القهوة مع الرضاعة.. بين الممنوع والمسموح

القهوة للمرضع

لا شيء أفضل من فنجان قهوة في الصباح بعد ليلة من النوم المتقطع، بسبب استيقاظك عدة مرات ليلًا لتفقد صغيركِ أو إرضاعه، ولأن القهوة تحتوي على الكافيين الذي يعمل كمنشط للجهاز العصبي المركزي، يتساءل كثير من الأمهات عن مدى أمان القهوة للمرضع، وإمكانية تناول القهوة في أثناء الرضاعة الطبيعية، وإذا ما كانت توجد أضرار للكافيين عليه، قد تصل إليه من خلال حليب الثدي، وتسبب له مشكلات صحية، خاصةً أنه من المواد التي تسرع ضربات القلب، وتسبب ارتفاع ضغط الدم، كذلك يعتقد بعض الأمهات أنها من المشروبات التي تؤثر في إدرار الحليب، وحتى لا تصيبكِ الحيرة كثيرًا، تعرفي معنا في هذا المقال إلى كل ما يخص تناول القهوة خلال الرضاعة الطبيعية.

هل من الآمن تناول القهوة للمرضع؟

نعم عزيزتي يمكنكِ تناول القهوة بأمان مع الرضاعة الطبيعية، بل تناول فنجان من القهوة يوميًّا حتى في أثناء الحمل، ما دمتِ لا تعانين من ارتفاع ضغط الدم، فرغم نزول آثار من الكافيين في حليب الثدي، فإن نسبته لا تتعدى 1%، أي أن الكمية التي تصل لطفلك عبر الحليب صغيرة جدًّا، وليس لها أي آثار سلبية.

مع ذلك، فإن بعض الأطفال أكثر تحسسًا للكافيين عن غيرهم، خاصةً حديثي الولادة والخدج (الأطفال الذين يولدون قبل أوانهم)، مقارنةً بالرضع الأكبر سنًّا، وفي هذه الحالة قد تلاحظين أن طفلك يبدو منزعجًا وسريع الانفعال والتهيج، ومستيقظًا ومفرط النشاط، بعد تناولك عدة أكواب من القهوة. في هذه الحالة قللي كمية القهوة، ولاحظي مدى تحسن حالة طفلك لتتأكدي من الأمر. من الأفضل أيضًا تحديد وقت تناولك للقهوة، فليس من المستحب تناولها قبل الرضاعة بوقتٍ قليل أو قبل شفط حليب الثدي، حاولي أن ترضعي طفلكِ قبل تناولها، حتى تمنحي لجسمك الوقت الكافي لخروج الكافيين منه.

فوائد القهوة للمرضع

لا تقدم القهوة فوائد للمرضع بصفة خاصة، ولكن لها فوائد صحية في العموم، وأهمها:

  1. تعزيز الأداء البدني: تزيد القهوة من مستوى هرمون الأدرينالين في الجسم، ما يساعد على رفع استعداد الجسم للمجهود البدني.
  2. إنقاص الوزن: قد يساعدكِ فنجان القهوة على التخلص من وزن الحمل، لأنها تحتوي على المغنيسيوم والبوتاسيوم، وهما من العناصر التي تحفز الجسم لاستخدام الإنسولين، وتنظيم مستوى السكر في الدم، وتقلل الرغبة في تناول الأطعمة السكرية والوجبات الخفيفة، ما يساعد على كبح الشهية والتحكم في الوزن.
  3. حرق الدهون: يساعد الكافيين الخلايا الدهنية على تكسير الدهون المختزنة، واستخدامها للحصول على الطاقة.
  4. زيادة مستوى التركيز: يساعد تناول الكافيين بكميات معتدلة على زيادة التركيز، وتحسين اليقظة العقلية.
  5. تقليل مخاطر الإصابة بالسرطان: أظهرت الدراسات أن القهوة قد تقلل من خطر الإصابة بسرطان بطانة الرحم لدى النساء بنسبة 25٪.
  6. تقليل خطر الإصابة بالسكتة الدماغية: يرتبط تناول فنجانين من القهوة يوميًّا بانخفاض خطر الإصابة بالسكتة الدماغية.

 أضرار القهوة للمرضع

في حين أن المخاطر المحتملة لشرب القهوة في أثناء الحمل قد تكون كبيرة، فإنه لا توجد مخاطر مقلقة لتناول القهوة مع الرضاعة الطبيعية، طالما أنكِ تتناولينها عزيزتي بكميات معتدلة، ومع ذلك فإن هناك بعض الأضرار المحتملة للإفراط في تناول القهوة للمرضع، وتشمل:

  1. كسور العظام: وجدت بعض الدراسات الطبية أن النساء اللائي يشربن قهوة باستمرار، قد يكون لديهن مخاطر أعلى للإصابة بكسور العظام، ولأنكِ بالفعل تفقدين جزءًا من الكالسيوم في جسمك مع الرضاعة، فإن الإفراط في تناولها قد يؤثر في صحة عظامك بشكل كبير، ويعرضكِ للهشاشة.
  2. ارتجاع المريء: تشير الإحصاءات إلى أن من يفرطن في تناول القهوة، هن الأكثر عرضة للإصابة بارتجاع المريء، خاصةً عند شربها على معدة خاوية.
  3. القلق والتوتر: يؤدي استهلاك كميات كبيرة من الكافيين إلى مخاطر الإصابة باضطرابات القلق والتوتر، خاصةً مع قلة النوم التي تؤدي لارتفاع مستوى الكورتيزول (هرمون التوتر) في الجسم، ما قد يعرض المرضع لارتفاع ضغط الدم وغيره من المشكلات الصحية.

هل القهوة تقلل حليب الأم؟

رغم الاعتقاد السائد بأن تناول القهوة قد يقلل من إدرار الحليب، فإنه لا يوجد أي دليل علمي على ذلك، ولم يُلاحظ تأثير القهوة على معدل إدرار الحليب في الدراسات التي أُجريت لعدة سنوات على عدد من الأمهات كن يتناولنّ القهوة في أثناء الرضاعة الطبيعية، بل إن واحدة من الدراسات التي أُجريت لبحث تأثير الكافيين في كمية الحليب، وجدت أنه قد يزيد من إنتاجه.

أما المعتقد بأن القهوة تقلل الحليب، فهذا يعود إلى أن الإفراط في تناولها قد يسبب للطفل الانزعاج والتوتر وقلة النوم بسبب تأثير الكافيين، ما يؤثر في رغبة الطفل في الرضاعة، ويسبب بدوره انخفاضًا في معدل الحليب، إذ تزيد الرضاعة من إدراره. هذا يعني أنه ليس تأثير القهوة في الحليب، ولكن في الطفل نفسه، وما دمت تتناولين كميات معتدلة منها، فلن يتأثر إنتاج الحليب لديكِ.

كمية الكافيين الآمنة للمرضع

يمكنكِ عزيزتي التمتع بتناول القهوة في أثناء الرضاعة، ولكن بكميات معتدلة، إذ تشير الدراسات في هذا المجال إلى أن كمية الكافيين الآمنة في أثناء الرضاعة "300 ملليجرام" يوميًّا، أي ما يعادل كوبين إلى ثلاثة أكواب (470- 710 ملليلترات) من القهوة على مدار اليوم، وذلك وفقًا لأحدث الأبحاث، التي تشير إلى أن تناول الكافيين ضمن هذا الحد في أثناء الرضاعة الطبيعية، لا يسبب أضرارًا للرضيع. أشارت دراسات أخرى أيضًا إلى أن أطفال الأمهات اللائي يستهلكن أكثر من "300 ملليجرام" من الكافيين يوميًّا، قد يواجهون صعوبة في النوم، ومع ذلك فإن هذه الأبحاث محدودة.

ووجدت إحدى الدراسات التي أُجريت على 885 رضيعًا أن هناك ارتباطًا بين استهلاك الأم الكافيين الذي يزيد على "300 ملليجرام" يوميًّا، وزيادة مرات الاستيقاظ ليلًا عند الرضع. كذلك ارتباط استهلاك الأمهات المرضعات لأكثر من "300 ملليجرام" من الكافيين يوميًّا بالانزعاج والتوتر، بالإضافة إلى اضطرابات النوم لدى الأطفال، علاوةً على ذلك ، يمكن أن يؤدي الإفراط في تناول الكافيين إلى آثار سلبية في الأمهات أنفسهنّ، مثل: القلق الشديد، والتوتر، وسرعة ضربات القلب، والدوخة، والأرق.

في النهاية، فإن تناول القهوة للمرضع لا يرتبط بأي مشكلات صحية سواء للأم أو للرضيع مادامت بكميات معتدلة، ورغم أن بعض السيدات يعتقدن أن شربها يقلل من نسبة الحديد في الحليب، فإنه لا يوجد دليل علمي يؤكد ذلك، وبصفة عامة استشيري طبيبك إذا كنتِ تشعرين بالقلق، ليصف مكملات الحديد لطفلك.

 الأطفال الرضع يحتاجون إلى عناية مضاعفة، تعرفي إلى مزيد من النصائح التي ستفيدكِ في شهور عمرهم الأولى في قسم تغذية وصحة الرضع.

المصادر:
Caffeine While Breastfeeding: How Much Can You Safely Have?
Health Benefits of Coffee
Can you drink coffee while breastfeeding?
Does caffeine decrease milk supply?
Caffeine While Breastfeeding

عودة إلى رضع

باسنت إبراهيم

بقلم/

باسنت إبراهيم

أتمنى أن أكون سوبر ماما، بعد أن أنجبت صغيرة جميلة فريدة عمرها شهور، أتعلم معها الصبر والأمومة وتلهمني بالعديد من الأفكار عن رعاية الرضع والاهتمام بهم مع عالم كامل من السهر والصبر الشديد.

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon