طفلي رفض الرضاعة فجأة.. ماذا أفعل؟

تغذية وصحة الرضع
بعد عدة أشهر من الرضاعة الطبيعية، أحيانًا يرفض الطفل الرضاعة فجأة، خاصة مع بداية تقديم مرحلة الطعام الصلب واللين بعد 6 أشهر، بشكل عام لا يوجد تفسير علمي لدى الأطباء أو الأمهات، وغالبًا ما توصف هذه الحالة بأن الطفل يفطم نفسه بنفسه من الرضاعة الطبيعية.
من الأسباب المرجحة مرور الطفل بمرحلة التسنين التي تجعله فاقدًا للشهية كثيرًا عما قبل، بالإضافة لتجربة أطعمة جديدة وتناول المياه والعصائر التي تؤثر مع الوقت من إقباله على الرضاعة الطبيعية، وأيضًا في حالة سوء الحالة النفسية للأم أو معاناة الطفل من مرض كالبرد أو الالتهابات قد يؤثر كل ذلك على شهيته للرضاعة.
 
اقرئي أيضا: أسباب رفض الطفل للرضاعة الطبيعية
 
ومع ذلك، يظل طفلك حتى بلوغه العام، يحتاج إلى الرضاعة الطبيعية لنمو جسمه وعقله وحواسه.

ما العمل إذًا مع الطفل الذي يرفض الرضاعة الطبيعية، وما زال أقل من عام ولا يستطيع تناول منتجات الألبان العادية؟

هناك بعض الحيل التي يمكنكِ القيام بها تجاه هذا الأمر وتجربتها مرارًا وتكرارًا مع طفلك دون ملل، مع استشارة الطبيب بالطبع إذا ظل طفلك رافضًا للرضاعة.

  • على سبيل المثال، يمكنكِ ضخ حليب الثدي بشكل دوري كل 3 ساعات وإعطاؤه لصغيرك، من خلال ببرونة أو كوب إذا كان يتناول المشروبات في كوب الصغار.
  • أضيفي حليب صدرك إلي الأكلات التي تعدينها لصغيرك، مثل السيريلاك والخضروات والفواكه المهروسة.
  • حاولي إرضاع صغيرك كلما كان جائعًا، وجربي الأمر وهو نائم مثلاُ خلال الليل، جربيه مرارًا وتكرارًا وتوقفي إذا بكي ثم أعيدي التجربة.
  • خففي كميات العصير أو المياه التي تعطيها لطفلك على مدار اليوم، ربما تسد السكريات شهيته عن الرضاعة، قدمي له صدرك أو الحليب المشفوط من الثدي بدلًا منها.
  • لاحظي هل طفلك يمر بمرحلة التسنين؟ هل هو مريض؟ هل يعاني من ألم في أذنه؟ هل أنفه مسدود؟ هل هناك فطريات في فمه؟ استشيري الطبيب لتعرفي هل هناك سبب مرضي يمنعه من الرضاعة؟ ويمكن أن يعود للرضاعة بشكل طبيعي بعد زوال السبب.
  • ربما يرغب طفلك في اهتمامك لا أكثر، اعطيه الكثير من الأحضان والقبلات الحانية والاهتمام باللعب والغناء والقراءة على مدار اليوم، حاولي إرضاعه في غرفة هادئة الإضاءة والأصوات.
  • تابعي وزن طفلك مع الطبيب بشكل دوري، للتأكد أنه يزيد الزيادة الطبيعية ويحصل على ما يكفيه من غذاء.
اقرئي أيضًا: مشاكل الرضاعة الطبيعية وحلولها

عودة إلى رضع

باسنت إبراهيم

بقلم/

باسنت إبراهيم

أتمنى أن أكون سوبر ماما، بعد أن أنجبت صغيرة جميلة فريدة عمرها شهور، أتعلم معها الصبر والأمومة وتلهمني بالعديد من الأفكار عن رعاية الرضع والاهتمام بهم مع عالم كامل من السهر والصبر الشديد.

موضوعات أخرى
ا
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon