طفلي يرغب في الرضاعة طول الوقت، فما العمل؟

كثرة الرضاعة لحديثي الولادة

كثرة الرضاعة لحديثي الولادة من المشكلات التي تؤرق الكثير من الأمهات ويتساءلن عن أسبابها، وقد تظنين أن حليب الثدي غير مشبع لرضيعك وتلجئين إلى الرضاعة الصناعية دون استشارة الطبيب، وهذا خطأ شائع يقع فيه بعض الأمهات. سنوضح لك في السطور التالية أسباب كثرة الرضاعة لحديثي الولادة ورغبتهم فيها باستمرار، وكيف تتأكدين من شبع رضيعك من الحليب.

أسباب كثرة الرضاعة لحديثي الولادة

يحتاج المولود الذي يرضع طبيعيًّا إلى الرضاعة كل ساعة ونصف إلى ساعتين على الأكثر، ويرجع ذلك إلى صغر حجم معدته، فهي لا تحتمل إلا مقدارًا قليلًا من اللبن سرعان ما يهضمه الرضيع فيشعر بالجوع مجددًا. وتزداد الفترة بين الرضعات تدريجيًّا مع زيادة عمر الرضيع وكبر حجم معدته، فتستوعب كمية أكبر من اللبن.

وقد يطلب الرضيع الرضاعة باستمرار لأسباب أخرى، مثل:

  • الشعور بالألم: بسبب المغص أو الانتفاخ أو الشعور بالبرد الذي يجعل الرضيع يرغب في الرضاعة باستمرار، ما يشعره بالأمان ويخفف ألمه.
  • الإرهاق والرغبة في النوم: فمكونات لبن الأم تساعد الرضيع على الاسترخاء والنوم .
  • طفرات النمو: يمر رضيعك بصفة متكررة بطفرات نمو في العام الأول، والتي تجعله يرغب في الرضاعة باستمرار.
  • لبن الأم أقل من احتياج الرضيع: وعليك استشارة الطبيب إذا شعرتِ بأن مخزون اللبن عندك قليل، ولا تعطي لطفلك اللبن الصناعي من تلقاء نفسك.

أسباب عدم شبع الرضيع من حليب الأم

  • اختلال في الهرمونات عند الأم، ما يؤدي إلى نقص مخزون الحليب لديها.
  • جراحات سابقة في الثدي، ما قد يؤدي إلى نقص غدد إفراز الحليب أو تضررها بسبب الجراحة.
  • تناول بعض الأدوية يؤدي إلى نقص إدرار الحليب، وخصوصًا التي تكتوي على مكون السودوإيفيدرين، والموجود في أغلب أدوية البرد.
  • سوء تغذية الأم وعدم شرب كمية كافية من السوائل.

وقت فطام الطفل الرضيع

في الحقيقة تبدأ سن الفطام من الشهر الرابع أو السادس، ويعتبر الفطام تدريجيًّا بتعويده على نوعيات الطعام المختلفة، بدءًا من الطعام اللين ثم الصلب بجانب لبن الأم.

بينما يبدأ الفطام الفعلي بداية من عمر 18 شهرًا إلى عمر سنتين، وعليك البدء في فطامه مبكرًا حسبما تتخذين قرارك. بمعنى آخر إن كنتِ سترضعينه حتى تمام العامين، فابدئي قبل موعد عيد ميلاده بثلاثة أو أربعة شهور على الأقل.

كيفية فطام الطفل الرضيع

إن كان عيد ميلاده الثاني في شهر يناير مثلًا، فعليك البدء بتعويده على الفطام من شهر سبتمبر وذلك بالخطوات التالية:

  • قللي مرات الرضاعة نهارًا مرة كل أسبوع لمدة شهر، ففي الأسبوع الأول أرضعيه مثلًا 4 مرات بدلًا من 5، وفي الثاني 3 بدلًا من 4 وهكذا، وعوضيها بوجبة صغيرة من الفاكهة أو ما يحبه الصغير.
  • أصري على ذلك، واعملي على تلهيته قدر المستطاع دون عصبية.
  • إن لاحظت تأثره الشديد نفسيًّا أو رفضه للطعام، فقللي الرضاعة مرة كل أسبوعين.
  • بعد اعتياده التام على خفض مرات الرضاعة وصولًا لإيقافها الكامل في أثناء النهار، ابدئي بتقليل مرات الرضاعة خلال الليل.
  • اعملي على تطبيق الفكرة نفسها بخفض عدد مرات تقليل الرضاعة، مع أهمية بقاء رضعة قبل النوم ووجبة أخرى مشبعة للتقليل من استيقاظه ليلًا.
  • كوني حنونة عليه وصبورة لأن الفطام التدريجي هو الحل مع الطفل الأكثر تعلقًا بالرضاعة، إذ غالبًا ما يكون تعلقه بها عاطفيًّا.
  • علمي طفلك الشرب من الكوب، لأن هذا يعوده ولو نفسيًّا وسلوكيًّا على فكرة التقليل من الرضاعة، خاصة لو قدمتِ له الحليب.
  • حددي طقوسًا معينة لوقت النوم، حتى يسهل عليك فطامه من رضعة ما قبل النوم، مثل تشغيل صوت هادئ بجانبه، أو الترتيل أو الغناء بصوتك له، أو قراءة قصة ما قبل النوم، بالإضافة بالطبع للضوء الخافت والهدوء.
  • أخيرًا، اختاري الوقت المناسب لفطامه صحيًّا ونفسيًّا، ولا تتعجلي لو لم يكن هناك داعٍ وسبب قوي مثل الحمل الثاني أو ضعف صحتك أو غير ذلك.

مما سبق يتضح لك أن معظم أسباب كثرة الرضاعة لحديثي الولادة أسباب طبيعية لا تدعو للقلق، واستشيري طبيبك دائمًا إذا كان لديك أي شكوك أو تساؤلات.

افضل دكتور اطفال في مصر

عودة إلى رضع

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon