هذه هي أعراض نقص الكالسيوم عند الحامل

تغذية وصحة الحامل

الكالسيوم من العناصر المهمة التي يجب أن يحتوي عليها البرنامج الغذائي للحامل، ويجب أن تحصل الحامل على القدر الكافي منه، نظرًا لأهميته في تكوين عظام وأسنان الجنين، حيث تزداد الحاجة إلى عنصر الكالسيوم في الشهور الثلاثة الأخيرة من الحمل، التي تنمو فيها عظام الجنين وتتكون بصورة طبيعية.

وفي هذا الوقت أيضًا، يبدأ عموده الفقري وباقي عظام جسمه في التكوّن، وبالتالي أي نقص في المقدار المطلوب من الكالسيوم يُؤثر على الطفل مُستقبلًا، وربما يكون سببًا في تأخُره في المشي وتقوّس العظام، وتأخر التسنين، فضلًا عن المضاعفات التي قد تصيب الأم وأخطرها لين العظام.

اقرئي أيضًا: خطورة نقص الكالسيوم على الجنين

أعراض نقص الكالسيوم:

هناك عدد من العلامات التي تنذر الحامل بانخفاض معدل الكالسيوم في جسمها، إما لنقص في العناصر الغذائية في الطعام أو ضعف امتصاص الجسم للكالسيوم، وعلى الحامل الانتباه لهذه الأعراض، وهي:

  • ضعف الأسنان، وتآكلها والتسوس والتهاب اللثة.
  • جفاف الجلد في الجسم نتيجة لقلة الكالسيوم.
  • حركة غير منتظمة للعضلات وحدوث تشنجات.
  • سُرعة ضربات القلب يُصاحبها ارتفاع في ضغط الدم.
  • الشعور بألم أسفل البطن عند النهوض من وضع الجلوس.
  • حدوث خلل في الجهاز العصبي يؤدي إلى ضعف الذاكرة وتقلبات المزاج التي تؤدي للإصابة بالاكتئاب.
  • جفاف البشرة وخشونتها كما قد تظهر الأكزيما والتهابات جلدية.
  • ضعف نمو الأظافر وتكسرها.
  • سهولة كسر العظام وصعوبة في التئامها.

لذا على الحامل بمجرد الشعور بأي عرض من هذه الأعراض، أن تلجأ إلى استشارة الطبيب لوصف العلاج المطلوب فورًا.

كيف تحصلين على الكالسيوم؟

يزيد معدل امتصاص الكالسيوم في أثناء الحمل وكمية الكالسيوم، التي تحتاجها المرأة خلال فترة الحمل تتراوح ما بين 1000 و1300 ملليجرام في اليوم، ويمكن أن تحصل عليها من المصادر الطبيعية الغنية بالكالسيوم، مثل: الحليب والزبادي والجبن القريش والبيض، والدجاج والتفاح، خاصة الأخضر، والفراولة، والبرتقال، والمشمش المجفف، والخضروات الورقية مثل السبانخ، كما يوجد في الأسماك مثل السردين والسلمون، والمكسرات.

وعلى الحامل أن تُركز على الأغذية الغنية بعنصر الكالسيوم والتنوع المستمر في تناول الأغذية وعدم التركيز على غذاء معين وتناول لأطعمة التي تحتوي على فيتامين ،D لأنها تعزز امتصاص الكالسيوم في جسم الحامل.

إذا كانت كمية الكالسيوم التي تحصل عليها الحامل من خلال تناول المصادر الطبيعية غير كافية أو أنّها لا تتناول ما يكفي من الأطعمة التي تحتوي على الكالسيوم يمكنها أن تلجأ إلى حبوب الكالسيوم لتعويض هذا النقص لكن عليها استشارة الطبيب أولًا ليحدد نسبة احتياجها من تلك الحبوب، لأن الاستخدام غير الحذر لحبوب الكالسيوم يسبب أضرارًا وأعراضًا جانبية خطيرة بالجسم، منها اضطرابات في الجهاز الهضمي والأمعاء، وغثيان وإمساك، كما تتسبب في تكوّين حصوات بالكلى.

اقرئي أيضًا: هل ينبغي تناول حبوب الكالسيوم بعد الولادة؟ 

الحصول على الكمية الضرورية من الكالسيوم يوميًا هو أمر أساسي للحفاظ على عظام قوية وصحية مدى الحياة.

افضل دكتور نساء وتوليد في مصر
موضوعات أخرى