ما الأفضل: إدخال الطعام للرضع في الشهر الرابع أم السادس؟

    إدخال الطعام للرضيع

    بمجرد إتمام طفلكِ الرضيع الأشهر الأربعة الأولى من عمره، تبدأ حيرة إدخال الطعام له، ويحين موعد السؤال الشهير الذي يطارد كل أم مع بداية هذه المرحلة، هل من الأفضل إدخال الطعام للرضيع في الشهر الرابع أم السادس؟ فهناك من يخبرك أن الشهر الرابع هو الامثل لبدء إطعام طفلك الطعام الصلب في حين يشدد آخرون على عدم منح طفلك أي شيء سوى الحليب (الرضاعة الطبيعية أو الصناعية) حتى تمام الأشهر الستة، لذا جمعت لكِ "سوبرماما" في هذا المقال أهم المعلومات لتكوني أنتِ صاحبة القرار.

    بداية إدخال الطعام للرضيع

    يوصي عديد من أطباء الأطفال بالاعتماد على الرضاعة المطلقة في تغذية الطفل خلال الأشهر الستة الأولى من عمره، سواء كانت الرضاعة طبيعية أو صناعية، ثم بدء إدخال الأطعمة الصلبة بعد إتمام الشهر السادس، وفقًا لتعليمات منظمة الصحة العالمية، بينما تفضل مجموعة أخرى من الأطباء بدء تقديم الطعام الصلب للطفل الرضيع بعد إتمام الشهر الرابع من عمره، وفقًا لتوصيات الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال بإمكانية إدخال الأطعمة الصلبة من عمر 4 إلى 6 أشهر بعد ملاحظة ظهور علامات استعداد الطفل لتناول الطعام الصلب. لذا سنخبرك عن رأي كل من المجموعتين وتقرري بنفسك:

    إدخال الطعام الصلب في عمر 6 أشهر 

    يرى الأطباء الذين يتبنون هذا الرأي أن الرضاعة الطبيعية لا غنى عنها خلال الأشهر الستة الأولى من عمر الطفل حتى تزيد من مناعته ومقاومة جسمه ضد الأمراض المختلفة، يحتوي حليب الأم الطبيعي على جميع العناصر الغذائية التي يحتاج إليها الطفل في هذه الفترة، لذا لا يفضل التعجل في إدخال الطعام الصلب. وقد أكد بعض الدراسات والأبحاث الطبية أن الجهاز الهضمي للطفل لا يكتمل إلا بعد إتمام عمر ستة أشهر، وبحلول ذلك الوقت يصبح الطفل الرضيع جاهزًا لتناول أطعمة جديدة إلى جانب الحليب.

     إدخال الطعام الصلب من 4 إلى 6 أشهر

    يرى أصحاب هذه المدرسة أفضلية إدخال الطعام من 4 إلى 6 أشهر، بعد التأكد من ظهور علامات استعداد الطفل لتناول الطعام الصلب، وأشار بعض الأبحاث الطبية الحديثة إلى أن استقبال الطفل لأطعمة ومذاقات مختلفة في هذا العمر المبكر، يقلل من فرص إصابة الرضيع بحساسيات الطعام. ويساعد على تجنب نقص الحديد عند الطفل، بافتراض أنه سيبدأ الحصول على مصادر غذائية من الحديد عن طريق الطعام لتعويض نقص الحديد في حليب الأم، وقد يساعد ذلك أيضًا على تقبل الطفل مذاقات مختلفة من الأطعمة الجديدة.

    علامات تشير إلى استعداد طفلك لتناول الطعام الصلب قبل ستة أشهر

    يختلف كل طفل عن الآخر في العلامات التي تثبت استعداده لبدء تناول الطعام الصلب من عمر 4 إلى 6 أشهر، ويجب عدم بدء إطعامه قبل الشهر السادس إذا لم تظهر عليه العلامات التالية:

    وهناك علامات شائعة خاطئة، ولا تشير إلى استعداد طفلكِ لبدء تناول الطعام الصلب، مثل مص اليدين، أو الاستيقاظ عدة مرات خلال الليل طلبًا للرضاعة، إذ إن مص اليدين لا يعني احتياج الطفل إلى تناول الطعام، ولا يشير بالضرورة إلى جوع الطفل وعدم كفاية الحليب له، فقد يكون مص اليدين بسبب  تسنين الرضيع أو لأسباب أخرى، بالإضافة إلى أن تناول طفلكِ للطعام الصلب لن يجعله ينام أكثر في أثناء الليل.

    أهم نصائح تغذية الرضيع

    تعتمد احتياجات الطفل الرضيع  بشكل عام على اختلاف العمر والوزن، اتبعي النصائح التالية لتغذيته والاهتمام به:

    احتياجات الطفل:

    • يفضل إعطاء الطفل كمية من السوائل الكافية 125-150 ملليلتر / كيلوجرام حتى سنة من عمره. 
    • تبلغ الطاقة اللازمة للطفل في هذه المرحلة نحو 90-100 سعر حراري / كيلوجرام من وزن الطفل، والبروتين نحو جرامين / كيلوجرام من وزن الطفل.
    •  يجب على الأم المرضع أن تبتعد عن الكافيين والكحول والأطعمة المسببة للنفخة في أثناء فترة الرضاعة، لكي لا تنتقل للطفل عن طريق الحليب.
    • يستحب عدم إعطاء الطفل الرضيع مشروبات محلاة بين الوجبات ولا عند النوم.
    • على الأم الانتباه إلى عدم تسخين الحليب الصناعي لدرجات حرارة عالية، حتى لا يتلف محتواه من الفيتامينات التي تتأثر بالحرارة، مثل حمض الفوليك.

    إدخال الطعام:

    • لا بد من التأكد من ظهور علامات لدى الطفل قبل أن نبدأ إدخال الأطعمة الصلبة، مثل تضاعف وزن الولادة والقدرة على التحكم بحركة الرأس وثباته والجلوس بطريقة صحيحة، وكذلك الاستيقاظ بالليل من الجوع بعد أن كان هناك نوم متواصل ومستقر خلال الأيام السابقة، وأخيرًا فقدان ردة الفعل اللا إرادية للسان في طرد الطعام والشراب والأجسام الغريبة.
    • ينصح بتأخير إدخال الأطعمة الصلبة حتى الشهر السادس مع الاعتماد على حليب الأم، وإدخال هذه الأطعمة تدريجيًا، فبمجرد بلوغه عمر أربعة أو ستة شهور لا يعني أنه أصبح جاهزًا لذلك.
    • يبدأ إدخال الأطعمة الصلبة المسلوقة والمهروسة كالأرز والبطاطا والخضار والفاكهة، وعلى الأم أن تبدأ إعطاء الطفل الرضيع نصف ملعقة إلى ملعقة منها ثم الزيادة في الكمية حسب الرغبة، ويفضل إعطاء نوع واحد من الطعام مدة ثلاثة أيام لملاحظة أي أعراض للحساسية تجاه هذا الطعام.
    • تستطيع الأم أن تبدأ بهذه الأطعمة، مع مراعاة عدم إضافة الملح أو السكر أو أي نوع من المنكهات. 
    • يفضل في البداية أن تتجنب الأم خلط هذه الفواكه أو الخضراوات معًا وتقديم كل نوع على حدة، حتى يتعرف الطفل عليها وعلى الطعم الحقيقي لكل منها، ويمكن بعد ذلك تقديم أكثر من نوع ممزوجة معًا.
    • يجب الانتباه إلى المواد التي يمكن أن تسبب الشرقة، كالفشار والمكسرات والفستق والفول السوداني. 
    • يجب عدم إدخال الحليب البقري الكامل وغير المعدل إلا بعد إتمام الطفل سنة كاملة، ويدخل تدريجيًا وألا يكون زيادة على 250 ملليلترًا، يجب تأخير تقديم بياض البيض لما بعد إتمام السنة وأن يكون إدخاله تدريجيًا كذلك.

    العادات الصحية: 

    العادات الصحية تساعد الطفل على الإحساس بالشبع والجوع، ما يساعد في المستقبل على المحافظة على الوزن. فاتبعي النصائح التالية:

    • تزداد شهية الطفل تدريجيًا مع تعوده على الطعام الصلب، لذا من المهم جدًا عدم الضغط على الطفل لتناول كميات أكثر أو أقل من حاجته. 
    • من الأفضل تعويد الطفل على طريقة الجلوس الصحيحة وإطعامه باستخدام الملعقة حتى يألفها.
    • شرب الحليب في الليل يسبب تسوس أسنان الأطفال الرضع، لذا يجب إطعام الطفل وتنظيف أسنانه قبل النوم، وعدم إعطائه الحليب في أثناء نومه.
    • يفضل تعويد الطفل الشرب بالكوب ابتداء من الشهر التاسع، حتى يسهل فطامه عند إتمام سنة من عمره.

    في الواقع، لا يوجد دليل يؤكد بشكل قاطع العمر الأمثل لبدء إدخال الطعام للرضيع، فالأمر يرجع في النهاية إلى مدرسة التغذية التي يتبعها طبيب طفلكِ، وإلى مدى استعداده وقابليته لتناول الطعام الصلب، وبالتأكيد إلى قراركِ ورؤيتكِ الخاصة بعد استشارة طبيب الأطفال المختص.

    لقراءة مزيد من المقالات المتعلقة بصحة وتغذية الرضع اضغطي هنا.

    عودة إلى رضع

    هنا راضي

    بقلم/

    هنا راضي

    أعشق القراءة خاصًة في علم النفس والسلوك، والتربية الإيجابية. أتطلع إلى تطبيق وتطوير الأساليب التربوية التي أتبناها مع مولودي الصغير الذي ينمو بداخلي الآن. وأؤمن أن القلم مرآة القلب، فهو يستطيع التعبير عن ما يعجز اللسان عن التفوه به.

    موضوعات أخرى
    supermama
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon