كيف تؤثر ألعاب الطفل على تكوين شخصيته

محتويات

     
    «كنت أتحدث إلى صديقتى على التليفون، وفجأة شعرت بهدوء غريب فى المنزل بالرغم من أن ابنى عمر ذو الأربع أعوام مستيقظ، وهذا ليس ميعاد قيلولته!»، تكمل مها قصتها.. «دخلت إلى غرفتى لأبحث عنه، فوجدت وجهه وملابسه ملطخين بأحمر الشفاة الخاص بى، ورائحته تفوح بعطرى المفضل».
     
    عمر هو طفل مها الأول وهى حامل فى طفلها الثانى، يا ترى ماذا سيكون تصرفك إذا كنتِ فى مكانها؟
     
    (اقرأى أيضاً: ألعاب الأطفال المناسبة لكل سن)

    ربما يكون هناك ثلاث إتجاهات للتعامل مع هذه الحالة:

    1. الاتصال بالطبيب لاستشارته فى هذا الأمر.
    2. مسح وجهه وأخذه ليأخذ حمام لإزالة أثار أحمر الشفاة والعطر الأنثوى من عليه ومن على ملابسه.
    3. مجاراته واللهو قليلاً بالألوان التى لديكِ فى علبة ماكياجك.
    (اقرأى أيضاً: طفلي يتحدث بصيغة المؤنث ماذا أفعل)
     
    أى من هذه التصرفات وارد وهو غير مؤذى بالتناسب مع شخصيتك وشخصية طفلك بالطبع، هناك العديد من المهارات التى يجب أن يكتسبها الطفل الذكر من ألعاب الإناث، وبالعكس فى اكتساب الإناث المهارات المختلفة من ألعاب الذكور التقليدية، إذا كان طفلك يفضل اللعب بالدمى، فهذا ليس بالضرورة أنه يقلل من رجولته المستقبلية، ولكن بالعكس قد يضفى على شخصيته لمحة من التراحم والتعاطف، وإذا كانت طفلتك تميل إلى اللعب بالسيارات وتكسيرها، فقد يعلمها ذلك مهارات السبب والنتيجة.
     
    (اقرأى أيضاً: خطورة الألعاب الإلكترونية و تأثيرها على الأطفال)
     
    فى ذات الوقت فلتحفزى زوجك ليكون مثل أعلى لطفلك الذكر، وأن تكونى لطفلتك المثال لما تكون عليه الأنثى، مع عدم تقييدهم بالأدوار الاجتماعية العقيمة، وفتح جميع الأبواب أمامهم ليصبحوا أفضل ما بوسعم أن يكونوا عليه.
     
    (اقرأى أيضاً: 13 نصيحة ليشاركك زوجك فى تربية الأبناء)
    افضل دكتور اطفال في مصر

    عودة إلى أطفال

    موضوعات أخرى
    5 طرق خاطئة تعبر بها الأم عن حبها لابنها
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
    Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon