درجة حرارة الرضيع الطبيعية بعد التطعيم

    درجة حرارة الرضيع الطبيعية بعد التطعيم

    الذي لا بدّ لك من معرفته بالبداية أن التطعيم يُعد من أكثر الطرق فعالية وأمانًا من أجل حماية أطفالك من الأمراض المُعدية الخطيرة، حيث تعتبر هذه المطاعيم طفرة في الطب الوقائي، وتوفر هذه المطاعيم عادةً في مراكز رعاية الأسرة والمدارس وبشكل مجاني.

    من خلال المقال الآتي سنبين لك عزيزتي درجة حرارة الرضيع الطبيعية بعد التطعيم.

    درجة حرارة الرضيع الطبيعية بعد التطعيم

    المطاعيم كغيرها من الأدوية التي من الممكن أن يترتب على إعطائها لطفلك بعض الآثار الجانبية التي من أبرزها درجة الحرارة، حيث في أغلب الحالات تكون درجة حرارة الرضيع الطبيعية بعد التطعيم تتراوح ما بين 37.8 درجة مئوية إلى 39 دردة مئوية.

    وهذه الدرجات من الحرارة لا تُعد خطيرة في أغلب الأحيان، ولا تستدعي إعطاء الطفل أيّ دواء طبي خافض للحرارة، فهذه الحرارة ما هي إلا علامة دالة على تسرع جهاز المناعة في الجسم، حيث تبدأ في غضون 12 ساعة، وتبقى مستمرة لمدة قد تقارب يوم أو يومين.

    درجة حرارة الرضيع غير الطبيعية بعد التطعيم

    بعد التطرق للحديث عن درجة حرارة الرضيع الطبيعية بعد التطعيم، لا بدّ الآن من الإشارة إلى وجود بعض الحالات التي قد تكون فيها درجة حرارة طفلك الرضيع بعد إعطائه المطعوم غير طبيعية، حيث تصل إلى ما يزيد عن 39 درجة مئوية.

    ففي مثل هذه الحالات يتوجب عليكِ علاج الحرارة المرتفعة، وذلك باتباع الطرق الآتية:

    • قومي بإعطاء طفلك جرعة من دواء الأسيتامينوفين، وذلك حسب وصف الطبيب المختص.
    • اجعلي طفلك يستهلك المزيد من السوائل خاصة الماء، فالسوائل تشجع على خفض الحمى الشديدة التي قد يعاني منها طفلك، كما أنها تمنع إصابته بالجفاف.
    • قومي بإعطاء طفلك الذي لم يتجاوز عمره الستة أشهر في هذه الفترة الحليب الصناعي أو الحليب الطبيعي فقط.
    • اجعلي طفلك يستخدم البطانية في حال شعوره بالقشعريرة أو الرعشة.

    كما لا بدّ لكِ من معرفة وجوب زيارة الطبيب بشكل فوري في حال استمرار ارتفاع درجة الحرارة عند طفلك لمدة يومين أو ثلاث.

    هل أعطي طفلي الدواء قبل المطعوم للوقاية من الحمى؟

    العديد من الأمهات قد يخطر على أذهانهنّ إعطاء أطفالهنّ بعض الأدوية قبل الذهاب إلى موعد المطعوم، وذلك للحد والوقاية من ارتفاع درجة حرارة أطفالهنّ عن الحد الطبيعي.

    لكن هذا الأمر لا ينصح به على الإطلاق، فذلك من المحتمل أن يتسبب في التقليل من استجابة الطفل المناعية للمطعوم، حيث تم إثبات ذلك من خلال إجراء العديد من الدراسات السريرية التي وضحت أن الأفراد الذين أخذوا الدواء للتخفيف من الحمى كانت سببًا في التقليل من استجابة أجسامهم للأجسام المضادة بالمقارنة مع الأفراد الذين لم يتم إعطاؤهم هذه الأدوية.

    متى تجب زيارة الطبيب؟

    بعد الحديث عن درجة حرارة الرضيع الطبيعية بعد التطعيم، يجب عليكِ الآن معرفة أهمية ذهابك إلى طبيب طفلك بشكل فوري في حال معاناته من إحدى العلامات الآتية، وذلك للحد من المضاعفات المترتبة على هذا النوع من الحالات الصحية:

    1. درجة حرارة الطفل أكثر من 39 درجة مئوية، وتستمر لأكثر من 48 ساعة من وقت إعطاء المطعوم.
    2. ضعف وشحوب في وجه طفلك.
    3. زيادة النعاس وعدم الاستيقاظ من أجل تناول طعامه.
    4. البكاء المستمر لأكثر من 3 ساعات.
    5. صرخة غريبة تختلف عن صرخاته المعتادة في الظروف الطبيعية.
    6. ظهور بعض البقع الحمراء أو الوردية على مختلف أنحاء الجسم.
    7. النوبة أو التشنجات.
    8. انتفاخ البطن.

    درجة حرارة الرضيع الطبيعية بعد التطعيم كما ذكرناها لكِ في المقال السابق يجب أن لا تجاوز 39 درجة مئوية، فبمجرد أن أصبحت درجة حرارة طفلك أكثر من 39 درجة مئوية توجب عليك زيارة طبيب الأطفال لعلاج حالة الحمى التي يعاني منها الطفل بشكل فوري للوقاية من المضاعفات المترتبة عليها قدر الإمكان.

    عودة إلى رضع

    موضوعات أخرى
    علامات تخبرك بحب زوجك لكِ
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon