متى يعرف الطفل أمه وأبوه؟

متى يعرف الطفل أمه وأبوه

تشتاق كل أم بعد الولادة للحظة التي يتعرف عليها طفلها، ويستكين بمجرد رؤيتها أو سماع صوتها، فبعد تسعة أشهر كاملة شاركها فيها جسمها ومشاعرها، تتوق ليتعرف عليها بشكل خاص، فمتى يعرف الطفل أمه وأبوه؟ متى يتعلق الطفل بأمه؟ ومتى يتعلق الطفل بأبيه؟ ومتى يميزهما من بين المحيطين به صورة وصوت؟

متى يعرف الطفل أمه وأبوه؟

الطفل يعرف أمه بالفطرة منذ كان جنينًا، ويعرف أبيه بالتواصل منذ لحظة الولادة، لذلك فحضور الأب لعمليلة الولادة واستقبال طفله الرضيع فور ولادته يُعد أول خطوة في مرحلة تعرف الطفل على أبيه وتوطيد العلاقة بينهما.

متى يعرف الطفل أمه؟

في حقيقة الأمر، فإن إجابة سؤال متى يعرف الطفل أمه ستدهشكِ، عزيزتي طفلك يعرفك منذ كان جنينًا في رحمك، بل يعرف مشاعرك وصوت دقات قلبك أكثر منكِ شخصيًا، ويألف صوتك وضحكاتك التي كان يسمعها وهو جنين.

بعد الولادة مباشرة، يعرف الطفل أمه من صوتها ويألفه، لأنه اعتاد على سماعه وتمييزه منذ الشهر السابع في الحمل تقريبًا، يستكين في أحضانك ويألف رائحتك من اللحظة الأولى، لذلك يوصى جميع الأطباء وخبراء الرضاعة بوضع الطفل ملاصقًا لجسمك، فيما يُعرف بملامسة الجلد للجلد "skin to skin" بين الأم ومولودها، لمساعدتك على إدرار الحليب سريعًا للرضاعة وتهدئته وإشعاره بالأمان.

أيضًا يُعرف الطفل أمه من رائحتها وصوتها وصوت دقات قلبها في الأسابيع الأولى بعد الولادة، وحتى تتطور لديه حاسة البصر والنظر ويستطيع تمييز الوجوه والألوان، فيبدأ تقريبًا بالتعرف على وجه أمه على بعد 20:30 سنتيمتر وحفظه ببلوغه الأسبوع الثالث بعد الولادة مع تمييزه كاملًا، والتواصل بصريًا ببلوغه الشهر الأول إلى شهرين.

يعرف الطفل أمه أيضًا بمجرد انتظام عملية الرضاعة الطبيعية، فيميز الطفل رائحة أمه من رائحة الرضاعة، وربما لا يقبل الرضاعة أبدًا عن طريق أي وسيلة أخرى كزجاجات الرضاعة أو مرضعات أخريات، لأنه عرف أمه بالفعل واعتاد على شعوره بالأمان والسكينة في أحضانها.

يعرف الطفل أمه عندما يستكين من البكاء فور سماع صوتك، وبمجرد حمله وضمه وهدهدته بطريقته المفضلة منكِ، لذلك لا تتعجبي إن كان طفلك حديث الولادة لا يهدأ سوى بين يديكِ أنتِ فقط.

متى يعرف الطفل أبيه؟

إذا كان الطفل يعرف أمه بالفطرة منذ كان جنينًا في رحمها، فإنه يعرف أبيه بالتفاعل والتواصل معه بعد الولادة مباشرة، الطفل يتعرف على أبوه بشكل مختلف وتدريجي، بداية من التلامس الجسدي ثم معرفة صوت الأب الذي يألفه من فترة الحمل، وصولًا إلى تعرف الطفل على ملامح أبيه بوضوح بعد تطور حاسة النظر لديه.

يعرف الطفل أبيه تدريجيًا بإشراكه في عملية رعايته وحمله والاهتمام به، يميز الطفل صوت أبيه إذا كان يستمع إليه كثيرًا فترة الحمل، فإذا كان الأب يرغب في تقوية صلته بطفله عليه البدء بذلك مبكرًا، فيتحدث إليه وهو جنين، ويحمله فور ولادته ويحال العناية به ولمسه بطرق حانية، مثل التدليك والهدهدة.

يتعرف الطفل على أبيه سريعًا كلما كان الأب موجودًا حول الطفل وكان وجوده مؤثرًا، فبمرور الأسابيع الأولى وفور تطور نظر الطفل حديث الولادة، سيبدأ بتمييز وجه أبيه جيدًا ويتواصل معه بصريًا، قبل ذلك سيتعرف عليه من صوته.

بشكل عام فإجابة سؤال متى يتعرف الطفل على أبيه تتطلب جهدًا ومبادرة من الأب ليتعرف عليه طفله ويتعلق به، وبمرور الأشهر الأولى سيبدأ الطفل في الالتفات إلى صوت أبيه أو مناداته ليحمله أو ليلعب معه.

وأخيرًا، بعد تعرفكِ على إجابة سؤال متى يعرف الطفل أمه وأبوه؟ حاولي أن تحتضني طفلكِ دائمًا لتشعريه بالأمان، فكلما تطورت مهارات الطفل الذهنية والحسية، فإن الطفل يعرف أمه وأبيه ويتعلق بهما بشكل كبير، ويبدأ يشعر الرضيع بغياب أمه أو حضور أبيه بشكل ملحوظ، ويعبر عن ذلك بالبكاء أو الضحك، فكل يوم يمر في حياة طفلك حديث الولادة يحمل معه تطورًا ومفاجآت ملحوظة في علاقته بكِ وبأبيه والمحيطين به.

عودة إلى رضع

supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon