رضاعة الطفل حديث الولادة

تحتار الأم الشابة خاصة تلك التي تخوض تجربة الأمومة للمرة الأولى عن كيفية رعاية رضيعها وإرضاعه سواءً كانت سترضعه رضاعة طبيعية أم صناعية، وما هي الأوقات المناسبة للرضاعة خاصة مع تعارضه مع نومه الكثير، وماذا عن الصفراء التي باتت تصيب جميع الأطفال وغير ذلك.

في هذه المقالة أقدم لك نصائح مهمة للعناية برضاعة الطفل حديث الولادة وكيفية الاهتمام بغذائه.

(اقرأي أيضًا: تطورات الرضاعة الطبيعية لحديثي الولادة يوم بيوم)

إن كنت سترضعين صغيرك طبيعيًا فعليك الحرص على ما يلي:

  • ابدئي إرضاعه بعد الولادة مباشرة
  • لبن السرسوب مهم جدًا للمناعة بما يحتويه من كميات كبيرة من البروتين، الدهون، الفيتامينات، وبعض المضادات الحيوية الطبيعية.
  • لتكن وضعية الرضاعة مريحة وليكن صدره ملامسًا لصدرك وأنفه موازيًا للحلمة بما يسمح له بالتنفس
  • اقرئي وشاهدي صورًا وفيديوهات عن وضعية الجلوس أثناء الرضاعة مبكرًا أثناء الحمل
  • احرصي على عدم مقاطعة الصغير أثناء الرضاعة
  • سيكون الصغير غير مدرك لكيفية المص فوجهي الحلمة لفمه عدة مرات حتى يلتقفها بفمه وستتولى غريزته الربانية الباقي
  • لا لرضعات صناعية قبل إرضاعه طالما أنك سترضعينه طبيعيًا ونبهي الممرضات على ذلك قبل الولادة
  • اشربي بعض المياه لأن الحليب ربما يكون بسيطًا بعد النزف ولا مشكلة إن كانت الولادة طبيعية لكن إن كانت قيصرية فاستشيري طبيبتك متى يمكنك الشرب.
  • لمدة يومين سيظل ثدياك غير قادرين على إنتاج أكثر من لبن السرسوب لكنه كاف لصغيرك فلا تقلقي
  • بعد أول يومين سيبدأ اللبن في التدفق وسيعتاد صغيرك على المص
  • لا تقلقي من فترات نوم طفلك فلا يجب أن تقل الفترات بين كل رضعة والتالية عن 3 ساعات
  • إن ظل الطفل نائمًا لأكثر من 4 ساعات أو 5 ساعات على الأكثر إن كانت رضعته السابقة طويلة ومشبعة، فعليك إيقاظه وإرضاعه ويمكنك إيقاظه بتدليك جبينه وأذنيه لينتبه
  • اتركيه يرضع إلى أن يشبع هو ويترك ثديك، وانقليه بين الثديين كل 10 دقائق
  • ربما تكون فترة الرضعة الواحدة لا تتجاوز العشرين دقيقة في البداية ثم ستزيد لتصل إلى 45 دقيقة بعد ذلك.
  • عليك أثناء الحمل تدليك الثدي والحلمة ودهنها بزيت الزيتون حتى لا تؤلمك أثناء الرضاعة، وإن شعرت في البداية ببعض الألم فهو أمر طبيعي، لكن انتبهي إن وجدته فيما بعد عازفًا عن أحد الثديين فعليك أن تستشيري طبيبتك بعد أن تحاولي معه كثيرًا ليعتاد على التناول من الثديين
  • أكثري من تناول الماء والعصائر الطبيعية غير المحلاة والمشروبات العشبية الطبيعية وتناولي الكثير من الفواكه والخضراوات
  • قد يطلب الصغير الرضاعة أثناء الليل أكثر فلا تقلقي فسينتظم نومه ورضاعته فيما بعد
  • من المهم أن تتعلمي كيف تجعلين صغيرك يتجشأ
  • لا تقلقي إن حدث القشط فهذا أمر طبيعي يحدث لبعض الأطفال
  • لا تحرمي طفلك من الرضاعة الطبيعية إلا لسبب قهري صحي تعانين أنت منه، وإن كان لبنك ضعيفًا فاجعلي الرضاعة الصناعية معاونة وليست أساسية.
  • غالبًا ما يأخذ الرضيع كفايته من الثدي الأول ثم يتمم بالثاني، لذلك في الرضعة الثانية ابدئي بالثاني ثم الأول لتستمري في تحفيز الثديين على إنتاج القدر نفسه من اللبن
  • احرصي على النظافة الشخصية واغسلي ثدييك وحلمتيك جيدًا يوميًا
  • بين الرضعة والأخرى يمكنك فقط مسحهما بمنديل مبلل بماء بارد ووضع قطنة أو استخدام حمالات الثدي الخاصة بالمرضع ووضع ما يمتص اللبن المفرز
  • كمادات الماء البارد مفيدة إن حدث تورم أو انتفاخ بسيط أو شعرت بحرارة فيهما
  • لن يختلف رعايتك لصغيرك إن كان مصابًا بالصفراء عن هذا إذ سينصحك الطبيب بإرضاع الصغير والالتزام برضاعته لأن الغذاء الجيد سيعجل بشفائه مع اتباع التعليمات الأخرى مثل ضوء الفلورست وغير ذلك.

(اقرأي أيضًا: كيفية زيادة حليب الثدي بطرق طبيعية)

إن كنت سترضعين صغيرك صناعيًا

  • احرصي على غسل يديك بماء نظيف وصابون قبل تحضير الزجاجة
  • اغلي الماء
  • عقمي جميع أدوات الرضاعة، كالزجاجة والأغطية بماء مغلي وفرشاة خاص بزجاجة الحليب
  • نظفي هذه الفرشاة على الدوام في ماء مغلي وخل
  • اتركي الماء المغلي المحضر للوجبة يبرد قبل إعدادها يمكنك غلي الكثير من الماء في الصباح وتركه مغطى واستخدام الكمية المرادة منه المرة بعد المرة
  • جهزي الوجبة حسب التعليمات المرفقة على عبوة الحليب أو حسب تعليمات الطبيب
  • لا تلمسي حلمة الزجاجة بيديك بعد تعقيمها وقبل أن يتناولها الصغير
  • تأكدي من تناسب درجة حرارة اللبن على باطن ذراعك
  • امسكي صغيرك في وضعية مناسبة أشبه بنفس وضعية الرضاعة الطبيعية واجعلي الزجاجة مائلة بالقدر الذي يدخل فيها الهواء ويجعله قادرًا على امتصاص اللبن منها، وتأكدي من وجود مسافة أمام أنفه تسمح بتنفسه
  • احرصي على اتباع التعليمات أعلاه مثل فكرة عدم إرضاعه مرة أخرى قبل مرور 3 ساعات وإيقاظه إن ظل نائمًا أكثر من 4 أو 5 ساعات، وكذلك في حالة إصابة صغيرك بالصفراء

(اقرأي أيضًا: كيف تدفئين حليب الثدي  البارد بأمان)

عودة إلى رضع

موضوعات أخرى
ما أعراض فيروس كورونا؟
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon