5 أسباب للخمول عند الأطفال حديثي الولادة

أسباب كثرة النوم والخمول عند الأطفال حديثي الولادة

قد يسبب روتين نوم الأطفال حديثي الولادة الشعور بالحيرة لعديد من الأمهات، خاصةً أن بعضهم قد ينام فترات طويلة للغاية تصل إلى 18 ساعة يوميًا، ما يشعر الأم بالقلق بخصوص ما إذا كان صغيرها يعاني من خطبٍ ما، وأسباب كثرة النوم والخمول عند الأطفال حديثي الولادة كثيرة، بعضها طبيعي، وبعضها لأسباب مرضية، في هذا المقال، تعرفي إلى أهم أسباب كثرة النوم لدى حديثي الولادة.

 أسباب كثرة النوم والخمول عند الأطفال حديثي الولادة

رغم ركلات الصغير التي قد سببت لكِ الحرمان من النوم في أثناء الحمل، فإنك قد تتعجبين إذا علمتِ أنه قضى معظم فترة الحمل في نومٍ عميق داخل الرحم، محاطًا بالدفء ومستمعًا إلى ضربات قلبك التي تساعده على الاسترخاء، يحصل على طعامه دون طلب أو مجهود، وعندما يُولد، وبمجرد حمله عند الرضاعة قريبًا من صدرك فربما تلاحظين أنه يستغرق في النوم سريعًا، حتى قبل أن يكمل رضاعته، فهو يظن أنه بداخل الرحم إلى الآن، وستجدين أن ساعات نومه قد تصل إلى 18 ساعة تقريبًا في الفترة التي تلي الولادة، وهو أمر طبيعي طالما أنه يستيقظ من حين لآخر للرضاعة ويزداد وزنه بمعدل طبيعي.

لكن إذا كان طفلك ينام فترات طويلة، ولا يستيقظ للرضاعة، فهناك عدة أسباب لذلك، أهمها:

  1. الصفراء:
    وهي شائعة في الأطفال حديثي الولادة ويمكن ملاحظتها من خلال لون الجلد والعين، وإذا اكتشفتِ أن طفلك مصابًا بالصفراء فيجب استشارة الطبيب لمعرفة ما إذا كانت نسبتها معتدلة، ولا يحتاج طفلك سوى الرضاعة الطبيعية فقط، أم أن نسبتها مرتفعة وربما يصف لكِ بعض الأدوية لعلاجها.
  2. العدوى:
    مثل نزلات البرد، أو وعدوى الجهاز التنفسي والتي قد تكون لها مضاعفات خطيرة في الأطفال حديثي الولادة، لذا إذا لاحظتِ صوتًا عند تنفس الطفل (أزيز)، أو سعالًا أو مخاطًا بأنفه، أو توسع فتحتي الأنف بشكل كبير في أثناء التنفس، أو بروز القفص الصدري ووضوحه عند تنفسه، فاستشيري طبيبك لتشخيص الحالة بدقة ووصف العلاج المناسب.
  3. الحمى:
    احرصي على وجود مقياس للحرارة (ترمومتر) بعد الولادة، لقياس درجة حرارة الطفل، وإذا وجدتِ أنه يعاني من حمى لا تمنحيه أي أدوية دون استشارة طبيبك للتأكد من سبب الحمى.
  4. اللقاحات:
    يصاحب التطعيم بعض الأعراض المزعجة للطفل، مثل تورم موضع الحقن، ارتفاع درجة الحرارة، شعور الطفل بالضيق، الأمر الذي إما يجعل الطفل لا يرغب في النوم ويبكي فترات طويلة، وإما ينام فترات طويلة للغاية بسبب تأثير اللقاح، وهي حالة مؤقتة تستمر من يومين إلى ثلاثة أيام على الأكثر.
  5. عدم الحصول على كفايته من الحليب:
    خاصةً مع الرضاعة الطبيعية، فقلة الحليب بالثدي تسبب عدم شعور الطفل بالشبع، ما قد يؤدي إلى إصابته بالخمول والنوم فترات طويلة، خاصةً إذا وصل الأمر إلى إصابته بالجفاف والذي يمكن ملاحظته، من خلال بعض العلامات مثل:
  • جفاف الشفاه.
  • انخفاض معدل التبول (أقل من 6 حفاضات مبللة في اليوم).
  • لون بول أصفر داكن أو برتقالي.
  • بكاء الطفل دون دموع.
  • نقص وزن الطفل.

أما إذا كان الطفل، كما ذكرنا، يسيقظ للرضاعة من 6 إلى 8 رضعات في اليوم، ويزداد وزنه بمعدل طبيعي، ويبدل 6 حفاضات تقريبًا يوميًا، فإن نومه لفترات طويلة أمر طبيعي ومؤقت وسينظم روتينًا ثابتًا لنومه بعد فترة من الوقت.

اقرئي أيضًا: متى ينتظم نوم طفلي الرضيع؟

كم ساعة ينام الطفل حديث الولادة؟

يشير الخبراء إلى أن حديثي الولادة ينامون في المتوسط من 14- 17 ساعة يوميًا، ومع ذلك فإن الأمر ليس ثابتًا ويختلف من طفل إلى آخر، وقد ينام بعضهم لمدة 11 ساعة فقط، بينما ينام غيرهم نحو 19 ساعة يوميًا، ويقل عدد ساعات نوم الطفل إذا كان يعاني من حالة مرضية أو حال حدوث أي اضطراب في روتينه المعتاد.

ولا ينام الأطفال الأصحاء هذه الفترة دون استيقاظ، بل ينام معظم حديثي الولادة على فترات متقطعة، تتراوح من 30 و45 دقيقة إلى 3 و 4 ساعات في الأسابيع الأولى، ومن المعتاد أن يستيقظ الطفل للرضاعة ثم يكمل نومه مرة أخرى. ويبدأ معظم الأطفال تنظيم نومهم، والنوم لفترات أكثر ليلًا والنشاط بالنهار مع بلوغهم الشهر السادس.

كيفية إيقاظ الطفل حديث الولادة

رغم أن نوم الطفل قد يمنحكِ بعض الوقت للراحة والاستغراق في النوم، فإنه إذا لم يستيقظ بمفرده للرضاعة فيجب إيقاظه كل ساعتين إلى ثلاث ساعات على الأكثر، أي بمعدل 8 إلى 12 رضعة على مدار اليوم، وحتى لا يفزع الصغير أو يظل مستيقظًا بعد الرضاعة فترة طويلة، جربي هذه الطرق لإيقاظه:

  • حركي أصابعك على خد الطفل، والذي سيحفزه على تحريك رأسه ناحية أصابعك، ويفتح فمه استعدادًا للرضاعة، ويمكنكِ لمس جانب فمه عدة مرات وسيقوم بردة الفعل نفسها.
  • حركي أصابع قدم الطفل، أو اضغطي برفق أسفل قدمه، وسيبدأ الصغير الحركة والاستيقاظ.
  • احملي طفلك في وضع مستقيم، فمعظم الأطفال يستيقظون إذا حملهم أحد في وضع قائم.
  • تحدثي إلى الطفل بنبرات حانية أو غني له، وبمجرد أن يفتح عينيه تواصلي بعينيكِ معه، أو ابتسمي له، ثم ابدئي إرضاعه.
  • دلكي قدمي الطفل ويديه وظهره وذراعيه برفق، وسيساعد التدليك على إيقاظه دون أن يفزع.
  • ضعي منشفة باردة على جبهة الطفل أو قطعة من القماش البارد (ليست مبللة)، وسيشعر بها الصغير ويستيقظ.

اقرئي أيضًا: 10 أشياء لا تعرفينها عن حديثي الولادة

في النهاية، أسباب كثرة النوم والخمول عند الأطفال حديثي الولادة ليست بالضرورة مرضية، ولكن قد يكون الطفل لا يزال غير معتاد على الحياة خارج الرحم، ومع نموه الطبيعي سينظم نومه ليلًا وينشط صباحًا ويبدأ  إدراك الأمور من حوله، فلا تقلقي.

 ولقراءة مزيد من المقالات المتعلقة برعاية الرضع اضغطي هنا

المصادر:
How to wake baby for a feed?
Dehydration in Newborns
Is my newborn sleeping too much?
My Newborn Is Sleeping Too Much

عودة إلى رضع

سارة السعدني

بقلم/

سارة السعدني

كاتبة حرة، أعشق الكتابة وأراها الطريقة المثالية لتحرير الأفكار، وأؤمن أن الكتابة والقراءة هما نافذتا الروح. أكتب في جميع الموضوعات خاصة ما يهم المرأة والأسرة. لدي طفلين أكتشف نفسي من جديد من خلال تربيتهما وأحاول أن أكون أمًا خارقة أي "سوبرماما" لهما.

موضوعات أخرى
لن تتوقعي ما يفعله الحليب بجسم طفلك
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon