هذا ما تحتاجينه لإطعام طفلك الرضيع في سن العام

تغذية وصحة الرضع

مع وصول الرضيع لأول سنة من عمره، تبدأ الأم في التساؤل عن كمية اللبن الذي يحتاجه هذا الصغير، وعدد الوجبات المقدمة وطبيعتها، وغيرها الكثير من الأسئلة.. لذلك نقدم لكِ هذه النصائح التالية:

1- الحليب البقري:

من أهم الأسئلة التي تطرحها الأم بعد إتمام رضيعها العام الأول: هل تُدخل له الحليب البقري أم لا؟ ينصح الأطباء ببدء إدخاله تدريجيًا، ووجوده لا يلغي الرضاعة أو اللبن الصناعي، وذلك لفوائد كل منهما على حدة، وفي كثير من الأحيان يرفض الصغير الحليب البقري، وهنا يمكن مزجه مع اللبن الطبيعي أو الصناعي.
لا تستسلمي إذا رفض الصغير تناول الحليب، وكرري المحاولات من وقت لآخر، وهي نفس القاعدة المتبعة مع الطعام الصلب، وتذكري أن الصغار تتغير رغبتهم وشهيتهم كل فترة، ويمكن إدخال الحليب البقري في إعداد طعامه دون أن يشعر بطعمه الصريح.

اقرئي أيضًا: تجنبي هذه الأخطاء عند إطعام صغيرك

2- التنويع في الطعام:

فرصة التنوع كبيرة جدًا بعد إتمام العام الأول، فصغيرك الآن يمكنه تناول كل أنواع الخضروات والفاكهة واللحوم والدجاج، لهذا نوّعي في أشكال الطعام المقدم له؛ حتى يحصل على الفوائد الغذائية التي يحتاجها، وفي نفس الوقت لا يشعر بالملل من تقديم نفس الأكلات.

3- الوجبات الخفيفة:

قدّمي الوجبات الخفيفة المغذية بين الوجبات الأساسية، وتذكري أن الأهم هو ترك وقت مناسب قبل الوجبة الكبيرة ليشعر بالجوع ويتناول الطعام بسهولة.

اقرئي أيضًا: أفكار وجبات خفيفة صحية للأطفال

4- المياه:

لا تنسي منح الصغير المياه، وإذا لم يتقبل طعمها بعد يمكن جعلها فاترة، فهذه الحيلة حققت نجاحًا كبيرًا.

5- القيم الغذائية:

احرصي على تقديم كل القيم الغذائية التي يحتاجها الصغير، مثل: البروتين والكالسيوم والنشويات والدهون، ووزّعي هذه القيم على مدار اليوم.

6- المساعدة في الإطعام:

مساعدة الصغير على تناول الطعام بنفسه ليست فكرة مستحيلة أو غير ممكنة، فتدريبه على إمساك الطعام وتناوله بنفسه يسرّع من تعلم مهارة إطعام نفسه، ولهذا يمكن إعطاؤه قطعة خبز صغيرة ليأكلها بنفسه، كبداية.

7- الروتين:

حافظي على روتين محدد للطعام، ويفضل لو تناولتِ الطعام مع الصغير، لأنه يتشجع بذلك، ويرتبط الطعام عنده بالجلوس على كرسيه والانتهاء من الطعام، بدلًا من محاولات إطعامه وهو يلعب أو يشاهد التلفزيون.

اقرئي أيضًا: 6 أفكار تجعل من وقت إطعام طفلك أمرًا ممتعًا

8- الكمية:

لا تشغلي بالك بالكمية التي يتناولها الصغير؛ لأن شهية الصغار متغيرة، الأهم هو ما تعدينه من أنواع مغذية وأشكال متنوعة.

9- المشاركة:

أشركي الصغير معكِ وأنتِ تعدين الطعام، وهي فرصة ليتذوق ما تطبخينه.

عودة إلى رضع

نادين بيومي

بقلم/

نادين بيومي

أهوى الكتابة، لذا قررت الاشتراك في عروض حكي والكتابة في سوبرماما، حامل وفي انتظار أول مولود.

موضوعات أخرى
لماذا تحدث الغازات المهبلية؟ وما خطورتها؟
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon