6 أشياء لا يخبرك بها أحد عن الحمل

    أعراض الحمل المزعجة

    عندما تعرفين أنكِ حامل ستطيرين من السعادة، ولن تتخيلي نفسكِ إلا زائدة الوزن قليلًا ومتعبة وتحضرين ملابس المولود القادم واحتياجاته، لكن في الحقيقة الحمل سيتسبب في عدة تغيرات غير متوقعة لجسمكِ، والتغييرات الجسدية خلال الحمل يمكن أن تشعرك بالتعب والقلق أو حتى الخوف في بعض الأحيان، ولكن عليك التأكد أن الأعراض المصاحبة للحمل من تغيرات نفسية وجسدية شائعة بين الحوامل، لذلك عليكِ ألا تقلقي بشأنها. في هذا المقال نوضح لك مجموعة من أعراض الحمل المزعجة، ونقدم لك أيضًا عديدًا من النصائح لتحسين نفسية الحامل، من أجل مساعدتك على رعاية نفسك جسديًا ونفسيًا خلال فترة حملك.

    أعراض الحمل المزعجة

    غالبية الأعراض المصاحبة للحمل شائعة بين الحوامل، لذلك يجب عليك ألا تقلقي بشأنها، ويفضل أن تتحدثي مع الطبيب المتابع لحملك عن كل الأعراض التي تعانين منها، من أجل مزيد من الاطمئنان، في السطور التالية نقدم لك بعض أعراض الحمل المزعجة:

    الإفرازات المهبلية:

    قد تظهر لدى الحامل إفرازات مهبلية ذات رائحة سيئة باللون الأبيض أو الأصفر، وتجعلها تشعر بأنها بحاجة دائمة إلى تغيير ملابسها الداخلية، ومن الأعراض الجانبية لهذه الإفرازات الحرقة والحكة.

    • السبب: تحدث هذه الإفرازات بسبب زيادة الهرمونات الأنثوية، وكذلك زيادة تدفق الدماء في المهبل نتيجة للحمل.
    • العلاج: ارتدي الفوط الصحية اليومية، وجففي نفسكِ بعد التبول جيدًا، ولا تستخدمي أي معطر أو منظف خاص للمنطقة، لأن ذلك قد يسبب الحساسية.

    التبول اللا إرادي:

     يأتي هنا التبول بكميات صغيرة، خاصة عند الضحك أو العطس.

    • السبب: يحدث ذلك نتيجة شرب الحامل كميات أكبر من الماء، وكذلك ضغط الجنين والرحم على المثانة.
    • العلاج: ننصحكِ بالتبول عدد مرات أكبر من المعتاد، واستخدام فوط صحية صغيرة، والاحتفاظ بملابس داخلية إضافية في حقيبتكِ، وممارسة تمارين كيجل، التي تعمل على تقوية عضلات الحوض.

    الغازات:

    في بعض الأحيان، تُصاب الحوامل بغازات سيئة الرائحة، مصاحبة لتقلصات بالبطن.

    • السبب: تكون حركة الأمعاء بطيئة خلال الحمل، بسبب دورة هرمون البروجسترون في الجسم.
    • العلاج: نظريًا سيخبركِ الطبيب أن عليكِ علاج الإمساك، حتى تقللي من إصابتكِ بالغازات، لكن علاج الإمساك ليس دائمًا سهلًا، مع ذلك يمكنكِ مراقبة طعامكِ ومعرفة الأشياء التي تسبب لكِ هذه الغازات وتجنبها، مثل: البروكلي والكرنب والقرنبيط والذرة والبصل.

    الرشح الدائم والزكام:

    قد تشعرين خلال الحمل أنكِ مُصابة بالرشح الدائم والزكام، وتنظفين أنفكِ عدة مرات خلال النهار والليل.

    • السبب: تؤدي زيادة إفراز الهرمونات في الجسم إلى تدفق الدماء بصورة غير طبيعية، ويسبب تهيج الأغشية المخاطية وتورمها والجفاف في الأنف، ما قد يصل إلى حد النزيف من الأنف.
    • العلاج: استخدمي المحلول الملحي الخاص بالأنف، واشربي كمية كبيرة من الماء والسوائل، ولو أصبتِ بنزيف الأنف، فلا ترجعي رأسكِ للخلف، بل حافظي على رأسكِ في وضع مستقيم، وأغلقي أنفكِ من الأعلى حتى ينتهي النزيف، وعادة لا يزيد ذلك على خمس دقائق، ويمكنكِ وضع قليل من الثلج على أعلى الأنف.

    التنفس بصوت عالٍ خلال النوم:

    في بعض الأحيان، يكون صوت التنفس عاليًا في أثناء النوم لدى الحوامل.

    • السبب: يرجع ذلك أيضًا إلى تهيج الأغشية المخاطية وتورمها، ما يجعلكِ لا تستطيعين التنفس من الأنف وتضطرين للتنفس من فمكِ.
    • العلاج: ننصحكِ باستخدام المحلول الأنفي لتنظيف أنفكِ قبل النوم وخلال الليل عند الحاجة، ونامي على جانبكِ وضعي وسادة إضافية أسفل رأسكِ، فهذه الوسادة ستساعدكِ على التخلص من الحموضة أو حرقة المعدة كذلك.

    التعرق:

    التعرق بصورة كبيرة، خاصة تحت الإبطين وبين الساقين، وعند البطن والركبتين والوجه والرقبة من أعراض الحمل التي تصيب بعض السيدات.

    •  السبب: يؤدي ارتفاع معدل الحرق لدى الحامل بنسبة كبيرة إلى ضخ الجسم كميات كبيرة من الدماء خلال الجسم، ما يجعل الجلد ساخنًا، ومن ثم يحدث التعرق لتبريده بصورة طبيعية.
    • العلاج: ارتدي ملابس من القطن وابتعدي عن الملابس من الأقمشة غير الطبيعية، واشربي كميات كبيرة من الماء واستخدمي مزيل رائحة العرق من مواد طبيعية.

    نصائح لتحسين نفسية الحامل

     قد يكون الحمل مرهقًا، ولكن إذا كنت تبذلين مجهودًا لتشعري بالسعادة وأنك أفضل، فأنت بالتأكيد لست وحدك، جميع الحوامل يشعرن بعديد من المشاعر المختلطة خلال الحمل، والمهم هو الحفاظ على الإيجابية تزامنًا مع التغييرات التي تظهر على جسمك ونفسيتك، هناك عديد من الأشياء التي يمكن فعلها لتحقيق ذلك، سنشاركك بعض من النصائح لمساعدتك على تحسين نفسيتك خلال فترة الحمل:

    •  اقضِ وقتًا في التفكير والتخطيط للولادة: في حين أن هناك خيطًا رفيعًا بين أن تصبحي قلقة بشأن ولادتك، والتفكير بإيجابية والتخطيط للولادة، من أجل أن تمر تلك اللحظة بهدوء وسلاسة، هناك عديد من الأشياء التي يمكن أن تدعمك وتوفر لك الراحة خلال الولادة، ولكن تلك الأشياء تحتاج إلى تخطيط مسبق، على سبيل المثال، تظهر الأبحاث أن الحصول على دعم مستمر خلال الحمل والمخاض يؤدي إلى نتائج أفضل للولادة، إذًا يمكنك التفكير من سيوفر لك هذا؟ فكري في التواصل مع أحد صديقاتك المقربات، والتي يمكنها مشاركة خبرتها ودعمها طوال فترة الحمل والولادة.
    • احصلي على تدليك ما قبل الولادة: يساعد العلاج بالتدليك على تخفيف توتر العضلات وتحسين الصحة العامة وتخفيف الشعور بالحزن والقلق، بالإضافة إلى تخفيف بعض أوجاع الحمل وآللمه التي قد تسبب لك بعض الإحباط.
    • اقضِ الوقت مع أحبائك: يمكن أن يساعدك قضاء الوقت مع الأشخاص الذين تثقين فيهم وتحبينهم إلى تقليل القلق والتوتر، فقضاء الأوقات مع الأشخاص الموثوق بهم يدعم روابط التواصل معهم، وهو ما يمكن أن يكون مصدرًا قويًا للتشجيع والدعم خلال الحمل.
    • اقضِ وقتًا في ممارسة التأمل: للتأمل فوائد لا حصر لها، وقد يساعدك على تحسين حالتك النفسية خلال الحمل، ويمكنك التعرف إلى كيفية ممارسة التأمل من خلال مشاهدة الفيديوهات المتخصصة على اليوتيوب، يمكن لقضاء الوقت في التأمل أن يساعد على:
    1. الحد من التوتر.
    2. السيطرة على القلق.
    3. تعزيز النظرة الإيجابية للحياة.
    4. تعزيز الوعي الذاتي.
    5. تعزيز المشاعر الطيبة تجاه نفسك والآخرين.
    6. تحسين النوم.
    7. يساعد في السيطرة على الألم.
    8. خفض ضغط الدم.
    •  تناولي الطعام الصحي: هناك عديد من الفوائد لتناول الطعام الصحي، بما في ذلك التحكم في الوزن وزيادة المناعة، يمكن للنظام الغذائي المتوازن أيضًا أن يعزز طاقتك، وتقليل فرص الإصابة بالأمراض، وهو ما يؤدي إلى تحسن المزاج.
    • خذي كفايتك من النوم: يعاني عديد من الحوامل من إجهاد الحمل، والذي يمكن أن يجعلهن يشعرن بتقلب المزاج، وأول طرق علاج هذه المشكلة الحصول على قسط كافٍ من النوم.

    ختامًا، حاولنا من خلال المقال أن نعرفك بأعراض الحمل المزعجة، وقدمنا لك عدة نصائح لتحسين نفسية الحامل، تأكدي أنه يمكنك جعل فترة الحمل من أكثر الفترات سعادة في حياتك، من خلال اتباع نمط صحي لحياتك واتباع نظام غذائي متوازن والحرص على العناية بصحتك النفسية طوال الوقت قدر المستطاع.

    الآن يمكنك متابعة حملك أسبوعًا بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما".

    • لأجهزة الأندرويد، حمليه الآن من google play
    • لأجهزة أبل - IOS، حمليه الآن من App Store

    عودة إلى الحمل

    علياء طلعت

    بقلم/

    علياء طلعت

    لا يوجد أفضل من الكتابة والأفلام والكتب والمحبة علاجًا لتخفيف صعوبة الأيام في محاولة للاستمتاع ببقية مباهج الحياة.

    موضوعات أخرى
    J&J GCC
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon