن بعض الطرق الطبيعية لزيادة هرمون البروجسيترون لديكِ.

وصفات طبيعية لزيادة هرمون البروجسترون

 الأطعمة لا تحتوي بالضرورة على البروجسيترون، ولكن بعض الأطعمة قد تساعد على تحفيز إنتاج الجسم من البروجسيترون، وتشمل:

  • الفاصوليا.
  • البروكلي.
  • الكرنب.
  •  القرنبيط.
  • المكسرات.
  • اليقطين.
  • السبانخ.
  • الحبوب.

يرتبط بعض الأطعمة أيضًا بخفض كمية هرمون الإستروجين في الجسم، مما قد يزيد من نسبة هرمون البروجسيترون لتعويض هرمون الإستروجين، مثل:

  • الموز.
  •  المحار.
  • عين الجمل.

يمكن أن يساعد دمج هذه الأطعمة في نظامك الغذائي على تعزيز مستويات البروجسيترون الطبيعية، كما يمكن لبعض العادات أن تساعد أيضًا مثل:

  • الحفاظ على وزن الجسم الطبيعي: يوازن الإستروجين والبروجسيترون بعضهما في الجسم. يمكن أن تؤدي زيادة دهون الجسم إلى إنتاج هرمون الإستروجين الزائد في الخلايا الدهنية (عن طريق تحويل الهرمونات الأخرى إلى هرمون الإستروجين) لسوء الحظ، لا يعرف المبيضان أن هذا يحدث، لذلك لا يصنعان ما يكفي من البروجسيترون للتعويض.
  •  تجنب الإفراط في ممارسة الرياضة: ممارسة الرياضة المفرطة أو الإجهاد بشكل عام قد يؤدي إلى مستويات غير متوازنة من الكورتيزول التي ستقلل هرمون البروجسيترون في الجسم. (لأن أجسامنا ليست مصممة لإنتاج الكورتيزول بمثل هذه الكثافة العالية، في مرحلة ما يبحث الجسم عن المساعدة، والتي يجدها عن طريق تمرير البروجسيترون من المبيضين وتحويله إلى الكورتيزول.)

بعد أن عرفنا الصلة المهمة بين هرمون البروجسيترون والحمل، من الضروري بالنسبة لكِ التحدث إلى طبيبك قبل بدء استخدام مكملات البروجسيترون. سيكون طبيبك قادرًا على التوصية بالعلاجات المناسبة بعد مراجعة أدويتك والتأكد من إمكانية استخدامك مكملات الهرمون بأمان.

الآن يمكنك متابعة حملك أسبوعًا بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما".

  • لأجهزة الأندرويد، حمليه الآن من google play
  • لأجهزة أبل - IOS، حمليه الآن من App Store
المصادر:
progesterone levels in early pregnancy
progesterone levels in early pregnancy
Progesterone and pregnancy
Progesterone and pregnancy
Progesterone and pregnancy
progesterone levels in early pregnancy
progesterone levels in early pregnancy

عودة إلى الحمل

آية حسين

بقلم/

آية حسين

صيدلانية، أهوى الكتابة والأشغال اليدوية، ومهتمة بتعليم الأطفال وبصحتهم النفسية. يعنيني الهدوء والاطمئنان، وأرجو أن تكون لكلماتي نصيبًا منهما.

موضوعات أخرى
ا
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon