بالخطوات: مراحل تعلم طفلك الرضيع الجلوس

    تغذية وصحة الرضع

    من المؤكد أن مشاهدة صغيرك وهو يكتسب المزيد من الاستقلالية كل يوم عن الآخر تشعرك بالسعادة، حيث ترين رضيعكِ ينمو ويتطور بالتدريج أمام عينيكِ، ما يجعلك ترغبين في استباق الأحداث لتريه بعينيك وهو يجلس ثم يزحف ثم يمشي، ولكن الاستعجال والقلق المفرط في مثل هذه الأحوال لن يفيد، بل سيضركِ كثيرًا ويضره أيضًا، وفي هذا المقال سنحدثك عن مراحل جلوس الرضع بالخطوات.

    1- مرحلة ما قبل الجلوس:

    معرفة ما تتوقعينه ومتى، يساعدكِ على الشعور بالهدوء وعدم التعجل، وكذلك يساعد على تقديم العون لطفلكِ عندما يحتاجه.

    قد يبدأ صغيرك في الجلوس مبكرًا في شهره الرابع، وقد يتأخر ذلك حتى الشهر التاسع، لا تحاولي استعجال ذلك، فأطباء الأطفال يشددون على أن الصغار يجب أن يمتلكوا مهارات جسمانية معينة قبل الجلوس، مثل القدرة على حمل الرأس فوق العنق، والتوازن والحصول على قوة كافية في عضلات الجذع.

    2- مرحلة الإعداد للجلوس:

    منذ مولد طفلكِ، ستجدينه في بعض الأحيان يميل للنوم على بطنه واللعب، هذا سيقوي عضلات رقبته وبطنه وظهره، وبعدما تبدأ عضلات رقبته في اكتساب القوة، ستبدأ عضلات ظهره العلوية والسفلية في فعل ذلك بالتدريج.

    وستعرفين أن تلك العضلات أصبحت أقوى عندما يستطيع رفع رأسه أفقيًا عن الأرض، وحتى تساعدي طفلك على اكتساب هذه المهارات الحركية، غيري وضعه بصورة معتادة، مثلًا غيري وضعه من النوم على ظهره إلى النوم على وجهه، أو بدلًا من وضعه في مهده ضعيه على الأرض، وبالطبع لا تضعيه على بطنه إلا وهو مستيقظ تمامًا وفي وجود شخص بالغ بجواره.

    اقرئي أيضًا: متى يستطيع الطفل الجلوس بمفرده

    مشاكل وضع النوم على البطن:

    في البداية قد لا يعجب طفلك وضع النوم على بطنه، ولكن من الضروري أن تضعيه في ذلك الشكل حتى تكتسب عضلاته القوة المطلوبة للجلوس في المستقبل، ويمكنكِ تشجيعه بجعله ينام على بطنكِ حتى يشعر بالأمان والرغبة في اللعب، ثم بعد ذلك اجعليه ينام على الأرض مع اللعب مع بالألعاب التي تثير انتباهه.

    3- مرحلة الكرسي:

    ما إن يستطيع رضيعك رفع رأسه بمفرده، وهذا على الأغلب يحدث ما بين ثلاثة أشهر أو أربعة، تستطيعين وضعه في كرسي الأطفال، وبالطبع يجب أن تكوني بجواره عندما تفعلين ذلك.

    وفي هذه المرحلة يصبح الرضيع أكثر قوة، ويستطيع البقاء بمفرده في وضع الجلوس لبضعة ثوانٍ، وكثرة تكرار ذلك سيجعل صغيرك يتعود على الجلوس أسرع، ومن المفترض بعمر الستة أشهر أن يستطيع الجلوس دون معاونة، لعدة ثوانٍ.

    4- مرحلة تطور التوازن:

    يحتاج الأطفال لتطوير قدرتهم على التوازن قبل الجلوس، وعضلات الجذع القوية هي التي تساعد على ذلك، ولكنها ليست المسؤولة الوحيدة، فالجلوس يحتاج للتنسيق بين الخلايا العصبية والعضلية، لذلك قبل الجلوس يحتاج الطفل لتطوير بعض القدرات العقلية لديه. وللمساعدة في هذه المرحلة، يمكنكِ أن تضعي الصغير في ركن بين الوسائد على سبيل المثال، بحيث يكون جالسًا ولكن بمعونة، أو أن يجلس بين ساقيك، أو بين كاحليك.

    اقرئي أيضًا: طرق مساعدة الطفل على الجلوس

    5- مرحلة الجلوس بمساعدة اليدين:

    هذه المرحلة معتادة لدى الصغار، حيث يجلسون في البداية ويستندون على يد واحدة أو اليدين لزيادة الشعور بالأمان وتثبيت الجذع، وكذلك للمساعدة في حمل وزن الجسم، في هذه المرحلة يحتاج بعض الوقت الإضافي لزيادة قدرته على التوازن، ولكن يجب أن تضعي حوله دومًا شيئًا ناعمًا حتى يحميه عندما يسقط، وأيضًا ضعي في اعتبارك أن انتباه طفلك ينجذب تجاه الكثير من الأشياء من حوله، وبالتالي لا تضعيه أبدًا على حافة كرسي أو أريكة، فقد يحاول الوصول لشيء بالقرب منه ويقع من أعلاها.

    منتجات وأشياء تساعد صغيركِ على الجلوس:

    الجلوس يحتاج لرقبة قوية، وعضلات ظهر علوية وسفلية قوية، لذلك يمكنكِ استخدام الوسائد لمساعدته في البداية، وكذلك كرسي الأطفال، وأيضًا توجد بمتاجر مستلزمات الأطفال الوسائد على شكل حرف U التي تستخدم في هذا السياق.

     

    عودة إلى رضع

    علياء طلعت

    بقلم/

    علياء طلعت

    لا يوجد أفضل من الكتابة والأفلام والكتب والمحبة علاجًا لتخفيف صعوبة الأيام في محاولة للاستمتاع ببقية مباهج الحياة.

    موضوعات أخرى
    J&J KSA
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon