ماما.. هذه أكثر 5 ألعاب أحب أن تلعبيها معي

ماما.. هذه أكثر 5 ألعاب أحب أن تلعبيها معي

تُشير الدراسات إلى أنكِ كلما حملتِ طفلك كثيرًا، قل معدل ذكاءه، لأن هذا يُحرمه من متعة الاكتشاف، لذا جمعنا لكِ عدة ألعاب، تلعبينها مع طفلك الجميل. ❤️️

لعبة النوم على البطن

نشاط اللعب على البطن يسمى بـ"Tummy Time"، وهو عبارة عن أن تضعي طفلكِ على بطنه، مع مراعاة وضعه على مكان مريح، فإن هذه اللعبة تساعده على تقوية عضلات رقبته وظهره وكتفه، وهذه هي بداية تُعلمه الالتفاف والجلوس والزحف.



جرّبي وضع جميلك الصغير على بطنه عدة مرات في اليوم لمدة دقيقة، ومع مرور الوقت زودي المدة، وتأكدي من عدم وجود وسائد أو ألعاب بالقرب من وجهه، أو أي شيء يعيقه، ويحتاج رضيعك وهو في ذلك الوضع أن تمرري يديكِ على ظهره بحنية، وبعد فترة قصيرة، تنامين أنتِ أيضًا على بطنك ويكون وجهك في مستوى وجهه ونظره، حتى يرى وجهك، وتحدثيه ليسمع صوتك الحنون ويتعرف عليه.

يساعد هذا النشاط على ترابط فصي المخ الأيمن والأيسر، عندما يحرك الطفل يديه ورجليه في نفس الوقت، وترابط الفصين يحسن من كفاءة المخ، وليستمتع طفلكِ بهذا النشاط يجب أن يكون شبعان ونظيفًا، ويجب أن تكوني بجانبه، حتى تستمتعي أنتِ أيضًا بحركاته العفوية الجميلة.

لعبة الكيس البلاستيك

هذه اللعبة بسيطة جدًا وسهلة، استغلي أن ملاككِ الصغير يُحرك رجليه بشكل عشوائي، ويدفع نفسه بهذه الضربات، فضعي له كيس بلاستيك في هذا المكان، فيجد نفسه كلما يحرك رجله يسمع صوت، ويشعر بملمس الكيس، فهذه اللعبة تُسليه وتحفزه على أن يحرك رجله أكثر وأكثر، ليكرر سماعه للصوت، وهذا يعد تدريبًا حسيًا وصوتيًا.  

لعبة "بخ"

بالتأكيد تعرفين هذه اللعبة، وهي عبارة عن أن تضعي يديكِ على وجهكِ، لتغطيه بأكمله ثم تبعديها عن وجهكِ بسرعة، وتُفاجئيه بقول "بخ"، فهذا النشاط يُساعده أن يُطوّر من إدراكه، وسيحب طفلك هذه اللعبة كثيرًا، لأن الأطفال يحبون اللعب مرارًا وتكرارًا.

لعبة الجورب والبالونة

لبسّي طفلكِ جوربًا ملوّنًا ومُبهجًا، واربطي بالونة منفوخة في رجله، وعندما يلاحظها ستشد انتباهه، وسيحاول مسكها بيديه، أو يضع رجله في فمه، وهذه الحركة التلقائية منه تعد تمرينًا لتقوية ظهره ويديه وذراعيه.

لعبة الشّد والجذب

في البداية، أعطي طفلكِ شيئًا طويلًا مثل جورب طويل أو لعبة بسيطة ليُمسكها، واسحبيها منه بشدة، ثم كرريها أكثر من مرة، سيكون رد فعله أسرع، ويشدها منك بصورة أقوى، وراعي أن تكون شدتك خفيفة، بحيث ينجح هو في الإمساك بها وشدّها، وهذا سيساعده على أن يقوي قبضته ويزيد من حماسته ويجعله يثق أكثر في قدراته.

هذه الأنشطة السهلة والبسيطة تشعر رضيعك الجميل بالسعادة والنشاط، وتقضي على شعوره بالملل، وتقوي الترابط بينكِ وبينه، وتجعله يحب جدًا أن يقضي وقته بصحبتك ❤️️

عودة إلى رضع

موضوعات أخرى
س
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon