متى يصبح ارتفاع درجة الحرارة في التسنين خطر؟

ارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال بسبب التسنين

ظهور الأسنان الأولى في فم رضيعك من الأمور التي تنتظرينها وتفرحين بها، ورغم بهجة هذا الحدث فإنك ربما تلاحظين كثيرًا من الأعراض الشهيرة المصاحبة للتسنين، كتورم اللثة والبكاء المستمر، وكذلك ارتفاع درجة الحرارة وهو أكثر ما يشاع عن أعراض التسنين. ولكن هل يحدث فعلا ارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال بسبب التسنين؟ تابعي قراءة المقال التالي لتتعرفي مع "سوبرماما" إلى الإجابة.

ارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال بسبب التسنين

يبدأ التسنين تقريبًا منذ عمر 6 أشهر، لكن كل طفل يختلف عن الآخر، وهذه السن هي نفس السن التي يبدأ فيه الأطفال الإصابة بالمرض بشكل طبيعي. وتبدأ الحماية المناعية التي حصلوا عليها في الرحم في التلاشي. من الضروري التمييز بين الارتفاع الطفيف الذي يحدث كأحد أعراض التسنين وكنتيجة لالتهاب اللثة، وارتفاع درجة الحرارة الذي يتجاوز 38 درجة مئوية. فاعتبار ارتفاع الحرارة أحد أعراض التسنين قد يجعلك تتجاهلين زيارة الطبيب واكتشاف إصابة الرضيع بعدوى حقيقية.

وأعراض التسنين هي:

  1. التهاب اللثة وتورمها.
  2. سيلان اللعاب.
  3. الضيق (القريفة) والبكاء المستمر.
  4. رفض الطعام أو الرضاعة.
  5. اضطرابات النوم.

وتصل هذه الأعراض إلى ذروتها في فترة ظهور القواطع والأسنان الأمامية، والتي تظهر في العمر بين 6 و16 شهرًا، وتقل حدة الأعراض مع تقدم الطفل في العمر.

كم يومًا تستمر حرارة الأطفال عند التسنين؟

إذا تسبب التسنين في ظهور أعراض، كالارتفاع البسيط في درجة الحرارة، فعادة ما يستغرق الأمر نحو أربعة أيام قبل بروز الأسنان وحتى ثلاثة أيام بعد خروجها.  ولا تعد الأعراض الخطيرة، خاصة الارتفاع الشديد في درجة الحرارة أو التهيج الشديد من أعراض التسنين.

إذًا متى يصبح ارتفاع درجة الحرارة في التسنين خطرًا؟ الجواب ببساطة عندما تزيد الحرارة على 38.3 لأن ارتفاع الحرارة الشديد لا يعدّ من أعراض التسنين خلافًا لما يعتقد الجميع.

الفرق بين سخونة التسنين والالتهاب

 اتفقنا أن التسنين لا يسبب للرضيع سخونة شديدة كما هو شائع، وتخبرك هذه الأعراض التالية أنه من المحتمل أن يكون طفلكِ مريضًا أو يعاني من الالتهاب لو أنه: 

  • منزعج للغاية لدرجة أنك لا تستطيعين تهدئته: ألم التسنين خفيف جدًا وليس كما يصفه الجميع. قليل من بكاء الطفل في فترة التسنين أمر طبيعي، لكن إذا بكى كثيرًا لدرجة أنه لا يستطيع النوم أو لا يمكنك تهدئته نهائيًا، فاستشيري طبيبك.
  • لديه حمى عالية: من المحتمل أن تشير درجة حرارة 38 أو أعلى إلى الإصابة بالالتهاب، وترتفع درجة حرارته أكثر من ذلك. وضعي في اعتبارك أن الطفل التي يضع يديه باستمرار في فمه ربما يكون قد التقط جرثومة ما، لذلك قد يكون طفلك يعاني من التسنين ولكن إذا زادت الحرارة على ذلك فاذهبي لطبيب الأطفال. 
  • ليس لديه شهية للمواد الصلبة أو السوائل: بعض الأطفال يتجنبون المواد الصلبة بينما تشق سن جديدة طريقها. ولكن إذا كان طفلك يرفض أيضًا الرضاعة أو أخذ زجاجة  الرضاعة، فتحدثي إلى طبيب الأطفال.
  • يعاني من سيلان في الأنف أو سعال أو قيء أو إسهال: لا يوجد دليل على أن التسنين يسبب أيًا من هذه المشكلات. من المرجح أن يكون هناك شيء ما مختلف يمرض طفلك..
  • تستمر الأعراض أكثر من بضعة أيام: قد يكون التهيج وفرك اللثة ودرجة الحرارة المرتفعة قليلًا بسبب التسنين، لكن فقط في الأيام التي تسبق وصول السن وبعدها. فإذا زاد الأمر على الحد فليست هذه أعراض تسنين وتحتاجين إلى استشارة طبيب الأطفال.

لا داعي للقلق إذا لم تتجاوز درجة حرارة الطفل 38 درجة مئوية، لأن ارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال بسبب التسنين غير شائع، أما إذا تجاوزت ذلك الرقم  فلا تتجاهلي الأمر، وتعتبريه مجرد عرض من أعراض التسنين، خاصة إذا استمر لأكثر من 24 ساعة، بل يجب عليكِ استشارة الطبيب للاطمئنان تمامًا على صحة طفلك.

أبناؤنا هم أغلى ما لدينا، نهتم لصحتهم ونتألم لما يصيبهم ونسهر على رعايتهم، مع "سوبرماما" نساعد كل الأمهات بأفضل النصائح والخبرات لرعاية الأطفال والاهتمام بصحتهم في قسم رعاية الرضع

المصادر:
Teething and fever symptoms
Can Teething Cause a Fever?
Is It Teething, or Is Your Baby Sick?

عودة إلى رضع

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon