الطريقة الصحيحة لتنظيف الرضيع بعد الولادة مباشرة

طريقة استحمام الأطفال حديثي الولادة

يوم الولادة هو يوم سعيد في حياة كل أم وأب، وهو اليوم الأول الذي تحملين فيه رضيعك بيديكِ أخيرًا بعد مرور تسعة أشهر كاملة، ومن قبل كان عليكِ الانتظار ساعة أخرى كي تحمم الممرضة المولود ثم تأتي به إليكِ، أما الآن فالأمر مختلف تمامًا بعد أبحاث الأطباء التي رأت أن الأفضل عدم تحميم الرضيع لمدة 48 ساعة على الأقل بعد الولادة، وفي هذا المقال نتعرف على السبب وكيفية التعامل مع الرضيع في هذه الفترة وما يليها، وطريقة استحمام الأطفال حديثي الولادة.

طريقة تنظيف طفل حديث الولادة 

يجب أن تعلم كل أم أن الأطفال لا يولدون متسخين أو رائحتهم كريهة ويحتاجون للاستحمام، لأن الحالة التي يخرجون بها من الرحم، هي ما تساعدهم على النجاة في الحياة الجديدة أول يومين. فيولد الأطفال بطبقة شمعية بيضاء، واتفق الأطباء بالإجماع أنه يجب غسل جسم الطفل والتخلص من هذه الطبقة في وقتٍ لاحق وبعد مرور 48 ساعة على الأقل، كي يتمتع الطفل بكل فوائد هذه الطبقة قبل إزالتها، ومن أهم الفوائد الموجودة في هذه الطبقة: 

  • الـvernix هي طبقة شمعية بيضاء تقي الجلد في المرحلة الأولى التي لا يكون قادرًا فيها على التحمل.
  • لهذه الطبقة الشمعية القدرة على حماية الجهاز المناعي للرضيع في أيامه الأولى. 
  • بقايا السائل الأمنيوسي الموجود في هذه الطبقة يحتوي على خصائص مضادة للميكروبات، تحمي الطفل من الميكروبات والفطريات في الأيام الأولى.

لذلك تنظيف حديث الولادة بعد الولادة مباشرةً يكون من الدم أو البقايا الناتجة عن خروجه من الرحم فقط، دون إزالة الطبقة الشمعية البيضاء من على جلده، بل يجب الحرص على الحفاظ عليها قدر الإمكان، وهي تغطي جلده بالكامل. 

بالإضافة إلى أن أخذ الطفل من أمه بعد الولادة مباشرة للاستحمام، يخفض درجة حرارة جسمه مرة واحدة، في حين أنه يحتاج إلى أن يلامس جلده جلد الأم، كي يحصل على الحرارة المناسبة له في هذا الوقت العصيب من بداية حياته في العالم الجديد. 

طريقة استحمام الأطفال حديثي الولادة

هناك من ينصح بالانتظار أسبوع كامل قبل الحمام الأول للرضيع، لكن الغالبية العظمى تفضل أن يحصل الرضيع على حمامه الأول بعد مرور من ثلاثة إلى أريعة أيام، وفي كل الأحوال، الرضيع لا يحتاج مثلنا للاستحمام في هذه الفترة، لأنه بالفعل نظيف ولم يلامس جلده وجسمه الوسخ. 

وعند البدء بتحميم رضيعك للمرة الأولى عليكِ أخذ بعض الاحتياطات اللازمة في البداية: 

  1. تأكدي من درجة حرارة الغرفة التي تحممين فيها الرضيع، كي لا يُصاب بالبرد أو تتغير درجة حرارة جسمه. 
  2. تأكدي من كون الماء الموجود في الإناء أو البانيو الصغير دافئًا ومناسبًا لدرجة حرارة جسم الرضيع. 
  3. استخدمي منشفة قطنية نظيفة وناعمة على الجلد في تحميم رضيعك، فأنتِ لن تضعيه في الماء مباشرةً، بل عليكِ استخدام المنشفة المبللة وتنظيف جسمه بهدوء. 
  4. تأكدي من وضع يديكِ تحت رأسه وفي وضع داعم لظهره وأنتِ تغسلينه بالمنشفة. 
  5. اطلبي المساعدة من شخص آخر معكِ في نفس الغرفة، ليمنحك الأغراض التي تحتاجينها، كي لا تتركي طفلك الرضيع أو تؤذيه. 
  6. لا تستخدمي أي منتجات استحمام للأطفال حديثي الولادة، فطفلك لا يحتاج إلى الشامبو ولا الصابون، استخدمي الماء الفاتر فقط، فهو كافٍ تمامًا لتنظيم جسم الرضيع في هذه المرحلة من عمره. 
  7. بعد الانتهاء من غسل جسم الرضيع بالمنشفة المبللة، استخدمي مياه نظيفة جديدة لغسل جسمه بهدوء وبيديك فقط. 
  8. لفي رضيعك في منشفة ناعمة، لتتشرب المياه الموجودة على جسمه دون أن تحُكي جلده، واتركيه في المنشفة وهي ستتشرب الماء من جسمه بمفردها. 
  9. ابدئي بنقل رضيعك على الفراش في الغرفة نفسها لارتداء ملابسه. 
  10. احذري من فتح الباب وغلقه في أثناء تحميم الرضيع، كي لا يتأذى بتغير درجة حرارة الغرفة فجأة.

وأخيرًا، طريقة استحمام الأطفال حديثي الولادة لا تحتاج إلى أي أدوات سوى الماء الفاتر والمنشفة الناعمة، ولن تحتاجي إلى استخدام أي منتجات أخرى على جسم رضيعك في هذه الفترة، بل إن الأطباء يحذرون من استخدام تلك المنتجات على جلد الرضيع في الشهر الأول بالكامل، والآن أخبرينا بشعورك بعد حمام رضيعك الأول.

المصادر:
Wash Your Baby After Birth
Delaying Baby’s First Bath
Why you should delay baby's first bath

عودة إلى رضع

موضوعات أخرى
سش
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon