العض خلال الرضاعة.. نصائح لتفادي حدوثه

عض الطفل أثناء الرضاعة

الرضاعة الطبيعية هي أهم ما يجب أن يحصل عليه الطفل في السنة الأولى من عمره، ففوائد الرضاعة الطبيعية لا يمكن حصرها رغم التعب الذي تواجهه الأم في هذه الفترة. ومن المشكلات الموجعة التي تواجه الأم في هذه الفترة بدء التسنين الذي يبدأ معه عض الطفل أثناء الرضاعة، ما يسبب للأم ألمًا شديدًا وقت الرضاعة، تعرفي على أسباب هذه المشكلة وكيفية التعامل معها.

عض الطفل أثناء الرضاعة

مع بداية التسنين رد فعل الطفل الطبيعي يكون عض الأم وقت الرضاعة، والعض هو رد فعل عكسي للألم الذي يشعر به الطفل في الفكين، إلا أن الأمر له أسباب أخرى إلى جانب التسنين نذكر لكِ بعضًا منها.

أسباب عض الطفل في أثناء الرضاعة

  1. إصابة الطفل بالزكام أو البرد وعدم استطاعته الرضاعة جيدًا، فيكون هنا العض رد فعل للغيظ وعدم قدرته على الرضاعة.
  2. شعور الطفل بصعوبة في التقاط حلمة الثدي، فيبدأ بالضغط دون قصد على منطقة ما حول الحلمة، ما يسبب ألمًا شديدًا للأم.
  3. تشتت انتباه الرضيع بأي صوت حوله ومحاولة تحريك رأسه في وقت الرضاعة، فأحيانًا يسحب الحلمة معه ما يسبب ألمًا للأم.
  4. نوم الطفل في أثناء الرضاعة، فيضغط بشكل لا إرادي على الحلمة ويعضها.
  5. بعض الأطفال يلعبون بعد وصولهم لمرحلة الشبع، فيبدأ في تحريك فكيه على الحلمة ويضغط ما يسبب ألمًا يشبه ألم العض.
  6. جذب انتباه الأم للعب معها، فيلجأ أحيانًا لهذه الحيلة، لكن هذا السبب يظهر مع بلوغ طفلك ثمانية أشهر فأكثر.

حل عض الطفل في أثناء الرضاعة

مشكلة العض عند الأطفال ليس لها حلول نهائية، لكن مع بعض النصائح يمكنك التخفيف من هذه العادة عند رضيعك، وكل النصائح التي نعرضها لكِ هي خلاصة تجارب الأمهات في التعامل مع هذه المشكلة:

  1. عند شعورك بالألم نتيجة لعض طفلك، احرصي على ألا يكون رد فعلك الأول هو الصراخ في وجه طفلك، بدلًا من ذلك اضغطي بيديك على الفك السفلي له كي يفتح فمه لتتمكني من إبعاده عن الحلمة.
  2. استخدمي العضاضة أو حلقة التسنين الباردة أو المثلجة في تخفيف ألم التسنين عند طفلك، وخصوصًا قبل الرضاعة وبعدها.
  3. استشيري طبيبك حول أنواع من الكريمات والمراهم المسكنة لتخفيف آلام التسنين عن رضيعك، واستخدميها قبل الرضاعة، لكن تأكدي في البداية أنها لا تسبب حساسية للجلد إن كان جلدك حساسًا لهذه المواد.
  4. إذا شعرتِ بأن طفلك على وشك العض، يمكنك تفادي العضة بوضع إصبعك بدلًا من ثدييك.
  5. لا تضحكي في حالة عض الطفل، بل ارسمي نظرة حازمة على وجهك، كي يتوقف عن فعل هذا الأمر ولا يستخدمه ضدك فيما بعد.
  6. أخرجي الحلمة من فم طفلك عندما يبدأ العض، لتوجهي له رسالة مباشرة بأنه في حالة العض ستتوقفين عن الرضاعة، ومرة بعد مرة سيفهم أن هذا الأمر لن يفيده بل يضره.
  7. لا ترضعي طفلك إلا عندما يأتي موعد الرضاعة، فكثير من الأطفال يلعبون بالفم ويمارسون العض لعدم رغبتهم في الرضاعة، ويأخذونها على سبيل التسلية.
  8. إذا لاحظتِ أن طفلك على وشك النوم، أبعديه عن ثدييك كي لا يعض الحلمة وهو نائم.
  9. لا ترضعي طفلك وسط ضوضاء وأماكن صاخبة، كي لا يتشتت انتباهه ويؤلمك دون أن ينتبه.
  10. لا تتركي طفلك على ثدي واحد فترة طويلة، وغيري من أوضاع الرضاعة المعتادة، واستخدمي الأوضاع الصحيحة للرضاعة الطبيعية، كي تسيطري عليه وقت الرضاعة.

علاج العض عند الأطفال الرضع يتطلب صبرًا وموقفًا حاسمًا منكِ وقت حدوثه، وتأكدي أن عض الطفل أثناء الرضاعة أمر منتشر بين جميع الأطفال الرضع في مرحلة التسنين وطفرات النمو المختلفة، وما هو إلا وسيلة للتعبير عن مشاعر مختلفة تدور داخله، احرصي على اتباع النصائح السابقة لعلاج هذه المشكلة في أثناء فترة الرضاعة الطبيعية.

المصادر:
Reasons Babies Bite While Breastfeeding
Biting While Breastfeeding
افضل دكتور اطفال في مصر

عودة إلى رضع

موضوعات أخرى
علامات تخبرك بحب زوجك لكِ
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon