9 أطعمة غنية بالأستروجين

    أطعمة غنية بالأستروجين

    مع التقدم في العمر، تمر النساء بمرحلة انقطاع الطمث أو ما يُعرف بسن اليأس، إذ تبدأ مستويات هرمونات البروجيسترون والأستروجين في الانخفاض، يصاحبه زيادة مخاطر الإصابة بأمراض القلب وكثير من المشكلات الصحية، يعد هرمون الأستروجين الهرمون الأكثر أهمية لصحة المرأة، إذ يساعد على تعزيز الصحة الجنسية ويرفع معدلات الخصوبة، ليس ذلك فقط، بل يعمل كذلك على زيادة مستويات الكوليسترول الجيد وتقليل مستويات الكوليسترول الضار، ما يساعد على تحسين صحة القلب والوقاية من الإصابة بالنوبة القلبية، مع أهميته الصحية وفوائده المتعددة، تبحث جميع النساء عن تناول أطعمة غنية بالأستروجين لتعويض نسبته المنخفضة خلال سن اليأس، خلال المقال التالي، نخبرك أهم المصادر الغذائية الغنية بالأستروجين لتدرجيها خلال نظامك الغذائي.

    أطعمة غنية بالأستروجين 

    الأستروجين النباتي، هو مركبات نباتية متوافرة في بعض الأطعمة والمصادر الغذائية، ويعتبر بديلًا صحيًا لهرمون الأستروجين، إذ يماثل تأثير الأستروجين داخل جسم الإنسان عند تناوله، من أشهر المصادر الغنية بالأستروجين: 

    1. بذور الكتان: بذور الكتان من المصادر الغنية بمادة الليجنان، وهي مركبات كيميائية تقوم بوظيفة الأستروجين النباتي، وقد ارتبط تناول بذور الكتان بشكل منتظم بانخفاض مخاطر الإصابة بسرطان الثدي. 
    2. فول الصويا: فول الصويا من الأطعمة الغنية بمركبات الأيزوفلافون، وهي من أنواع الأستروجين النباتي، الذي يساعد على تعزيز صحة النساء خلال فترة انقطاع الطمث، ويحتوي فول الصويا كذلك على نسبة هائلة من البروتينات والفيتامينات والمعادن. 
    3. الفواكه المجففة: الفواكه المجففة من المشمش والتمر والبرقوق المجفف هي كلها من المصادر الأساسية للأستروجين النباتي، كما تحتوي على نسبة كبيرة من الألياف والعناصر الغذائية الأساسية، لذا يمكنكِ تناولها كوجبة خفيفة صحية. 
    4. بذور السمسم: بذور السمسم من الأطعمة الغنية بالأستروجين، بالإضافة إلى المزيد من المغذيات اللازمة لصحة الجسم، يمكنكِ إضافة القليل من السمسم لوجباتك اليومية لتعزيز مستويات الأستروجين بشكل كبير. 
    5. الثوم: إلى جانب نكهته القوية وفوائده الصحية، فإن الثوم غني بالأستروجين النباتي، الذي يساعد على تقليل مخاطر الإصابة بهشاشة العظام وأمراض القلب بعد انقطاع الطمث. 
    6. التوت : تحتوي أغلب أنواع التوتيات على الأستروجين النباتي، وخاصة الفراولة والتوت الأحمر والتوت الأزرق، كما أنها من المصادر الغذائية الغنية بالفيتامينات والمعادن والألياف الغذائية، احرصي على تناولها بشكل صحي لتعزيز مناعة الجسم ومكافحة الإصابة بالأمراض. 
    7. نخالة القمح: تعد نخالة القمح من المصادر المركزة بالأستروجين النباتي، خاصة مادة الليجنان. 
    8. الخضروات الصليبية: الخضروات الصليبية هي مجموعة من النباتات ذات نكهة قوية وكثير من المغذيات الأساسية، القرنبيط والبروكلي والملفوف من أشهر أمثلة الخضروات الصليبية التي تحتوي على نسب هائلة من الأستروجين النباتي، ولا سيما مادة الليجنان والكوميسترول. 
    9. الجوز: الجوز من أشهر أنواع المكسرات المفيدة لصحة النساء، كما ينصح بتناولها للمرأة الحامل، يعتبر الجوز من أهم مصادر أوميجا 3 والبروتينات والأحماض الدهنية والأستروجين النباتي كذلك. 

    كيفية زيادة هرمون الأستروجين 

    تبحث النساء عن طريقة زيادة هرمون الأستروجين لاستعادة مستوياته المتوازنة من جديد، خاصة خلال فترة انقطاع الطمث، من أهم الطرق الفعّالة لذلك هي: 

    • اتباع نظام غذائي صحي: يؤثر الطعام بشكل مباشر على صحة الجسم، كما يساعد على تعزيز مستويات هرمون الأستروجين في الجسم، لذلك تحتاجين تناول المصادر الغذائية الغنية بالأستروجين النباتي والتي ذكرناها في الأعلى. 
    • تغيير نمط الحياة: التخلي عن بعض العادات اليومية الخاطئة يساعد كذلك على تعزيز مستويات الأستروجين في الجسم، ابدئي بالإقلاع عن التدخين كي تتوازن مستويات الهرمونات المختلفة في الجسم، قللي أيضًا من تناول مشروبات الكافيين، فقد يؤثر على انخفاض الأستروجين في الجسم. 
    • تناول المكملات العشبية: إلى جانب اتباع النظام الغذائي المناسب وتبني العادات اليومية الصحية، يمكنكِ تناول بعض المكملات العشبية والتي تعمل كبديل طبيعي لهرمون الأستروجين وتعويض نسبته المفقودة، على رأسها الزعتر، والقرنفل الأحمر، والمريمية، وعرق السوس. 
    • العلاجات الطبية: تتوفر بعض الأدوية والعلاجات الطبية التي تساعد على زيادة الأستروجين بالجسم، لكن يجب أولًا استشارة الطبيب قبل الإقدام على تناولها. 

    ختامًا، تذكري أن مرحلة انقطاع الطمث والمرور بسن اليأس هي مرحلة طبيعية لا بد من اجتيازها بكافة مشكلاتها الصحية والنفسية، فعليكِ الاستعداد الجيد لها، وتناول أطعمة غنية بالأستروجين خلال نظامك الغذائي، واتباع النصائح الأساسية التي تساعدك على تعزيز مستويات الأستروجين في الجسم بأمان.

    قد تشعرين ببعض القلق من قرب انقطاع دورة الطمث لديك، وترغبين بمعرفة كيفية الاستعداد لهذه المرحلة وكيف تحمين نفسك من التعرض لمضاعفاتها، انصحك بزيارة قسم الصحة.

    عودة إلى صحة وريجيم

    سمر حمدي محمود السيد

    بقلم/

    سمر حمدي محمود السيد

    كاتبة حرة، حاصلة على بكالريوس العلوم من جامعة عين شمس، بدأت الكتابة منذ سبع سنوات ولدي الكثير من المقالات المنشورة في عدة مواقع إلكترونية. أجد شغفي في الكتابة عن شؤون المرأة العربية وكل ما يخص أسرتها. 

    موضوعات أخرى
    9months
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon