متى أعرف أن طفلي متأخر في التسنين والكلام والمشي؟

    هل طفلي متأخر في الجلوس؟

    عادة ما تبدأ عملية تطور مهارات الأطفال الحركية بداية من الرأس إلى أسفل، إذ يتمكن الطفل أولًا من التحكم في الرأس ثم التحكم في الجزء العلوي من الجسم، فالنمط النموذجي للمعالم الحركية للطفل هو التدحرج، ثم الجلوس، ثم الوقوف، ثم المشي، ثم التسلق ثم المهارات الحركية الدقيقة الصغيرة، مثل إمساك الأشياء، وعند حدوث أي خلل بتلك المنظومة ينتاب الأم القلق وتتساءل: "هل طفلي متأخر في الجلوس؟"، وتخاف من تأخر تطور طفلِها في المراحل المختلفة، وفيما يلي سنتعرف معًا عزيزتي "سوبرماما" إلى السن المتأخرة لكل مرحلة من مراحل نمو طفلك.

    هل طفلي متأخر في الجلوس؟

    عادة ما يجلس الطفل ما بين عمر أربعة وستة أشهر ويتقن الجلوس ما بين عمر ستة وثمانية أشهر، وفي حالة تأخر طفلِك عن هذه المراحل يفضل استشارة الطبيب، وفي أغلب الأحوال يرجع سبب تأخر الطفل في الجلوس إذا لم يكن سببًا مرضيًّا إلى عدم ترك مساحة له للمحاولة، فبعض الأطفال يجلسون لمدة طويلة في كرسي السيارة أو عجلة الأطفال وينامون على ظهورهم، ما لا يدع لهم مساحة للتجربة، وخلاصة القول أنه من الصعب إتقان الطفل لمهارات مثل الجلوس عندما لا تتاح له فرصة التدريب، وبشكل عام يواجه الأطفال أصحاب الجسم الممتلئ صعوبة أكبر في الجلوس، فليس من السهل موازنة كل هذا الوزن، وغالبًا ما يتدحرجون عندما يحاولون ذلك.

    كيف أعرف أن طفلي تأخر في الجلوس؟

    تبدأ بوادر جلوس الطفل بداية من الشهر الخامس، ويتمكن الطفل الطبيعي من الجلوس بمفرده تمامًا في الشهر التاسع، وفي حالة بلغ طفلك هذه المرحلة العمرية وهو لا يستطيع الجلوس بمفرده، فعليك استشارة الطبيب لتعرفي أسباب التأخر، التي غالبًا ما تتعلق بوجود مشكلة في المخ تسبب له تأخر في الحركة.

    هل طفلي متأخر في الزحف؟

    الزحف ليس من المؤشرات التي يعتد بها، لأن هناك أطفالًا لا يفضلون تلك المهارة الجديدة ولا يمرون بمرحلة الزحف على الإطلاق، بل يوفرون طاقتهم ليذهبوا مباشرة إلى الوقوف والتسنيد ثم المشي، لكن عادة توقعي أن يزحف طفلِك ما بين عمر ستة إلى عشرة أشهر، إذ يؤكد الأطباء طالما أن طفلك يبدي اهتمامًا باستكشاف محيطه، فعادة لا يوجد سبب يدعو للقلق بشأن تأخر طفلك في الزحف، ولا يعني أن هناك شيئًا ما خطأ معه، بل إنه يركز على تنمية المهارة التالية وهي المشي.

    هل طفلي متأخر في المشي؟

    يبدأ الطفل في تعلم المشي ما بين عمر سبعة أشهر إلى 13 شهرًا، سواء متكئًا على الكنبة أو بدعم من أبويه، ويتقن المشي ما بين عمر 11-14 شهرًا، وطالما أن الطفل قد بدأ خطواته الأولى قبل عام ونصف، فهذا يعني أنه لا يعاني من مشكلة، لكن الفروق الفردية بين الأطفال تجعل طفلًا يتطور بشكل أسرع من الآخر بسبب طبيعة الطفل، فهناك طفل يحب المغامرة فيحاول المشي والحركة مبكرًا، وهناك طفل يحسب كل خطوة ويحب أن يكون متأكدًا من قدرته على القيام بالمهمة قبل أن يخطو خطواته الأولى.

    كيف أعرف أن طفلي متأخر في المشي؟

    أما عن السن التي يعد فيها الطفل قد تأخر في المشي فهي سن 18 شهرًا، إذا لم يحاول الطفل المشي فيها مطلقًا، وهنا يجب على الأم مراجعة الطبيب لمعرفة السبب هل هو عضوي أم سبب آخر مثل خوف الطفل، وفي تلك الحالة هنا شيء واحد مؤكد عليك فعله، وهو مد يد العون له وتشجعيه، واحتضانه بعد كل خطوة يخطيها، ليشعر بالنجاح والانتصار.

    هل طفلي متأخر في التسنين؟

    يبدأ الطفل مرحلة التسنين عند عمر ستة أشهر إلى سنة، وفي عمر سبعة أشهر تقريبًا، يجب أن يحتوي الصف الأمامي السفلي لطفلك على أسنانه الأولى، وبعد أربعة أشهر، أي في عمر 11 شهرًا، يجب أن يكون لديه أربعة أسنان في فمه، ومن تلك الفترة فصاعدًا، ستتم إضافة أربعة أسنان إلى المجموعة بعد كل أربعة أشهر، حتى يبلغ من العمر 27 شهرًا، هذا يعني أنه في عمر 15 شهرًا يجب أن يكون هناك ثمانية أسنان بشكل مثالي، وفي عمر 19 شهرًا يكون هناك 12 سنًا، وبالمثل في عمر 23 شهرًا، سيكون لدى طفلك 16 سنًا في فمه، ومن المحتمل أن تظهر مجموعة أسنانه الأخيرة في عمر 27 شهرًا.

    كيف أعرف أن طفلي متأخر في التسنين؟

    يعتبر الطفل متأخرًا في التسنين إذا أتم عمر 15 شهرًا من دون ظهور أي أسنان على الإطلاق، أما إذا كان التأخير أطول من 18 شهرًا، فيجب عليك استشارة طبيب أسنان الأطفال، وفقًا لتوصيات الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال.

    هل طفلي متأخر في الكلام؟

    هذه المرحلة ممتدة مع الأم وتطورها يأخذ أشكالًا كثيرة، مثل المناغاة في العام الأول وسماعِك لكلماته الأولى في آخر العام الأول أو أول العام الثاني، ثم في العام الثالث تجدين الطفل قد بدأ تكوين جملة صغيرة من كلمتين إلى ثلاث، من خلال جدول تطور الكلام عند الأطفال.

    وقد تجدين الفتيات لديهن قدرة على الكلام في وقت مبكر وبشكل أكثر وضوحًا عن الأولاد، إذ يميل الذكور إلى تطوير المهارات اللغوية في وقت متأخر قليلًا عن الفتيات، ولكن بشكل عام، يمكن تصنيف الأطفال على أنهم "أطفال يتكلمون متأخرًا" إذا تحدثوا أقل من عشر كلمات في سن 18 إلى 20 شهرًا، أو أقل من 50 كلمة بحلول سن 21 إلى 30 شهرًا، وكذلك فإن ترتيب الطفل في الأسرة يؤثر أيضًا في قدرته على الكلام، فتجدين الطفل الأول قد يبدأ الكلام متأخرًا عن الثاني، هذا طبعًا إذا كان الطفل لا يعاني من مشكلة تمنعه من الكلام.

    ويؤكد معظم الخبراء أنه في عمر 12 شهرًا، يجب أن يتكلم الأطفال بكلمات مفردة، وقد يتمكنون من قول "ماما" و "دادا"، كما يجب أن يكونوا قادرين على فهم الطلبات البسيطة، مثل: أعطني اللعبة، وبحلول نهاية السنة الثانية، يجب أن يكون طفلك قادرًا على التحدث بجمل من كلمتين إلى ثلاث كلمات، بالإضافة إلى امتلاك القدرة على اتباع التعليمات البسيطة وتكرار الكلمات المسموعة في المحادثة.

    تعرفي إلى:

    كيف أعرف أن طفلي متأخر في الكلام؟

    إذا لم يتطور الطفل بهذا الشكل، فعليكِ الرجوع للطبيب للتأبالجدول علامات تأخر الطفل في النمو الجسدي والحركي والإدراكيكد من أنه لا يعاني مشكلة في السمع أو أي مشكلات أخرى، ولا تقلقي عزيزتي إذ يعاني نحو 15٪ - 25٪ من الأطفال الصغار من نوع من اضطرابات التواصل، يتطور بالحصول على جلسات علاجية احترافية مع خبراء التخاطب.

    في النهاية عزيزتي "سوبرماما" يجب أن تتأكدي أن تطور الأطفال يختلف من طفل لآخر حسب طبيعته الشخصية والبيئة المحيطة به، وعندما ينتابِك الشك حيال أي خطوة من خطوات التطور، الجئي للطبيب للتأكد من أن كل شيء على ما يرام بدلًا من التساؤل المستمر: "هل طفلي متأخر في الجلوس والمشي والزحف؟" إلخ. 

    أبناؤنا هم أغلى ما لدينا نهتم لصحتهم ونتألم لما يصيبهم ونسهر على رعايتهم، مع "سوبرماما" نساعد كل الأمهات بأفضل النصائح والخبرات لرعاية الأطفال والاهتمام بصحتهم في قسم رعاية الرضع.

    عودة إلى صغار

    موضوعات أخرى
    J&J KSA
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon