كيف تتغلبين على التهابات الحفاضة لدى طفلك؟

بداية عانيت كثيرا مع طفلى، حتى وجدت العلاج المناسب وتكيفت مع هذه المشكلة، والآن بفضل الله يمكنني أن أقول أنني أستطيع التغلب على هذه المشكلة، وأعلم أن كل أم بالتأكيد عانت هي أيضاً من هذه المشكلة، والآن جاء دورنا في أن نعطيك\ خبراتنا، حتى نقصر عليكِ الطريق، فنخبرك بكل شيء عن تسلخات الرضع أو التهابات الحفاضة وكيفية التغلب عليها.

ما هي تسلخات الرضع؟

تسلخات الرضع هي شكل شائع من التهاب الجلد، وغالبا ما ترتبط بالبلل المتكرر لرضيعك، مع تغيير الحفاضة بشكل غير منتظم، لكن لا تقلقى.. فمعظم هذه التسلخات يمكن أن يتم التغلب عليها منزلياً، ودون الحاجة للجوء للطبيب.

ما أعراض التهابات الحفاضة لدى طفلك؟

تحدث هذه الالتهابات بسبب ارتداء الحفاض وقد تكثر في الصيف بسبب الحر والعرق، وتكون أعراضها:

  1. احمرار مع تورم بسيط بمنطفة الحفاضة في المؤخرة أو عند الأعضاء التناسلية، وأحيانا تزداد وصولا إلى الفخذين.
  2. تغيرات في تصرفات طفلك، فيتحرك كثيرا ويبدو عليه عدم الراحة، خاصة أثناء تغيير الحفاضة.
  3. بكاء طفلك عند غسل منطقة الحفاضة أو لمسها.

إذا بدأت بالعلاج منزلياً مع تغيير الحفاضة لطفلك بشكل دوري، ومع ذلك لم يتحسن طفلك بعد عدة أيام أو ظهرت عليه بعض هذه الأعراض، فعليكِ بالرجوع للطبيب:

  1. تفاقم الطفح الجلدي أو استمراره دون تحسن على الرغم من العلاج.
  2. ارتفاع في درجة حرارة طفلك.
  3. امتداد الطفح الجلدي إلى ما بعد منطقة الحوض.
  4. وجود بثور أو دمامل مكان الطفح الجلدى.
  5. وجود صديد أو إفرازات.
  6. عدم قدرة طفلك على النوم من هذه الالتهابات.

ما أسباب التهاب الحفاضة لدى طفلك؟

  1. تهيج الجلد بسبب البول أو البراز، لذا من المهم تغيير الحفاضة باستمرار.
  2. الإسهال مع التغيير غير المنتظم للحفاضة.
  3. حساسية من طعام معين بسبب رضاعتك أو عند إدخال الطعام اللين أو الصلب.
  4. استخدام نوع جديد من الحفاضات.
  5. استخدام الحفاضات البلاستيكية لمنع التسريب فهي تسبب عدم تهوية لمنطقة الحفاض.
  6. حساسية من أحد المستحضرات المستخدمة لطفلك مثل لوشن أو كريم أو صابون غير مناسب للرضع أو غير مناسب لبشرة طفلك.
  7. العدوى بالفطريات أو البكتيريا، حيث إن منطقة الحفاضة تكون دافئة ورطبة، وهي بيئة خصبة لحدوث العدوى.
  8. إصابة طفلك بالأكزيما أو حساسية الجلد، فيكون أكثر عرضة لحدوث الالتهابات.
  9. ضيق الحفاضات أو الملابس ما يسبب الحكة أو الالتهابات.
  10. تناول طفلك في الوقت نفسه مضادًا حيويًا، فهو يضعف من مناعة طفلك وقد يسبب هذا حدوث الالتهابات.

كيفية علاج التهابات الحفاضة بالمنزل

  1. أهم شيء.. هو الحفاظ على منطقة الحفاضة نظيفة وجافة بقدر المستطاع.
  2. تجنبي المستحضرات المستخدمة لمنطقة الحفاضة لدى طفلك.
  3. اغسلي منطقة الحفاضة بالماء فقط، وتجنبي الصابون والمناديل التي بها كحول أو عطور.
  4. أزيلي الحفاضة لطفلك بقدر الإمكان، حتى يظل جلده جاف ويبدأ في الالتئام، خاصة لو كان الجو صيفًا فيمكنك تركه بعض الوقت بلا حفاض.
  5. عند استخدام الحفاضة لطفلك.. يجب أن يتم تغييرها بشكل دورى، وبعد استخدام الكريمات العلاجية، ضعي طبقة رقيقة من الفازلين أو زيت الزيتون، حتى تعمل كعازل بين البلل وجلد طفلك.
  6. تجنبي الحفاضات والملابس الضيقة، ويفضل استخدام حفاضة أكبر مقاسا حتى يتم شفاء طفلك.

تدريب سهل وبسيط: علمي ابنك كيف يستخدم الحمام

كيفية الوقاية من حدوث التهاب الحفاض

  1. اهتمي دائمًا بغسل المنطقة بالماء والصابون المخصص للرضع وتجفيفها جيدًا قبل ارتداء الحفاض الجديد، فالوقاية خير من العلاج.
  2. لا تستخدمي المناديل المبللة إلا خارج المنزل أو عند عدم توفر الماء.
  3. استخدمي المناديل المبللة الخاصة بالرضع.
  4. استخدمي دائمًا كوقاية زيت الزيتون أو كريمات الحفاضة المخصصة للرضع مثل سودوكريم أو أوليف زنك كريم أو أي كريم يحتوي على نسبة من الزنك ويكون مخصصًا للرضع

في حال لم تتماثل الالتهابات للعلاج، فربما يكون طفلك قد أصيب بعدوى فطرية أو بكتيرية تستلزم كريمات علاجية محددة، ووقتها يجب استشارة الطبيب. لا تستخدمي أي كريمات بها كورتيزون أو علاج فطريات قبل استشارة الطبيب.

نصائح للعناية ببشرة الأطفال الرضع

عودة إلى رضع

موضوعات أخرى
مواقف
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon