ما أسباب درجة حرارة الأطفال حديثي الولادة؟

درجة حرارة الأطفال حديثي الولادة الطبيعية

درجة حرارة طفلك حديث الولادة أحد الأمور التي تدل على صحته، إذ إن ارتفاعها قد يكون إنذارًا بمشكلة مرضية "عدوى غالبًا" قد تكون خطرة، وانخفاض درجة حرارته حالة طارئة قد يكون لها مضاعفات، سنتحدث في هذا المقال عن درجة حرارة الأطفال حديثي الولادة الطبيعية.

درجة حرارة الأطفال حديثي الولادة الطبيعية

متوسط درجة حرارة الأطفال الطبيعية لحديثي الولادة 36.4 درجة مئوية، وقد تقل درجة الحرارة عن ذلك أو تزداد قليلًا، إذ إنها قد تتراوح بين 36.1 و37.5 درجة مئوية، وارتفاعها عن ذلك في الأطفال حديثي الولادة قد يكون إنذارًا بعدوى تقتضي التدخل الفوري للطبيب.

يمكنكِ قياس درجة حرارة طفلك عن طريق استخدام مقياس الحرارة "الترمومتر" الرقمي، ويفضل قياس درجة حرارة الطفل الأصغر من خمس سنوات من تحت الإبط أو منطقة الشرج، وتجنبي استخدام مقياس الحرارة في الفم تجنبًا للحوادث، أيضًا لا تستخدمي مقياس الحرارة الزجاجي الزئبقي إذ إن الزئبق مادة سامة، وقد تضر طفلك إذا تعرض لها.

سنذكر لكِ في السطور القادمة الأسباب وراء ارتفاع درجة حرارة طفلك المولود حديثًا.

أسباب ارتفاع درجة حرارة الطفل حديث الولادة

ارتفاع درجة الحرارة دليل على نشاط الجهاز المناعي لطفلك، ما يعني أنه قد يكون مصابًا بعدوى، إليكِ أشهر الأسباب في الأطفال حديثي الولادة:

  1. البرد والأنفلونزا: وغيرها من أنواع العدوى الفيروسية، السبب الأشهر وراء ارتفاع درجة الحرارة بين الأطفال الرضع.
  2. التهاب الأذن الوسطى: قد تحدث بسبب الرضاعة الصناعية في أوضاع غير صحيحة.
  3. الالتهاب الرئوي: على الرغم من عدم شيوعه بين الأطفال الرضع وحديثي الولادة لكنه قد يصيبهم، وهنا تقترن الأعراض بسعال وصعوبة في التنفس.
  4. عدوى الجهاز البولي: من أشهر أسباب ارتفاع الحرارة مجهول السبب عند الأطفال الصغار، وقد يصيب الأطفال الرضع وحديثي الولادة كذلك.
  5. مشكلات خطرة: هناك بعض أنواع العدوى الخطرة التي تصيب الأطفال حديثي الولادة، أشهرها تسمم الدم البكتيري والالتهاب السحائي.
  6. التطعيمات: قد ترتفع درجة حرارة طفلك الرضيع بسبب التطعيمات واللقاحات.
  7. التدفئة الزائدة: ارتداء الطفل حديث الولادة كثير من الملابس، أو تغطيته بأغطية ثقيلة قد يرفع درجة حرارته، خاصةً في فصل الصيف.

علاج ارتفاع درجة حرارة الطفل حديث الولادة

إذا كان طفلك حديث الولادة أصغر من ثلاثة شهور، فارتفاع درجة حرارته حالة طارئة تستدعي عرضه على الطبيب في الحال، أما إذا كان أكبر من ثلاثة شهور، فهناك بعض الإجراءات والعلاجات المنزلية التي يمكن أن تساعد قبل الذهاب إلى الطبيب، إليكِ بعضها:

  1. الباراسيتامول: يخفض الباراسيتامول درجة حرارة طفلك، ويسكن آلامه، اسألي الطبيب أو الصيدلي عن الجرعة المناسبة لطفلك.
  2. الرضاعة: إرضاع طفلك، أو تقديم السوائل له إن كان بدأ تناول الطعام الصلب، فذلك يجعله رطبًا ويحد من الجفاف الذي يؤدي لارتفاع أكثر في درجة حرارته.
  3. التحميم بماء فاتر: تحميم طفلك الرضيع بماء فاتر قد يخفض درجة حرارته، لكن تجنبي تحميمه بماء بارد، إذ إنه قد يؤدي لارتعاشه، ما يرفع درجة حرارته أكثر.
  4. تخفيف ملابسه: إذا كانت درجة حرارة طفلك الرضيع مرتفعة فخففي ثيابه، واحرصي على أن تكون الملابس قطنية ومريحة.
  5. خفض درجة حرارة المنزل: عن طريق تهوية المنزل، وخفض درجة حرارة التكييف.

ختامًا، بعد تعرفك إلى درجة حرارة الأطفال حديثي الولادة الطبيعية، وأسباب ارتفاع درجة الحرارة لديهم، وعلاجها، أنصحك عزيزتي بعرض طفلك الأقل من ثلاثة شهور فورًا على الطبيب إذا ارتفعت درجة حرارته، كما أنصحك بتجنب استخدام كمادات الثلج والكحول، ولا تستخدمي أدوية من نفسك في هذه السن الصغيرة.

لقراءة مزيد من المقالات المتعلقة بصحة الرضع وتغذيتهم، زوري قسم تغذية وصحة الرضع.

عودة إلى رضع

موضوعات أخرى
9months
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon