6 معلومات مذهلة عن دماغ الرضيع

    معلومات عن دماغ الطفل الرضيع

    من منا لا يتعامل مع الطفل الرضيع على أنه لا يميز أي شيء بعد؟ قد تظنين أن الطفل لا يستوعب ما يراه ولا يعي تعبيرات الوجه، ولا يتذكر الفترات الأولى من حياته وغيرها من الأمور، لكن هذه ليست الحقيقة كاملة، فقد أثبتت الدراسات أن دماغ الطفل الرضيع له خصائص تساعده على تطور قدراته العقلية، بل يمكنكِ تنمية ذكاء طفلك وتطوير مهاراته في الشهور الأولى من عمره، ولكي تقومي بذلك يجب أن تتعرفي أولًا إلى بعض المعلومات عن دماغ الطفل الرضيع، التي سنخبركِ بها من خلال المقال التالي، فواصلي القراءة.

    معلومات عن دماغ الطفل الرضيع

    هذا الرأس الصغير يحدث فيه كثير من الأمور، نعم عزيزتي فإن طفلك الرضيع يستوعب أكثر مما توقعين، ويستطيع تذكر كثير من الأشياء، بل إنه يستطيع معرفتك وتمييز رائحتك ومعرفة تعبيرات وجهكِ في سن صغيرة للغاية، وقد ارتكزت عديد من الدراسات الطبية على بحث خصائص دماغ الطفل وقدراته وكانت نتائج هذه الدراسات مذهلة، وكشفت عن حقائق غير متوقعة عن دماغ الطفل الرضيع، منها:

    1. دماغ الطفل الرضيع أكثر نشاطًا من دماغ الشخص العادي: يُولد الطفل بخلايا المخ كاملة النمو، التي تبلغ نحو 100 مليار خلية، تبدأ هذه الخلايا العصبية الاتصال ببعضها بعضًا خلال السنة الأولى من عمر الطفل، وتكون مليارات من نقاط الاتصال العصبي التي تساعد الطفل على الفهم في سن صغيرة.
    2. ذاكرة الطفل الرضيع قوية جدًا: يكتمل تطور الجزء المسؤول عن الذاكرة في المخ خلال 18 شهرًا من الولادة، يكون هذا الجزء مكتملًا لدى الطفل حديث الولادة بنسبة 40%، وهذا سبب تمييز الطفل للأصوات التي يسمعها كصوت أمه وصوت والده، هذا بالإضافة إلى الأصوات التي يسمعها وهو بداخل الرحم مثل نبضات قلب الأم، وعند بلوغ الطفل أربعة أشهر يستطيع تمييز وجه الأم، وإذا كنتِ ترضعين طفلك فيأوقات معينة، ستجدينه ينتظر الرضاعة في تلك الأوقات كل يوم.
    3. احتضانك له يزيد من حجم دماغه: أُجريت بعض الدراسات على نمو الجزء من الدماغ المسؤول عن الذاكرة والتوتر لدى الطفل الرضيع، ووجدت أن الطفل الذي يتلقى كثيرًا من الحب والاحتضان ويشعر بالطمأنينة يكون أفضل بدنيًا ودماغه أكبر من الأطفال الذين لا يتلقون القدر الكافي من الرعاية والاهتمام من أمهاتهم.
    4. دماغ الطفل الرضيع في حالة استعداد للكلام قبل النطق: أُجريت بعض الدراسات في جامعة واشنطن بالولايات المتحدة الأمريكية على المنطقة المسؤولة عن النطق في مخ الطفل البالغ من العمر سبعة أشهر، ووجدت أن هذه الأجزاء في الدماغ تتفاعل بشكل كبير قبل بدء الكلام، كما تقترح هذه النتائج أن هناك خطة لبناء مسار اللغة في الدماغ حتى قبل تعلمها.
    5. يميز الأم منذ الأيام الأولى من ولادته: يستطيع الطفل الرضيع خلال أيامه الأولى تمييز الأم عن طريق حاسة الشم، إذ أظهرت بعض الدراسات أن دماغ الطفل الرضيع يحتفظ برائحة السائل الأمنيوسي، وهذا ما يساعده على تمييز رائحة أمه.
    6. ينمو بشكل سريع جدًا منذ الولادة حتى ثلاث سنوات: يشهد دماغ الطفل الرضيع نموًا سريعًا خلال السنوات الثلاث الأولى من عمره عن أي مرحلة أخرى، وينمو الدماغ أيضًا بشكل أسرع من أي عضو آخر، ويكون حجم الدماغ عند الولادة نحو ثلث حجم دماغ البالغ، وفي اليوم الـ 90، يتضاعف الحجم ليصل إلى نصف الحجم النهائي تقريبًا.

    متى يكتمل نمو الدماغ عند الطفل؟

    يبدأ تطور مخ أو دماغ الطفل خلال الفترة الأولى من الحمل، لذا قد يصف لكِ الطبيب في هذه الفترة المكملات الغذائية كحمض الفوليك، التي تضمن تطور المخ والأنبوب العصبي بصورة طبيعية، ويتطور دماغ الطفل الرضيع بشكل تدريجي طوال فترة الحمل حتى خمس سنوات كالتالي:

    • الثلث الأول من الحمل: خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل تُبنى الوصلات العصبية، التي تمكّن طفلك من التحرك داخل الرحم.
    • الثلث الثاني من الحمل: في تلك الفترة تتكون مزيد من الوصلات العصبية وأنسجة المخ.
    • الثلث الثالث من الحمل: تبدأ القشرة المخية التكون، وهي المسؤولة عن عمليات التفكير والتعلم.
    • عند الولادة: يمكن للطفل أن يسمع ويرى قليلًا، وسيتمكن من تمييز صوتك في تلك الفترة وستستمر دماغه في النمو والتطور سنوات عديدة، يبلغ متوسط دماغ الطفل حوالي ثلث إلى ربع حجم دماغ الشخص البالغ.
    • السنة الأولى حتى السنة الخامسة: يتضاعف حجم دماغ الطفل في السنة الأولى، ويستمر في النمو إلى نحو 80٪ من حجم دماغ البالغين في سن ثلاث سنوات، و90٪ أو يكتمل نموه تقريبًا بحلول سن الخامسة.

    باختصار للإجابة عن السؤال السابق، يمكن القول إن نمو الدماغ يكتمل مع وصول الطفل لعامه الخامس.

    ختامًا، قدمنا لكِ من خلال المقال حقائق ومعلومات عن دماغ الطفل الرضيع، تؤكد الأبحاث أن كل هذه المعلومات تعني أن لديكِ عبقريًا صغيرًا، وأن احتوائك للطفل وتهيئة الأجواء له لتنمية مهاراته منذ سن صغيرة يساعد على تعزيز ذكائه وتحسين أدائه الدراسي وتطوير قدراته العقلية والمعرفية.

    لقراءة مزيد من المقالات المتعلقة بالمشكلات الصحية التي قد تواجه الرضع وتغذيتهم وتطورهم، زوري قسم تغذية وصحة الرضع.

    عودة إلى رضع

    هبة الله سعد

    بقلم/

    هبة الله سعد

    أؤمن بأن اللبنة الأولى في تشكيل شخصية الانسان تبدأ منذ الطفولة، مما يجعل اهتمامي ينصب على الأطفال بأحجامهم الصغيرة وألعابهم وطريقة نطقهم للكلام. أعشق جميع تفاصيل حياتهم وتصرفاتهم العفوية ولا مانع لدي من قضاء يومي بأكمله بصحبتهم.

    موضوعات أخرى
    J&J KSA
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon