هل الالتهاب الرئوي معدي؟

هل الالتهاب الرئوي معدي

الالتهاب الرئوي من الأمراض المنتشرة التي نخشاها جميعًا، خاصة الأمهات اللائي يتساءلن: هل الالتهاب الرئوي معدي؟ وكيف نقي أطفالنا الرضع من خطره؟في هذا المقال نجيب عن هذه الأسئلة، ونعدد لكِ أسباب الالتهاب الرئوي وأعراضه وكيف يجري علاجه بطريقة ناجحة.

الالتهاب الرئوي في الرضع

يحدث الالتهاب الرئوي لأي سن، لكن وُجد أن 13% من إجمالي ما يسبب العدوى للأطفال أقل من سنتين هو الالتهاب الرئوي.

ويحدث الالتهاب الرئوي نتيجة إصابة النسيج الرئوي والحويصلات الهوائية بعدوى فيروسية أو بكتيرية أو فطرية، مما يسبب ملء الرئة بالسوائل أو القيح، وصولًا إلى مصعوبة التنفس والحد من تبادل الأوكسجين.

في الأطفال الرضع نتيجة ضعف المناعة وبطء استجابتها للعدوى وصغر أعضاء التنفس لديهم وعدم إعطائهم التلقيحات الكاملة، تزداد خطورة هذا المرض عليهم ويجب التعامل معه مبكرًا.

اقرئي أيضًا: التطعيمات الضرورية للرضع في السنة الأولى

هل الالتهاب الرئوي معدي؟

تنتقل مسببات الالتهاب الرئوي كالفيروسات والبكتيريا من شخص إلى آخر، لذا فقد تكون بعض أنواعه معدية، لكن يجب الوضع في الاعتبار أنه ليست كل عدوى تُفضي إلى الالتهاب الرئوي.

العدوى الفيروسية والبكتيرية قد تنتقل من شخص إلى آخر أما العدوى الفطرية فتنتقل من البيئة المحيطة إلى الشخص، لكن لا تنتقل بين الأشخاص عادة.

طرق نقل العدوى:

  1. عندما يكح الشخص المصاب أو يعطس، فيخرج مع الهواء رذاذ أو قطرات من أنفه أو حلقه تحتوي على مسببات العدوى ويحدث التالي:
  • إما أن تنتشر في الهواء فيستنشقها الشخص المجاور السليم في وقتها ويُعدى.
  • وإما أن تترسب على الأسطح ويلمسها الشخص السليم بيده ويلمس بيده المتسخة عينه أو أنفه أو فمه.
  1. مشاركة الأدوات الشخصية والأكواب وأدوات المائدة.

الوقت الذي يكون فيه الشخص معديًا هو بضعة أيام قبل ظهور الأعراض، وعدة أيام بعد ظهورها، بحسب نوع العدوى، إلا في حالات الإصابة بالمايكوبلازما، فقد يكون الشخص معديًا لعدة أسابيع.

من البكتيريا المسببة للالتهاب الرئوي والمعدية والتي يكون علاجها بالمضادات الحيوية المناسبة:

  • البكتيريا العقدية وهي الأكثر شيوعًا بين الأطفال الرضع.
  • المكورات العنقودية الذهبية المقاومة للميثيسلين.
  • المتدثرة الرئوية.

من الفيروسات المسببة للالتهاب الرئوي والمعدية، وقد يُعطى لها مضاد الفيروسات:

  • فيروس الإنفلونزا.
  • الفيروس التنفسي المخلوي وهو أكثر أسباب الالتهاب الرئوي الفيروسي شيوعًا.

الوقاية من الالتهاب الرئوي عند الأطفال الرضع

  • الوقاية دائمًا خير من العلاج، خاصة للأطفال، لذا فالتطعيم ضد مسببات المرض مثل التحصينات ضد الإنفلونزا البكتيرية والمكورات الرئوية والحصبة والسعال الديكي والتهاب السحايا من أفضل وسائل الوقاية ضد الالتهاب الرئوي.
  • التغذية الجيدة للرضع لدعم مناعتهم الطبيعية وذلك بالرضاعة الطبيعية أول ستة أشهر.
  • الابتعاد عن الملوثات والتهوية الجيدة ومنع التدخين حولهم.
  • غسيل الأيدي الدائم للرضيع ومنع التقبيل والاقتراب من الأشخاص المصابين.
  • غسيل الأيدي للبالغين المخالطين للرضيع ومقدمي الرعاية له، وتعقيم زجاجات الرضاعة وغسل الألعاب.
  • عزل المرضى عن الرضع والالتزام بالوسائل الوقائية لمنع انتشار العدوى.
  • الذهاب إلى الطبيب فور ظهور أي أعراض على الرضيع..

أعراض الالتهاب الرئوي للأطفال الرضع

تختلف أعراض الالتهاب الرئوي للرضع بحسب الحالة وشدة العدوى وسببها، وقد يظهر بعض الأعراض مثل:

  • معدل التنفس السريع وقد يكون هو العَرَض الوحيد للالتهاب الرئوي بالنسبة للرضع.
  • التنفس مع صوت تزييق أو شخير أو صفير.
  • صعوبة التنفس، ويظهر ذلك في انفتاح فتحتي الأنف وتنفسه من البطن وحركة العضلات السريعة بين الضلوع.
  • ارتفاع درجة الحرارة والرعشة.
  • الكحة، بخاصة إن كان لها صوت غريب.
  • القيء.
  • ألم الصدر والبطن والبكاء الكثير.
  • نقص في النشاط ونقص الشهية أو رفض الرضاعة مما قد يتسبب في الجفاف.
  • في الحالات الشديدة قد يتغير لون الشفاه أو أطراف الأصابع للأزرق أو الرمادي.

عادة ما تظهر الإصابة البكتيرية بشكل سريع، وتبدأ بارتفاع درجة الحرارة المفاجيء وصعوبة التنفس، بينما تظهر العدوى الفيروسية تدريجيًا أو بشكل أقل حدة، ويكون صوت الصفير شائعًا.

علاج الالتهاب الرئوي

في حالة العدوى البكتيرية قد يصف الطبيب المضاد الحيوي المناسب ليبدأ التعافي خلال يوم أو يومين وتختفي الحرارة إن كانت موجودة.

في حالة العدوى الفيروسية، يظل الشخص مُعديًا حتى يتحسن وتختفي الحرارة، ولا توصف لها مضادات حيوية، لكن قد يوصف مضاد للفيروسات.

يحتاج الرضيع إلى الرعاية الطبية العاجلة في الحالات التالية:

  • إن احتاج إلى العلاج بالأكسجين.
  • إن انتشرت العدوى ووصلت إلى الدم.
  • إن كان الرضيع مصابًا بمرض مزمن مؤثر في مناعته.
  • القيء المستمر، ولا يستطيع أخذ أدوية بالفم.
  • تكرر الإصابة بالالتهاب الرئوي.
  • السعال الديكي.

اقرئي أيضًا: مشكلات التنفس عند الرضع

في النهاية، أجبناكِ، عزيزتي، عن سؤال هل الالتهاب الرئوي معدي، وكيف نقي أطفالنا الرضع منه، فخذي حذرك ولا تترددي في الاتصال بالطبيب فور شعورك أن الأمور ليست على ما يرام.

اقرئي مزيدًا من الموضوعات المتعلقة بتغذية الرضع وصحتهم على "سوبرماما".

المصادر:
Is pneumonia contagious?
Can Pneumonia Be Contagious?
Pediatric Pneumonia
Pneumonia
Pneumonia
Is pneumonia contagious?

عودة إلى رضع

موضوعات أخرى
ا
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon