اتخاذ قرارات العام الجديد: الإقلاع عن التدخين

اتخاذ قرارات العام الجديد: الإقلاع عن التدخين
  • يعتبر التدخين حالة خطيرة مزمنة ، مما يزيد من خطر الإصابة بالسرطان مثل (سرطان الرئة والمعدة والمثانة المريء والفم والقولون ، والبنكرياس) ، فضلا عن مجموعة كبيرة من المشاكل الصحية الأخرى مثل أمراض القلب والسكتة الدماغية ، ومرض هشاشة العظام وارتفاع ضغط الدم ، وأمراض الرئة .
  • يدخن حاليا في الولايات المتحدة ، أكثر من 40 مليون شخص من البالغين ،  75 في المئة منهم يدخنون علبة سجائر يوميا.
  • ويقدر أن التدخين هو المسؤول عن أكثر من 443 ألف حالة وفاة مبكرة سنويا و 193 مليار دولار في تكاليف الرعاية الصحية في كل عام ، في هذا البلد وحده.
  • نشرت مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها في وقت سابق من هذا الأسبوع ، تقرير عن سلوكيات التدخين في الولايات المتحدة بين عامي 2001 و 2010 . وحلل الفريق البيانات من المسح الصحي الوطني ، لعينة مكونة من 27 ألف شخص مدخن .   
  •  تم العثور على أن  20  في المئة من مجموع السكان الراشدين مدخنين . ويمثل هذا انخفاضا كبيرا ، من أكثر من 50 في المئة منذ منتصف 1960  وعندما تمت لأول مرة الجهود المبذولة لكبح عادات التدخين. 
  • وأظهرت الدراسة أيضا أنه منذ عام 2002 ، فإن عدد المدخنين السابقين  يزيد أضعافا عن عدد  المدخنين الحاليين. وقد أعرب في عام 2010  تسعة وستون في المئة من المدخنين الحاليين رغبة في تركهم التدخين  ، ومع المحاولات لاحظت زيادة في ترك التدخين بين الأشخاص الأقل من 65  سنة ، على مدى العقد الماضي.
  • تمثل إحصاءات الأطروحات  خطوات هامة للحد من سلوكيات التدخين. وساهمت الحملات الإعلامية التربوية ، وزيادة في البيئة الخالية من التدخين وإارتفاع تكاليف السجائر ساعد الجميع بالإقلاع عن التدخين. ( اقرأي أيضا : اكتشفى موهبتك! )
  • سيكون على مدار السنة ،  قد صرف الشخص الذي يدخن علبة سجائر يوميا على الاقل  1500 دولار على السجائر وحدها. واصلت برامج السياسة العامة أيضا إلى زيادة فرص الحصول على أدوات دعم الإقلاع عن التدخين.
  • أنشأت في عام 2008 ،  مبادئ توجيهية جديدة للممارسة السريرية  باستخدام أدوية ومشورات يمكن أن تزيد من نجاح الإقلاع عن التدخين ، وهي  أكثر فعالية عندما تستخدم معا. خيارات العلاج تتراوح ما بين العلاج ببدائل النيكوتين.
  • وافقت على هذه الأساليب مؤسسة الغذاء و الدواء وتبين أن ثلاثة أضعاف من معدلات إنهاء التدخين كانت ناجحة. ووجد التقرير أن المشورات و دعم الدواء قد أسفرت المحاولات من 10-15 في المئة أكثر نجاحا . ( اقرأي أيضا : كوني مبدعه، تكوني أسعد )
  • كان  52 في المئة من المدخنين  قد بذلوا  محاولة لإنهاء التدخين في عام 2010 ، أكثر من ثلثي الشعب ترك التدخين  بدون أي مساعدة. 30 في المئة فقط من الناس استخداموا الأدوية (50في المئة منهم إختار لصقة النيكوتين) ، وأقل من ستة في المئة منهم المشورة وأربعة في المئة فقط تستخدم الأثنين معا .
  • وكانت ستة في المئة فقط من المدخنين  قادرين على الامتناع عن التدخين لمدة تزيد عن ستة أشهر.
  • تبين التقارير أن الأشخاص الذين عندهم  استمرار التحول نحو تفضيل الوقف ، فهناك  ضعف في دعم أولئك الذين يرغبون في الإقلاع عن التدخين. مثلا كطبيب ، أدرك صعوبة  في التوقف عن التدخين ، فإنه يمكن أن يأخذ  العديد من المحاولات قبل الإقلاع عن التدخين بنجاح. وأفهم أيضا أنه من خلال الشراكة مع مقدمي الرعاية الصحية ، فيمكنك تحسين فرصتك بنجاح لإنهاء هذه العادة ، عن طريق الحصول على المشورة والعلاج. ( اقرأي أيضا : نصيحة اليوم: ثقي بنفسك )
  • إذا أقلعت عن التدخين قبل سن 35 ، فيمكنك التقليل من خطر الموت كالشخص الذي لم يدخن أبدا . ولكن عن طريق الإقلاع عن التدخين في أي عمر ، فيمكنك بذلك  وقف الضرر الذي قد يصيب  جسمك ، وكذلك الحد من التعرض الضار لأصدقائك وعائلتك. 
اخبار الطبي، المصدر: foxnews
موضوعات أخرى
التعليقات