أسباب ضمور العصب البصري عند الرضع

    ضمور العصب البصري عند الرضع

    أمراض العين تثير القلق خاصةً عندما تصيب الصغار بالسنوات الأولى من عمرهم، لاسيما إذا كانت تتعلق بضمور العصب البصري الذي ينقل النبضات من العين إلى الدماغ لكونه علامة على حالة محتملة أكثر خطورة، يقع العصب البصري في مركز الشبكية ويحمل أكثر من مليون عصب يربط الشبكية (طبقة العين التي تحمل خلايا الرؤية) بالفص القذالي(جزء الدماغ الذي يفسر الرؤية)، خلال هذا المقال سنتعرف إلى أعراض ضمور العصب البصري عند الرضع.

    ما أعراض ضمور العصب البصري عند الرضع؟

    قد لا تعني الأعراض الموصوفة بالضرورة أن رضيعكِ مصاب بضمور العصب البصري، ومع ذلك، إذا لاحظتِ واحد أو أكثر من الأعراض التالية، فاتصلي بطبيب العيون الخاص لإجراء فحص كامل:

    • رؤية مشوشة.
    • صعوبات في الرؤية المحيطية (الجانبية).
    • صعوبات في رؤية الألوان.
    • انخفاض حدة الرؤية.
    • حساسية الضوء الساطع والوهج (رهاب الضوء).
    • انخفاض السطوع في إحدى العينين بالنسبة للعين الأخرى.

    والآن سوبر ماما ستخبرك في ما يلي عن أسباب ضمور العصب البصري عند الرضع.

    أسباب ضمور العصب البصري عند الرضع

    يتكون العصب البصري من ألياف عصبية تنقل النبضات إلى الدماغ، في حالة ضمور العصب البصري، هناك شيء ما يتدخل في قدرة العصب البصري على نقل هذه النبضات، يمكن أن يحدث التداخل بسبب عدة عوامل، بما في ذلك: 

    1. أورام المسار البصري.
    2. انخفاض إمدادات الدم أو الأكسجين(نقص الأكسجة) قبل الولادة أو بعدها بفترة وجيزة.
    3. الصدمات، واستسقاء الرأس.
    4. السموم، والعدوى.
    5. اعتلال الأعصاب البصري الوراثي ليبر، حالة وراثية يعاني فيها الشخص من فقدان البصر أولاً في إحدى العينين ، ثم في العين الأخرى.
    6. تكوين غير سليم للعصب البصري، وهي مشكلة خلقية (يولد الشخص بها).
    7. الأمراض التنكسية النادرة.

    تعرفي معنا الآن إلى طرق علاج ضمور العصب البصري عند الرضع

    علاج ضمور العصب البصري عند الرضع

    لسوء الحظ، لا يوجد علاج لعكس ضمور العصب البصري، بمجرد فقدان الألياف العصبية في العصب البصري فإنها لا تلتئم أو تنمو مرة أخرى، ومع ذلك، فإن التشخيص والعلاج المبكر للأسباب الكامنة وراء ضمور العصب البصري يمكن أن يساعد على منع مزيد من الضرر الناجم عن المرض، فإن الهدف من العلاج هو الحد من تطور تلف العصب البصري إن أمكن، على سبيل المثال:

    •  قد يؤدي تقليل زيادة ضغط السائل حول الدماغ والحبل الشوكي (استسقاء الرأس) إلى منع مزيد من تلف العصب البصري.
    •  يمكن وصف نظارات طبية لتصحيح الخطأ الانكساري (قصر النظر)، عندما يكون ضمور العصب من جانب واحد، فإن حماية العين السليمة أمر ضروري ويجب التأكيد على ارتداء العدسات الواقية، قد تعمل المكبرات أو العدسات الملونة أيضًا على تحسين الوظيفة البصرية.

    عند الوصول لسن المدرسة، قد يعاني الطفل المصاب بـضمور العصب البصري من ضعف الرؤية بشكل كبير وبالتالي يحتاج إلى مساعدة خاصة للمدرسة، تسهل خطة التعلم الشخصية من خلال التعاون بين المتخصصين التربويين ومعلمي المدارس والمتخصصين (أحيانًا باستخدام الأجهزة البصرية).

    ضمور العصب البصري عند الرضع قد يلاحظه الآباء نقصًا في التواصل البصري والاستجابة البصرية لدى أطفالهم وسيخضع طفلهم للتقييم من قبل طبيب عيون، من خلال النظر في الجزء الخلفي من عينه بأداة تسمى منظار العين، عندما تتسع عيون الطفل، يلاحظ طبيب العيون أن العصب البصري الذي كان سليماً في السابق شاحب اللون، قد يكون من الضروري إجراء اختبارات إضافية مثل التصوير بالرنين المغناطيسي واختبارات المخ والدم.

    أبناؤنا هم أغلى ما لدينا نهتم بصحتهم ونتألم لما يصيبهم ونسهر على رعايتهم، مع "سوبرماما" نساعد كل الأمهات بأفضل النصائح والخبرات لرعاية الأطفال والاهتمام بصحتهم في قسم تغذية وصحة الرضع.

    عودة إلى رضع

    آية حسين زكي محمد

    بقلم/

    آية حسين زكي محمد

    صيدلانية، أهوى الكتابة والأشغال اليدوية، ومهتمة بتعليم الأطفال وبصحتهم النفسية. يعنيني الهدوء والاطمئنان، وأرجو أن تكون لكلماتي نصيبًا منهما.

    موضوعات أخرى
    supermama
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon