ما خطر الإسراف في تعاطي مكملات الكالسيوم؟

    خطر الإسراف في تعاطي مكملات الكالسيوم

    يحتاج الجسم الكالسيوم لبناء عظام قوية وتظل الحاجة إليه للحفاظ عليها طوال الحياة، كما يحتاج قلبك وعضلاتك وأعصابك أيضًا إلى الكالسيوم لتعمل بشكل صحيح. تشير بعض الدراسات إلى أن الكالسيوم، إلى جانب فيتامين “د”، قد يكون لهما فوائد تتجاوز صحة العظام، ربما تشمل الحماية من السرطان والسكري وارتفاع ضغط الدم. على الرغم من أن النظام الغذائي هو أفضل طريقة للحصول على الكالسيوم، إلا أن مكملات الكالسيوم قد تكون خيارًا إذا كان نظامك الغذائي غير كاف، ولكن قبل أن تفكري في تناول مكملات الكالسيوم، عليك التأكد من فهم مقدار الكالسيوم الذي تحتاجينه، ونوع المكملات التي تختارينها، وتتعرفي على مخاطر الإسراف في مكملات الكالسيوم. تابعي القراءة لتتعرفي على هذه المخاطر.

    مخاطر الإسراف في مكملات الكالسيوم

    توصي الإرشادات بإجمالي 1000 ملليجرام من الكالسيوم يوميًا للنساء حتى سن 50 وللرجال حتى سن 70، بعد هذا العمر تكون الجرعة الموصى بها هي 1200 مجم يوميًا. يتم الحصول على هذه الجرعة عن طريق كلا من الغذاء والمكملات في حالة الحاجة إليها. وتشمل المشاكل المرتبطة بتخطي هذه الجرعات ما يلي:

    • الإمساك.
    • حصى الكلى.
    • الفشل الكلوي.
    • مشاكل وظائف القلب.
    • الارتباك والمشاكل المعرفية.

    من السهل جدًا الإفراط في تناول مكملات الكالسيوم - خاصةً إذا كنت تستهلكين الكثير من منتجات الألبان أو تحصلين على الكثير منه من طعامك، انتبهي أيضا إلى أن أغلب مضادات الحموضة المتاحة دون وصفة طبية تحتوي على كمية كبيرة من الكالسيوم.

    لا يكون لدى كثير من الناس أعراض واضحة لفرط كالسيوم الدم، ولكن تشمل أعراضه: 

    • آلام العظام.
    • الصداع.
    • التعب والخمول.
    • كثرة التبول والعطش.
    • الغثيان والإمساك و / أو فقدان الشهية.
    • آلام في العضلات أو ضعف أو تقلصات.
    • مشاكل الذاكرة والتهيج والاكتئاب.

    مصادر الكالسيوم الطبيعية

    يمكن العثور على الكالسيوم في مجموعة متنوعة من الأطعمة، بما في ذلك:

    • منتجات الألبان، مثل الجبن والحليب والزبادي.
    • الخضراوات ذات الأوراق الخضراء الداكنة، مثل البروكلي واللفت.
    • الأسماك ذات العظام اللينة الصالحة للأكل، مثل السردين والسلمون المعلب.
    • الأطعمة والمشروبات المدعمة بالكالسيوم، مثل منتجات الصويا والحبوب وعصائر الفاكهة وبدائل الحليب.

    لامتصاص الكالسيوم، يحتاج جسمك أيضًا إلى فيتامين د. تحتوي بعض الأطعمة بشكل طبيعي على كميات صغيرة من فيتامين "د"، مثل السلمون المعلب مع العظام وصفار البيض. يمكنك أيضًا الحصول على فيتامين "د" من الأطعمة المدعمة والتعرض لأشعة الشمس، تبلغ الحمية الغذائية الموصى بها لفيتامين د 600 وحدة دولية (15 ميكروغرامًا) يوميًا لمعظم البالغين.

    أعراض نقص الكالسيوم

    قد لا يسبب نقص الكالسيوم في المرحلة المبكرة أي أعراض. ولكن مع تقدم الحالة سوف تتطور الأعراض، وتشمل الأعراض الشديدة لنقص كالسيوم الدم ما يلي:

    • الارتباك أو فقدان الذاكرة.
    • التشنجات العضلية.
    • الخدر والتنميل في اليدين والقدمين والوجه.
    • الكآبة.
    • الهلوسة.
    • تشنجات العضلات.
    • الأظافر الضعيفة.
    • سهولة تكسير العظام.

    يمكن أن يؤثر نقص الكالسيوم على جميع أجزاء الجسم، فقد يؤدي إلى ضعف الأظافر، وبطء نمو الشعر، وهشاشة الجلد وترققه. يلعب الكالسيوم أيضًا دورًا مهمًا في كل من إطلاق الناقلات العصبية وتقلصات العضلات. لذلك، يمكن أن يؤدي نقص الكالسيوم إلى حدوث نوبات لدى الأشخاص الأصحاء.

    إذا بدأت تعانين من أعراض عصبية مثل فقدان الذاكرة أو التنميل والوخز أو الهلوسة أو النوبات، فحددي موعدًا لرؤية طبيبك في أسرع وقت ممكن.

    ختاما وبعد معرفتك مخاطر الإسراف في مكملات الكالسيوم، لحسن الحظ فإن فرط كالسيوم الدم الناجم عن المكملات ومضادات الحموضة عادة ما ينعكس بسرعة عندما تتوقفين عن تناولها، ومع ذلك، فإن عدم علاج فرط كالسيوم الدم على المدى الطويل يمكن أن يكون خطيرًا - وربما يهدد الحياة.

    لمعرفة مزيد عن صحتك والعناية بها، زوري قسم الصحة على "سوبرماما".

    عودة إلى صحة وريجيم

    موضوعات أخرى
    J&J KSA
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon