أطعمة مفيدة وصحية للرضاعة الطبيعية

ما هي الأكلات المفيدة للأم المرضعة؟

يجب على كل أم جديدة ترضع طفلها طبيعيًا أن تحرص على تناول الأطعمة المفيدة لها وله، لمساعدتك على تعويض العناصر الغذائية التي يفقدها جسمك خلال الرضاعة الطبيعية، وكذلك لضمان أن يكون حليب الثدي مغذيًا لطفلك، فما تأكلينه يؤثر في صحتك، وينتقل إلى طفلك من خلال حليب الثدي ويؤثر في نموه، من المهم جدًا أيضًا تناول نوعيات الأطعمة التي تساعد على إدرار حليب الثدي، بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يساعدك تناول الأطعمة الصحية بعد الولادة على الشعور بالتحسن نفسيا وجسديًا، في هذا المقال نجيب سؤالك "ما هي الأكلات المفيدة للأم المرضعة؟" ونقدم لكِ عدة نصائح لتغذية المرضع.

ما هي الأكلات المفيدة للأم المرضعة؟

إليك مجموعة من الأكلات والأطعمة المفيدة جدًا للأم خلال فترة الرضاعة:

  • السالمون:  يعتبر من الأغذية المثالية، كما أنه من أفضل الأطعمة التي تساعد على الرضاعة الطبيعية، بالإضافة إلى الحماية والوقاية من اكتئاب ما بعد الولادة.
  •  منتجات الألبان: عليكِ تناول منتجات الألبان قليلة الدسم، سواء فى الحليب أو الجبن، لأنها تعتبر من أساسيات الرضاعة الطبيعية، وتعمل على توفير البروتين والفيتامينات والكالسيوم، فلا بدّ أن يشمل نظامك الغذائي على 3 أكواب من اللبن يوميًا. 
  • البروتينات: عليكِ أيضًا تناول اللحوم الحمراء، لكن بحدود وعدم الإكثار منها، لأنها تُكسبك الحديد والبروتين والفيتامين، الذى تحتاجين إليه فى تلك الفترة.
  • البقوليات: أيضًا تناولي البقوليات مثل العدس واللوبيا والترمس والحمص، لأنها مصدر غني بالألياف والحديد، ويفضل تناول الفاصوليا بشكل خاص، لأنها تعتبر غذاءً أساسيًا للرضاعة الطبيعية، خاصة للنباتيين، لأنها تحتوي على البروتين غير الحيواني.
  •  البيض: صفار البيض مهم جدًا، لأنه من الأطعمة القليلة التي تحتوي على فيتامين «د» الذي يقوي العظام ويحمي من الإصابة ببعض الأمراض مثل أمراض القلب والسكري وبعض السرطانات، كما أنه يعمل على تزويدك بالبروتين وزيادة مستوى الحمض الدهني الأساسي فى حليب الرضاعة، ويمكنك تناوله مسلوقًا أو فى العجة مثلًا.
  • الحبوب الكاملة: الحبوب الكاملة تشمل الشوفان والفشار والبرغل والأرز البني، وهي غنية بالألياف والحديد والفيتامينات، وحمض الفوليك، كل هذه العناصر تقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب، ومرض السكري، وغيرها من المشكلات الصحية، كما أن الحبوب الكاملة تساعدك على الشعور بالشبع، لذلك فهي مفيدة لك إذا كنت ترغبين في إنقاص وزنك.
  •  الأرز البني: يمكنك أيضًا تناول الأرز البني، الذي يساعد جسمك على توفير السعرات الحرارية، التي تعطيكِ الطاقة لإنتاج أفضل نوعية حليب لطفلك فيما بعد، كما أنه يساعد على إنقاص الوزن. 
  • الخضراوات الورقية: تناولي الخضراوات الورقية مثل السبانخ والقرنبيط والملوخية، لأنها تعمل على تزويدك بالكالسيوم والحديد وفيتامين «سى»، وكلها عناصر مهمة لصحتك وصحة طفلك.
  •  التوت: على المرضعات تناول التوت ولو على هيئة عصير، لأنه يحتوي على الفيتامينات والمعادن ويعطيك جرعة صحية من الكربوهيدرات للحفاظ على الطاقة.
  • البرتقال: عليكِ بتناول البرتقال، لأنه يعطيك ويزودك بفيتامين (ج) أو كما نقول عليه فيتامين «سى»، وهو مفيد جدًا للرضاعة الطبيعية، كما أنه يدعمك بالكالسيوم.
  • الحلبة و العصائر الطبيعية: المرضعات أكثر عرضة للجفاف عن غيرهن، لذا يجب عليهن تناول المياه بكثرة وباستمرار مع العصير الطازج، والحليب، والابتعاد عن القهوة والشاي والمنتجات التي تحتوي على الكافيين.

نصائح لتغذية الأم المرضع

الغذاء الذي تتناولينه ينتقل إلى طفلك من خلال حليب الثدي، لذلك عليك الاهتمام بنظامك الغذائي، من أجلك أنت وطفلك، إليك مجموعة من النصائح لتغذيتك خلال الرضاعة:

  • تناولي الطعام الصحي: احرصي أن يشمل نظامك الغذائي على القواعد الأساسية للطعام الصحي، مثل  الفواكه والخضراوات والحبوب الكاملة، وقد يُوصي طبيبك أيضًا بتناول أحد مكملات الفيتامينات المتنوعة يوميًا.
  • اشربي كثيرًا من السوائل: تساعد السوائل بأنواعها مثل الماء والعصير والحليب في المحافظة على ترطيب جسمك، وإذا كنت تحبين تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل القوة والشاي، فتناوليها باعتدال، وقللي الكمية إذا شككت في أن تناول كمية كبيرة من الكافيين سوف يؤثر في نوم طفلكِ.  
  •  أضيفي السمك إلى نظامك الغذائي: المأكولات البحرية مصدر صحي للبروتين الذي يوفر لك أيضًا أحماض أوميجا "3" الدهنية الأساسية، التي لها عديد من الفوائد الصحية كتحسين صحة القلب، ومقاومة الاكتئاب، وعلاج الالتهابات، ويفضل تناول المأكولات البحرية مثل السالمون والتونة والمحار.
  • تناول الأطعمة التي تدر الحليب في ثديك: هناك عدد من الأطعمة التي تعمل على إدرار الحليب في الثدي، مثل الشوفان والحمص، والخضراوات ذات اللون الأخضر الداكن، واللوز.
  • تجنّبي بعض الأطعمة: ضعي في اعتبارك أي تاريخ من الحساسية في عائلتك،  وقللي من بعض الأطعمة  المرتبطة بالحساسية الغذائية، لأن هناك بعض المواد الغذائية مثل منتجات الألبان، أو الفول السوداني، أو المحار التي يجب عليك تأجيل تناولها لمنع الإسهال، وأعراض تشبه المغص، والطفح الجلدي، وردود الفعل التحسسية لدى طفلك.

ماهي الأكلات المفيدة للأم المرضعة؟

ختامًا، أجبنا تساؤلك "ما هي الأكلات المفيدة للأم المرضعة؟" كل ما عليك هو الحفاظ على اتباع نمط غذائي صحي ونمط حياة صحي أيضًا، لذلك لا تنسي أبدًا الحصول على قسط كافٍ من النوم والراحة وممارسة الرياضة البسيطة.

أبناؤنا هم أغلى ما لدينا نهتم لصحتهم ونتألم لما يصيبهم ونسهر على رعايتهم، مع "سوبرماما" نساعد كل الأمهات بأفضل النصائح والخبرات لرعاية الأطفال والاهتمام بصحتهم في قسم رعاية الرضع.

المصادر:
Healthy Eating Tips for Breastfeeding Mothers
What to Eat While Breastfeeding
Breast-feeding tips: What new moms need to know

عودة إلى رضع

موضوعات أخرى
لن تتوقعي ما يفعله الحليب بجسم طفلك
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon