الفتاق والصفراء عند الأطفال متى تصل لمرحلة الخطر؟

محتويات

    من الأمراض التي يتعرض لها الرضع بل إنها باتت ظواهر طبيعية جدًا هما الفتاق "الفتق السري" والصفراء.

    الفتاق السري

    • هو حالة بروز للسرة للخارج ويحدث عند معظم الأطفال بعد الولادة وتسقط خلال الأسبوعين التاليين للولادة.
    • عليك أولًا العناية بنظافة منطقة السرة جيدًا فهي مكان يسهل للميكروبات العيش فيه، والعناية بها يكون عن طريق عمل غسول لها بإضافة الكحول المخفف مرتين في اليوم لمدة خمسة أيام. 
    • إن تأخر سقوطها
    • إن تأخر سقوط فعليك وقبل أن يصل الأمر لمرحلة الخطر اصطحاب الصغير للطبيب والتأكد من الحالة فقد تكون خلل في عمل كرات الدم البيضاء ولو كان هذا السبب فسيصاحبه أعراض أخرى مثل التهاب صدري أو نزلة معوية أو طفح جلدي
     
    (اقرأي أيضًا: أعراض الفتق السري عند حديثي الولادة)

    شاهدي بالفيديو: أعراض الفتق السري عند حديثي الولادة وطرق العلاج

     

     

    الصفراء

    هناك نوعان لمرض الصفراء

    الصفراء الفسيولوجية

    • الصفراء هي حالة من عدم النضوج الوظيفى للكبد ويحدث عند%50 من المواليد تقريبًا وتظهر عادةً فى اليوم الثانى أو الثالث بعد الولادة، حيث يحتوى دم الطفل على نسبة كبيرة من البليروبين نتيجة تكسير خلايا الدم الحمراء.
    • في الحالة الطبيعية يجب أن يتمكن الكبد من التخلص من البليروبين عن طريق البراز، لكن كبد الطفل المولود حديثاً لا يكون قد نضج تماماً ولا يستطيع التعامل مع البليروبين بسرعة، لذلك تظهر الصفراء ويعتبر الطفل مريضًا بها إن كان مستوى البيليروبين ما بين 16 إلى 18 مجم فى كل ديسل من الدم
    • لكن يعد الطفل المولود مبكرًا "الخدج أو المبتسرين" أقل نضجًا لذا يعتبر المستوى الخطر هو من 14 إلى 16 مجم في كل ديسل.
    • أما الصفراء المرضية فهي أكثر خطورة وقد يصاب بها الكبير والصغير وقد تكون نتاجًا لعدوى ويرتفع معدل البليروبين إلى 25مجم/ديسيلتر، وإن لم تعالج قد تؤدى إلى مضاعفات أخرى في المخ وعدة أعضاء في الجسم.
    (طرق الوقاية من الصفراء)
     

    كيفية تعامل الأم مع الصفراء؟

    اصطحبي طفلك بعد أيام من العودة من المستشفى بعد الولادة وقومي بإجراء التحاليل وتأكدي من خلوه من المرض حتى لا تعتمدي على ملاحظاتك وحدها.

    أعراض مرض الصفراء:

    • اصفرار لون الجلد من الرأس حتى يصل إلى القدمين. ويظهر أكثر ما يكون في بياض العين وتحت الأظافر.
    • عدم الرغبة فى الرضاعة
    • انخفاض مستوى حركته
    • لاختبار منزلي، اضغطى برفق بإصبعك على جلد طفلك ثم ارفعى إصبعك، إذا كان الجلد مصفراً، فهناك احتمال إصابة طفلك بصفراء حديثي الولادة.

    العلاج والخطر

    في الحقيقة ليس هناك خطر كبير من الصفراء الفسيولوجية لكن عليك إجراء التحاليل والمتابعة للتأكد من نسبة البليروبين، لذا فعليك اصطحابه للطبيب والتأكد من خطة العلاج لأنه لو شك في خطورة الحالة قد يطلب حجزه في الحضانة.

    وقد يسمح لك بالعناية به في المنزل وفق تعليمات معينة مثل:

    • تعريض الرضيع لأشعة الشمس فى الصباح الباكر أو في نهاية النهار أو في منتصف النهار في الشتاء إن لم تكن الشمس قوية لمدة 5 إلى 10 دقائق بحيث تكون غير لاسعة.
    • إذا لم تنخفض نسبة البليروبين، فغالباً سيحتاج طفلك إلى علاج ضوئى، وهو استخدام لمبة فلورسنت معينة تبعث أشعة فوق بنفسجية بموجات لها طول معين. العلاج الضوئى متاح فى المستشفيات التى تحتوى على حضانات.
    • لا يفيد ضوء الفلورسنت الموجود فى المنزل.

    (اقرأي أيضًا: أعراض يجب ألا تتجاهليها لدي حديثي الولادة)

    شاهدي أيضًا: اعرفي أكثر عن مرض الصفراء أسبابه ومضاعفات

     

    عودة إلى رضع

    موضوعات أخرى
    supermama
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
    Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon