هل يغير نوم الرضيع على جانب واحد شكل رأسه؟

يولد الطفل بعظام لينة جدًّا لتسهل خروجه من الرحم في أثناء عملية الولادة، كذلك لتساعد فيما بعد على نمو دماغ الطفل بشكل طبيعي قبل أن تلتئم عظام الجمجمة "اليافوخ" بشكل نهائي ويأخذ رأس طفلك شكله وحجمه الطبيعي.

بالجدول: تطور حجم الدماغ لدى الرضع شهر بشهر

في بعض الأحيان وبسبب وضعيات نوم الرضع على الظهر أو التركيز على أحد الجانبين، تلاحظين وجود انبعاج أو تسطح بسيط في شكل رأس طفلك، وهذا الأمر لا يقلق في حد ذاته طالما أن رضيعك لا يزال في مرحلة حديثي الولادة. وسيخبرك الطبيب بأن كل ذلك طبيعي وعليكِ فقط تقليب طفلك في وضعيات النوم المختلفة، ليستوي شكل رأسه بصورة طبيعية.

5 حقائق من الضروري معرفتها عن نوم حديثي الولادة

إذًا، هل تغير وضعيات النوم وتحديدًا النوم على أحد الجانبين شكل رأس طفلك؟

نعم، يحدث ذلك ويحدث بشكل ملحوظ أيضًا، وقد مررت بهذه التجربة مع طفلتي، إذ كانت تفضل في الأيام الأولى بعد الولادة أن تنام على جانبها الأيمن وتستيقظ باكية بعصبية إذا وضعتها على ظهرها أو الجانب الأيسر، فأخذ رأسها شكلاً عجيبًا بعض الشيء، وسرعان ما استوى عندما بدأت بتقليبها تدريجيًّا على الجانبين وعلى ظهرها. وعندما كبرت قليلًا وأصبحت تسطيع رفع رقبتها جيدًا وتتقلب يمينًا ويسارًا، اختارت وضعية النوم على البطن بإرادتها إذ كانت تريحها من المغص والغازات وتساعدها على النوم العميق.

لذلك، فإذا لاحظتِ أن شكل رأس طفلك تغير بسبب نومه في وضعية واحدة لفترات طويلة، فتأكدي أنه أمر طبيعي وسرعان ما سيتغير بتغير وضعية نومه.

أوضاع النوم المناسبة للرضع

ما الذي عليكِ فعله لتحافظي على شكل رأس طفلك طبيعيًّا؟

وضعيات النوم لرضيعك ليست الوحيدة المتحكمة في شكل رأسه، لذلك فنصيحتنا لكِ "دائمًا" في "سوبرماما" هو المتابعة الدورية مع طبيبك بانتظام في شهوره الأولى، لقياس محيط رأسه وتطور عظام الجمجمة وإعطاء جرعة فيتامين "د" المناسبة لسنه، حتى تقوى عظامه وتنمو بصورة طبيعية.

أما بالنسبة لوضعيات النوم، فكل ما عليكِ فعله هو تقليب طفلك يمينًا ويسارًا وعلى ظهره في الأسابيع الأولى وتجنب نومه على بطنه تمامًا. إذ يوصي الأطباء بعدم نوم الرضع على بطونهم في الشهور الأولى، لتجنب متلازمة الموت المفاجئ للرضع، والتي تحدث نتيجة الاختناق وعدم التنفس بشكل صحيح خلال نوم الطفل على بطنه. نعلم أن كثيرًا من الأطفال يفضلون هذه الوضعية للتخلص من آلام الغازات والمغص والتقلصات ولكنها أيضًا مرحلة وسرعان ما ستمر.

أيضًا احرصي على تجنب استخدام أي مخدات من أي نوع خلال الشهور الأولى من عمر طفلك وحتى بلوغه سن العامين تقريبًا، فمخدات ووسائد نوم الرضع التي تتوفر في أشكال مغرية وجذابة في محلات الأطفال تغير شكل رأس طفلك، بل ويمتد أثرها لإيذاء رقبته وعموده الفقري الصغير. تجنبيها تمامًا والأفضل هو نوم طفلك على سطح مستوي متماسك ومريح، ليس لينًا أو قاسيًا للغاية.

احذري مخاطر نوم الرضيع على الوسادة قبل عمر سنتين

وأخيرًا، إذا لاحظت أي تغير غير مريح في رأس طفلك اذهبي لطبيبك فورًا، مثل ظهور تجمع دموي أو اعوجاج واضح أو ورم في أحد الجانبين أو انخفاض ملحوظ في مقدمة الرأس أو خلفيته، في كل الأحوال عليكِ التعامل مع رأس طفلك في الأسابيع الأولى بمنتهى الحرص والحذر والرقة.

عودة إلى رضع

موضوعات أخرى
س
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon