هل يوجد أضرار للعنب على الرضع؟

هل يوجد أضرار للعنب على الرضع

عند بداية تقديم الأطعمة الصلبة لطفلكِ الرضيع، فقد تواجهين تحديًا كبيرًا مع رفضه تناولها، لكن الفواكه من الأطعمة التي يفضلها الأطفال الرضع بسبب مذاقها الحلو، لاسيما أن العنب يشجع الأطفال على تناوله لملمسه الطري ومذاقه الحلو وشكله الجذاب. لكن بعض الأمهات قد يتساءلن هل توجد أضرار للعنب على الرضع؟ تعرفي إلى الإجابة في هذا المقال.

هل يوجد أضرار للعنب على الرضع؟

تناول العنب للأطفال الرضع آمن في العموم، ولا يرتبط بمشكلات صحية، إلا إذا كان طفلك يعاني حساسية تجاه العنب وهو أمر غير شائع، والمشكلة الأساسية في تقديمه الخوف من تعرض الطفل للاختناق، نتيجة لشكله الدائري وصغر حجمه، فعند عدم تقديمه بشكل صحيح، أو ترك الطفل يتناوله دون مراقبة، فقد ينزلق بسهولة إلى أسفل قصبته الهوائية، ما يمنع تدفق الهواء ويعرضه للاختناق.

كذلك العنب من الفواكه الأكثر تعرضًا لمبيدات الآفات، التي قد تظل ملتصقة بالعنب حتى مع غسله، وتسبب مشكلات خطيرة للطفل، لذا يُنصح بشراء العنب العضوي للاطمئنان على أنه خالٍ من المبيدات الحشرية.

أما إذا لاحظتِ على طفلكِ ردود فعل بعد تناول العنب، كالقيء أو الطفح الجلدي أو صعوبة التنفس أو تورم الشفاه والحلق، فتوقفي عن تقديمه له، فقد يعاني حساسية تجاهه، ورغم أنها غير شائعة، لكنها محتملة ولها مضاعفات خطيرة.

فوائد العنب للرضع

العنب من الفواكه التي تُعرف بقيمتها الغذائية العالية، إذ يحتوي على نسبة مرتفعة من الفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة، التي تضمن لطفلك نموًا صحيًّا، وتحميه من عديد من الأمراض، فضلًا عن فوائده الصحية الأخرى مثل:

  1. الوقاية من الأنيميا: العنب مصدر جيد للحديد وفيتامين "ج" الذي يساعد على امتصاصه، ما يعزز مستوى الهيموجلوبين في الدم، وهو البروتين المسؤول عن نقل الأكسجين لمختلف أعضاء الجسم، الأمر الذي يحسن صحة الطفل العامة، ويقي من أنيميا نقص الحديد.
  2. الحماية من التهابات الجهاز التنفسي: العنب مصدر جيد لفيتامين "ج" الذي أشارت الدراسات الطبية إلى أنه يقلل فرص الإصابة بالتهاب الشعب الهوائية والربو، ومشكلات الجهاز التنفسي الأخرى الشائعة بين الأطفال الرضع.
  3. تحسين الهضم: يحتوي العنب على نسبة مرتفعة من الألياف التي تعزز حركة الأمعاء، ومحتواه العالي من الماء يقي من الإمساك والجفاف.
  4. تعزيز صحة العظام: العنب مصدر جيد للكالسيوم، لذا فهو من الأطعمة المهمة للصغار، إذ يحميهم من الهشاشة ويعزز صحة العظام، خاصةً في مرحلة تعلم المشي.
  5. الوقاية من الأمراض: تؤدي الزيادة السريعة في نمو الأطفال -خاصةً في طفرات النمو- إلى زيادة التمثيل الغذائي، وإطلاق النفايات في شكل الجذور الحرة والسموم داخل الجسم، وإذا لم يتخلص منها الجسم بشكل فعال، تُلحق الضرر بجزيئات الحمض النووي، وخلايا الجسم السليمة. تساعد مضادات الأكسدة الموجودة في العنب على التخلص من السموم والجذور الحرة، وتحمي الخلايا من الضرر، ما يقي بدوره من أمراض عديدة.

نصائح مهمة عند إطعام العنب للرضع

يمكن تقديم العنب للأطفال الرضع مع بداية تقديم الأطعمة الصلبة في عمر ستة أشهر، وكما ذكرنا فإن تقديم العنب للطفل في صورة ثمار كاملة قد يصاحبه بعض المخاطر. كذلك يجب وضع بعض الأمور في اعتبارك عند تقديم العنب للرضع، تعرفي إليها فيما يلي:

  • اشتري العنب الطازج من السوق، واستخدميه في غضون يومين، إذ يؤدي تخزينه لفترة طويلة إلى فساده حتى لو بدت الثمار عادية.
  • اختاري العنب العضوي، لتجنب مخاطر المبيدات الحشرية.
  • انتقي العنب الخالي من البذور إذا كان متاحًا، وإذا لم يتوافر لديكِ، فاحرصي على إزالة البذور تمامًا حتى لا تصل لمجرى الهواء للطفل أو يصعب عليه بلعها.
  • قشري العنب في البداية، حتى يتمكن الطفل من مضغه، ويمكنكِ بعد اعتياده على المضغ تقديمه له بالقشرة الخارجية، إذ تحتوي على عديد من المغذيات.
  • قطعي العنب بالطول بعد تقشيره، لإزالة البذور، ثم اهرسيه جيدًا.
  • قشري العنب وقطعيه إلى أرباع، وقدميه لطفلكِ، واجعليه يتناوله تحت إشرافكِ، إذا كان يتمكن من المضغ، واستخدام الإبهام والسبابة لالتقاط الطعام.

كيفية تحضير العنب للرضع

يمكنكِ تقدم العنب لطفلكِ الرضع بطريقة بسيطة، فقط اهرسيه وقدميه له، فمذاقه الحلو سيشجعه على تناوله، إضافة إلى الطرق التالية:

  1. أضيفي ثمار العنب بعد تقشيرها وتقطيعها إلى سلطة الفواكه.
  2. ضعي ثمار العنب بعد تقشيرها وتقطيعها إلى أرباع على شريحة خبز مع الجبن الكريمي، وقدميها كوجبة متكاملة لطفلكِ بعد إتمامه عامه الأول.
  3. حضري مشروبًا من العنب عن طريق تجميد ثلاثة أكواب منه بعد إزالة بذوره، ثم ضعي العنب المجمد في محضر الطعام، مع قليل من عصير الليمون، واخفقيه وقدميه لطفلكِ بداية من عمر ستة أشهر.
  4. اخفقي ربع كوب من العنب بعد تقشيره وإزالة بذوره مع كوب من الزبادي، وقدمي لطفلكِ سموثي العنب، وبعد إتمام عامه الأول يمكنكِ تحليته بقليل من العسل.

قدمنا لكِ عزيزتي فوائد العنب للرضع وبعض أضراره، ولأنه من الفواكه الغنية بالجلوكوز والفركتوز، فقد يسبب ارتفاع مستوى السكر في الدم، لذا قدميه لطفلكِ باعتدال، وفي العموم من الأفضل التنويع في نظامه الغذائي لتغطية جميع احتياجاته، وضمان نموه بشكل صحي.

يحتاج الأطفال خلال أول عامين من عمرهم إلى الاهتمام بتغذيتهم ومعرفة طرق التعامل مع المشكلات الصحية التي تواجههم، اكتشفي كيف يمكنكِ ذلك من خلال زيارة قسم تغذية وصحة الرضع.

عودة إلى رضع

سارة أحمد السعدني السعدني

بقلم/

سارة أحمد السعدني السعدني

كاتبة حرة، أعشق الكتابة وأراها الطريقة المثالية لتحرير الأفكار، وأؤمن أن الكتابة والقراءة هما نافذتا الروح. أكتب في جميع الموضوعات خاصة ما يهم المرأة والأسرة. لدي طفلين أكتشف نفسي من جديد من خلال تربيتهما وأحاول أن أكون أمًا خارقة أي "سوبرماما" لهما.

موضوعات أخرى
J&J KSA
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon