5 نصائح لنوم متواصل لطفلك الرضيع

طريقة تنويم الرضيع طوال الليل

أول ثلاثة أشهر من حياة أي أم تكون صعبة للغاية، فرضيعها لم يتعود بعد على فكرة الليل والنهار والتمييز بينهما، ومن ثم  تواجه مشكلة النوم المتقطع، إذ قد ينام الطفل 10 دقائق ثم يصحو ساعات، أو ينام ساعة ويصحو ساعة، وهكذا، ولكن بعد ذلك يبدأ الصغير التعود على ساعات أطول من النوم خاصةً مع دخول الطعام وشعوره بالشبع وتوفير الدفء والراحة في المكان الذي ينام فيه، وتبقى خطوة جعل الطفل ينام دون انقطاع طوال الليل، اليوم نخبرك بطريقة تنويم الرضيع طوال الليل، فتابعي قراءة السطور التالية.

طريقة تنويم الرضيع طوال الليل

كي تتمكني من تعويد الطفل على النوم طوال الليل، هناك عدد من الطرق والخطوات التي عليكِ اتباعها فترة من الوقت لتصلي إلى تلك الليلة السعيدة التي ينام طفلك فيها ولا يوقظك ليلًا ويصحو مبتسمًا في الصباح، وهي كالتالي:

  1. ضعي طقوسًا للنوم: يأخذ الرضيع فترة حتى يستطيع التفريق بين الليل والنهار، ولكن ذلك لا يجب أن يظل لما بعد الأشهر الأربعة الأولى من عمره، إذ يبدأ الصغير تفضيل فترات النوم في المساء، وابدئي أنتِ وضع طقوس لنوم الرضيع، مثل التحمم وارتداء ملابس النوم، وحكاية قصة أو غناء أغنية وهكذا كل يوم، حتى يتعود الصغير.
  2.  افطميه عن اللهاية: رغم فوائد اللهاية في تهدئة الرضيع في بداية حياته، فلها أثر جانبي، وهو تسببها في إيقاظ الصغير عدة مرات خلال الليل عندما تقع من فمه، ومن ثم يبدأ البكاء، حتى تستيقظي وتعيديها مرة أخرى إليه، لذلك من الأفضل بعد مرور الأشهر الثلاثة الأولى من عمر طفلك فطامه نهائيًا عن اللهاية.
  3. استخدمي الضوضاء البيضاء White Noise: لو كان صغيرك يستيقظ من أقل صوت يصدر حوله، إذًا هذا هو الوقت المناسب لاستخدام الضوضاء البيضاء أو White Noise لرضيعك، ويمكن تحميل هذه المقاطع الصوتية من على الإنترنت وتشغيلها كل مساء وقت النوم، حتى يتعود طفلك على الأصوات وقت نومه، وكذلك هذه الضوضاء البسيطة تهدئه وتعد روتينًا جديدًا له.
  4. تجنبي تهدئة طفلك لوقت طويل: لو كان طفلك يستيقظ ليلعب الساعة الرابعة صباحًا ويتطلب الأمر منكِ البقاء جواره وقتًا طويلًا حتى يعود للنوم، فأنتِ بحاجة إلى تغيير روتين تهدئته، فيجب أن تكوني واضحة في أن الليل ليس وقتًا للعب، لو كان صغيرك يستيقظ بهدف اللعب أو المشاكسة. لذلك لو استيقظ وتأكدتِ من كونه بخير ولا يعاني من أي مشكلات جسمانية أو بلل، فاتركيه حتى يعود مرة أخرى للنوم بمفرده، قد يبكي في البداية قليلًا لكن سريعًا ما سيتعود على النظام الجديد.

    مع الوضع في الاعتبار أن صغيرك قد يعاني من قلق الانفصال مع كل مرة تتطور مهارة جديدة لديه، مثل زحف الرضيع والمشي وغيرها، لذلك تحضَّري للعودة مرة أخرى لاضطرابات النوم وعالجيها بذات الأسلوب كل مرة.
  5. توقفي عن الرضاعة من أجل النوم: قد تظنين أن إرضاعك لصغيرك السبيل السريع لعودته مرة أخرى للنوم، ولكن ما سيحدث هو العكس، ويبدأ البكاء أكثر من مرة رغبة منه في العودة إلى حضنك. لذلك يجب أن تفصلي بين الرضاعة والنوم تمامًا، وعندما يأتي وقت النوم، ضعي الصغير في السرير وراقبيه كل بضع دقائق حتى ينام بهدوء، وسيهدئ نفسه وينام دون رضاعة بعد ذلك.

أسباب النوم المتقطع عند الرضع

الأطفال مثل البالغين لديهم مراحل مختلفة من النوم، فعلى الرغم من أن حديثي الولادة يقضون نحو 16 ساعة كل يوم على الأقل في النوم، فنصف هذه المدة يكون في ما يسمى بالنوم الخفيف، ولكن مع النمو يختلف الأمر ويقضون وقتًا أقل في النوم الخفيف.

تبدأ مراحل نوم الرضيع بالنعاس ثم النوم الخفيف ثم النوم العميق ثم النوم العميق جدًا، وهذه هي المراحل والعلامات التي تدل على كل مرحلة:

  • النعاس: تدلي العينين، ثم فتحهما وغلقهما ثم الغفوة.
  • النوم الخفيف: يظل الطفل يتحرك في أثناء النوم ويمكن أن يتفاعل مع الأصوات المحيطة.
  • النوم العميق: يكون الطفل هادئًا ولا يتحرك.
  • النوم العميق جدًا: لا يزال الطفل هادئًا ولا يتحرك.

يدخل الطفل المرحلة الأولى في بداية دورة النوم، ثم ينتقل إلى المرحلة الثانية والثالثة والرابعة ثم يعود إلى الثالثة ثم إلى النوم الخفيف، ويمكن أن تحدث هذه الدورات عدة مرات في أثناء النوم، كما يمكن أن يستيقظ الأطفال خلال انتقالهم من مرحلة نوم إلى أخرى، كما يمكن أن يجدوا صعوبة في العودة للنوم في الأشهر القليلة الأولى من عمرهم.

بعدما تعرفنا إلى طريقة تنويم الرضيع طوال الليل من المهم أن تتعرفي على مهل ألى صغيرك الذي ما زال حديث عهد بالحياة خارج الرحم، حيث الدفء والأمان، راقبيه لتعرفي ما يريحه وما يطمئنه وكيف يمكنك توفير الجو المناسب حوله لينام بأمان.

أبناؤنا أغلى ما لدينا نهتم بصحتهم ونتألم لما يصيبهم ونسهر على رعايتهم، مع "سوبرماما" نساعد كل الأمهات بأفضل النصائح والخبرات لرعاية الأطفال والاهتمام بصحتهم في قسم رعاية الرضع.

عودة إلى رضع

علياء طلعت

بقلم/

علياء طلعت

لا يوجد أفضل من الكتابة والأفلام والكتب والمحبة علاجًا لتخفيف صعوبة الأيام في محاولة للاستمتاع ببقية مباهج الحياة.

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon