10 أشياء لم يخبرك بها أحد عن الرضاعة الطبيعية

معلومات عن الرضاعة الطبيعية

من المعروف أن الرضاعة الطبيعية هي الغذاء الأفضل على الإطلاق للطفل الرضيع منذ ولادته، ومن الجيد أن تتعرفي على كثير من المعلومات عن الرضاعة الطبيعية قبل الولادة لتستعدي للقاء مولودكِ والتعامل معه. ولكن مهما قرأتِ عنها ستظل تجربتكِ فريدة ومميزة، فتعرفي معنا في هذا المقال على بعض المعلومات عن الرضاعة الطبيعية التي لن يخبركِ بها أحد.

معلومات عن الرضاعة الطبيعية

  1. الأسابيع الأولى مؤلمة: تلك اللحظة التي تلي وضع الحلمة في فم المولود مؤلمة للغاية، ولكن هذا خلال الأسابيع الأولى فقط، فبعد ذلك تقوى الحلمات، ويزول الشعور بالألم تمامًا، وتتمكنين من الاستمتاع بالرضاعة الطبيعية.
  2. الحليب سيتدفق إلى ملابسكِ: عندما يمتلئ ثديك بالحليب، ستلاحظين تدفق قطرات من الحليب إلى ملابسكِ، لذا من الأفضل الاستعانة بوسائد الثدي القطنية لامتصاص الحليب الزائد ومنع تلطخ الملابس بالحليب المتدفق.
  3. أنتِ "تحت الطلب": المولود يحتاج إلى الرضاعة كل 3 ساعات، ويوجد استثناءات قد تصل إلى كل 45 دقيقة في الأيام الأولى بعد الولادة، لدرجة أنك قد لا تستطيعين مغادرة المنزل في الأسابيع الأولى بعد الولادة لتلبية احتياجات صغيركِ من الرضاعة.
  4. طفلكِ سيستغلك: فالطفل أحيانًا قد يستمر في مص حلمة ثدي الأم حتى وهو يشعر بالشبع، فإن ذلك يمنحه شعورًا بالأمان والراحة.
  5. بعض الأطفال يرفضون الرضاعة الطبيعية: قد يرفض طفلكِ الرضاعة الطبيعية بشكل مؤقت، وذلك نتيجة لشعوره بألم التسنين أو معاناته من صعوبة في التنفس نتيجة للزكام، أو تناولكِ طعامًا بمذاق قوي -كالثوم أو البصل- يؤدي إلى تغير طعم الحليب، أو وضعكِ عطرًا برائحة نفاذة. وإذا استمر رفض طفلكِ للرضاعة الطبيعية، عليكِ التوجه للطبيب لاكتشاف السبب وعلاجه.
  6. الرضاعة الطبيعية تزيد من حرق الدهون: ستساعدكِ الرضاعة الطبيعية في التخلص من الوزن الزائد المكتسب خلال فترة الحمل، إذ تزيد من معدل الحرق في الجسم، ولكن عليكِ الانتباه فهي كذلك تزيد من الشعور بالجوع. لذا احرصي على اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن، وتجنب الأطعمة الدسمة التي تحتوي على كميات عالية من السكريات والدهون.
  7. الثدي منطقة محظورة على الزوج: في أثناء العلاقة الحميمة سترغبين في أن يتوقف زوجك عن الاقتراب من منطقة الثدي، إذ تكون هذه المنطقة أكثر حساسية خلال الفترة الأولى من الرضاعة الطبيعية.
  8. بعض الأطفال لا يحبون الببرونة: إذا كان طفلكِ من هؤلاء الأطفال، فعليكِ حينها أن تكوني موجودة طوال الوقت لإرضاع طفلكِ من ثديكِ مباشرة.
  9. الرضاعة بمثابة مهدّئ للأمهات أيضًا: بمجرد تخطّي العقبات الأولية وصعوبات الفترة الأولى بعد الولادة ستحبين الرضاعة الطبيعية، وستكونين ممتنة لتلك اللحظات في الظلام التي تكونين فيها مع طفلك، حيث لا يوجد شيء أكثر أهمية على الإطلاق.
  10. الرضاعة الطبيعية لا تنقل العدوى: في حالة إصابتكِ بمرض ما خلال فترة الرضاعة الطبيعية، فلا تقلقي لن تنتقل العدوى لطفلكِ عبر الحليب، بل إنه سيستفيد من الأجسام المضادة التي يفرزها جسمكِ لمحاربة المرض. ولكن عليكِ الانتباه في حالة إصابتكِ بأحد الأمراض التي تنقل العدوى عبر التنفس، مثل الإنفلوانزا، وارتداء كمامة خلال أوقات الرضاعة لحماية طفلكِ من العدوى.

فوائد الرضاعة الطبيعية

الرضاعة الطبيعية لا تقتصر على تقديم أفضل تغذية للطفل فقط، بل إن لها فوائد عديدة للأم أيضًا، تعرفي مع "سوبرماما" على فوائد الرضاعة الطبيعية للأم والطفل.

طريقة الرضاعة الطبيعية الصحيحة

يعاني كثير من الأمهات الجدد من صعوبات في الرضاعة الطبيعية، وأغلب هذه الصعوبات تكون بسبب عدم تطبيق وضعيات الرضاعة الصحيحة، تعرفي مع "سوبرماما" على أوضاع الرضاعة الطبيعية الصحيحة بالصور، لتتمكني من الاستمتاع بأوقات ممتعة ودافئة في أثناء إرضاعكِ لطفلكِ.

تعرفي من خلال هذا الفيديو على كل شيء عن الرضاعة الطبيعية.

أغلب مشكلات الرضاعة الطبيعية يمكن حلها، وقراءتك المستمرة ومعرفتك بمعلومات عن الرضاعة الطبيعية تقلل من هذه المشكلات، وإن واجهتكِ أي صعوبة خلال الرضاعة الطبيعية ولم تتمكني من حلها، استشيري طبيب الأطفال أو أخصائية الرضاعة الطبيعية لمساعدتكِ.

تعرفي على مزيد من المعلومات عن صحة رضيعك والتغذية السليمة له، عن طريق زيارة قسم تغذية وصحة الرضع في "سوبرماما".

عودة إلى رضع

موضوعات أخرى
سش
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon