خروج الأطفال حديثي الولادة من المنزل

    خروج الأطفال حديثي الولادة من المنزل

    في كثير من الأحيان، تتردد الأم في الموعد المناسب لتصطحب رضيعها لأول مرة خارج المنزل والسبب بالتأكيد هو القلق من قدرة الجهاز المناعي للرضيع على مقاومة الأمراض. فيصبح السؤال الأول: متى يمكن اصطحاب الطفل حديث الولادة إلى خارج المنزل؟

    في هذا المقال، سنتعرف على الوقت المناسب لخروج الأطفال حديثي الولادة من المنزل، وما الاحتياطات الواجب اتخاذها عند الخروج مع الرضيع؟ إلى جانب بعض النصائح المهمة للأم.

    متى يمكن خروج الأطفال حديثي الولادة من المنزل؟

    على خلاف الشائع، فإن اصطحاب الرضيع خارج المنزل أمر مهم، وخصوصًا في مكان مفتوح حيث الشمس والهواء النقي، ويمكن للأم اصطحاب رضيعها في الأيام الأولى من الولادة دون انتظار لمرور بضعة شهور أو حتى أسابيع، وينصح الأطباء بالانتظار لمدة أسبوع واحد فقط، باستثناء زيارة الطبيب، وهذا بالنسبة للرضيع، ولكن لا بد أن تشعري أنت أيضًا أنكِ مستعدة للخروج ومتشوقة لاصطحاب رضيعك إلى الخارج. وتبقى مهمة اتخاذ الاحتياطات اللازمة ليبقى رضيعك سالمًا وآمنًا.

    فوائد خروج الأطفال حديثي الولادة من المنزل

    • التعرض للشمس: بالنسبة للرضيع، فإن التعرض للشمس يمد الطفل بفيتامين "د" الضروري لنمو العظام.
    • تحسن المزاج: بالنسبة للأم، فهي عندما تخرج يتحسن مزاجها وتشعر بالطاقة والإيجابية، ما يساعد على محاربة الشعور باكتئاب ما بعد الولادة.

    احتياطات عند خروج الأطفال حديثي الولادة من المنزل

    إليكِ أهم الاحتياطات الواجب اتخاذها عند خروجك بطفلكِ حديث الولادة من المنزل:

    الابتعاد عن التعرض المباشر للشمس

    الشمس مفيدة للحصول على فيتامين "د"، وخصوصًا لحديثي الولادة، ولكن احرصي على  ألا يتعرض صغيرك للشمس بشكل مباشر لأكثر من 15 دقيقة، لتفادي إصابته بضربة الشمس، ويمكنك استخدام غطاء لحجب الشمس.

    منع الاحتكاك بالرضيع للوقاية من الأمراض

    يفضل ألا تتركي رضيعك ليحمله الغرباء ويقبلونه، وخصوصًا الأطفال منهم، فمن الصعب أن تعرفي إذا كان أحدهم مريضًا بالبرد أو الإنفلونزا، فيعدي الرضيع لمجرد لمسه كفيه أو وجهه بحمله أو تقبيله، فاعرفي أنه من حقك أن تطلبي من الآخرين بكل أدب وحزم ألا يحملوا الرضيع أو يقبلونه.

    اختيار مكان الخروج بعناية

    ابتعدي عن اصطحاب رضيعك إلى الأماكن العامة مثل المدارس أو عيادات الأطباء والمستشفيات أو المطارات أو المولات، فهذه الأماكن تعد مراكز لانتشار الجراثيم، ويجب تجنبها بكل الطرق.

    تجنب الأماكن المغلقة شهرين على الأقل

    حتى لا يتعرض الرضيع للجراثيم، لا تصطحبيه إلى الأماكن المغلقة المزدحمة مثل المطاعم مثلًا قبل مرور شهرين.

    اختيار الملابس المناسبة

    اختاري الملابس المناسبة حسب الطقس سواء كان حارًا أو باردًا. واحرصي على ألا تزيدي من الملابس بشكل مبالغ فيه. والنصيحة الأفضل في حالة الجو البارد هي أن يلبس الرضيع عدة طبقات يمكن التخفيف منها حسب الحاجة، كما أنه من المفيد أن تصطحبي معك بطانية صغيرة.  

    اصطحاب بطانية صغيرة دائما

    البطانية ليست مفيدة فقط في تغطية الرضيع بها إذا نام أو تفاديًا للبرد، بل تفيدك أيضًا في إبعاد المتطفلين عن الرضيع إذا فردتِها على عربة الرضيع.

    تطعيمات الرضيع

    احرصي على أن يحصل الرضيع على التطعيمات اللازمة في مواعيدها المناسبة.

    أخذ كل احتياجات الرضيع

    عند اصطحابك للرضيع خارج المنزل عليك بأخذ كل ما سيحتاجه الرضيع من حفاضات، وكريم وبودرة تغيير الحفاض، وملابس إضافية للتغيير، وزجاجة الرضاعة، وغطاء الرأس، والأدوية وغيرها.

    بعد أن تحدثنا عن خروج الأطفال حديثي الولادة من المنزل، إليك هذه النصيحة الأخيرة، إذا كنت غير مستعدة للرضاعة في الأماكن العامة أو غير مرتاحة لها، فعليك أن تخرجي في أماكن قريبة من المنزل ولمدة قصيرة بحيث يمكنك العودة إلى المنزل بسرعة للرضاعة.

    ويمكنك تصفح قسم التغذية وصحة الرضاعة في سوبرماما

    عودة إلى رضع

    supermama
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon