أعراض يجب ألا تتجاهليها لدى حديثى الولادة

مشكلات الأطفال حديثي الولادة

تجربة الأمومة من الأمور الرائعة التي تنتظرها كل سيدة بفارغ الصبر بمجرد أن تعلم بخبر حملها، خاصة للمرة الأولى، وبالتأكيد كل أم تكون حريصة وخائفة على مولودها الجديد، وغالبًا ما تكون قلقة من أن تطرأ عليه أي مشكلة، ولا تعلم متى تذهب للطبيب ومتى تنتظر في المنزل حتى موعد المتابعة الدوري، وربما يزداد القلق في المرة الأولى التي يمرض فيها طفلك، خاصة أن هناك عديد من الحالات الصحية التي قد تطرأ على الأطفال حديثي الولادة، لمساعدتك في تجربة الأموية الأولى، تقدم لكِ "سوبرماما" مجموعة من مشكلات الأطفال حديثي الولادة، فيما يلي سبعة أعراض خطرة عند الأطفال لا يجب تجاهلها أبدًا.

مشكلات الأطفال حديثي الولادة

"سوبرماما" تخبرك عن بعض الأعراض التى يجب ألا تتجاهليها عندما تطرأ على طفلك حديث الولادة:

ازرقاق شفاه المولود

إذا لاحظتِ أن شفاة طفلك، أو الأغشية المخاطية في فم طفلك، أو لسانه تحول للون الأزرق، فهذا يعني أن طفلك لا يحصل على ما يكفيه من الأكسجين، وهنا عليكِ الذهاب فورًا إلى الطبيب أو لأقرب مستشفى.

صعوبة التنفس عند المولود الجديد

إذا لاحظتِ صعوبة وسرعة تنفس طفلك بشكل مستمر، فربما تكون هذه علامة على ضيق بتنفسه، فهنا يجب عليكِ الذهاب للطبيب على الفور، وإذا كنتِ فى الليل يجب عليكِ الذهاب لطوارئ أقرب مستشفى.

اصفرار جلد المولود الجديد

إذا لاحظتِ اصفرارًا في وجه طفلك حديث الولادة، ثم بعد ذلك اصفرار ببياض عينه، ثم زاد الاصفرار لبقية جسمه، فلا بد من الذهاب للطبيب على الفور، فهذا يعني تفاقم الصفراء لدى طفلك.

ملحوظة: فى كثير من الأحيان يصاب الطفل حديث الولادة بالصفراء، والتى عادة ما تذهب من تلقاء نفسها بمرور الوقت، ولا تحتاج لعلاج، لكن الصفراء لا بد من تقييمها من قبل الطبيب، خاصة إذا لاحظت الأم ازدياد اصفرار جلد طفلها.

عدم تبول الطفل حديث الولادة

بالنسبة إلى الطفل حديث الولادة، يمكن اكتشاف إصابته بالجفاف عن طريق عدم التبول، فمن الطبيعى أن الطفل حديث الولادة يبلل في الأقل حفاضة واحدة فى اليوم الأول من عمره، ثم حفاضتين فى اليوم الثانى وثلاث حفاضات فى اليوم الثالث، حتى أنه يمكن أن يبلل ست حفاضات فى اليوم السادس من عمره.

جفاف الطفل حديث الولادة

يمكن أيضًا اكتشاف إصابة الطفل حديث الولادة بالجفاف عن طريق ملاحظة جفاف فمه وخموله، وتكون عيناه غائرتان، وفى هذه الحالة عليكِ استشارة الطبيب، فقد ينصحك بإعطائه محلول معالجة الجفاف، وتجنبي إعطاءه أى شىء آخر من تلقاء نفسك.

ارتفاع درجة حرارة الطفل حديث الولادة

إذا لاحظتِ ارتفاع درجة حرارة طفلك الذى يقل عمره عن شهرين عن 38 درجة سيليزيوس، فينبغي عليكِ الذهاب للطبيب على الفور، واعلمى أن ارتفاع درجة حرارة الطفل حديث الولادة ربما تدل على  مجرد نزلة برد وربما تدل على مشكلة أخطر بكثير، مثل التهاب السحايا.

ملحوظة: يفضل قياس درجة حرارة طفلك حديث الولادة عن طريق فتحة الشرج، فهى أدق من تحت الإبط أو من تحت اللسان.

استفراغ الطفل حديث الولادة لون أخضر

 الأطفال حديثى الولادة يتقيؤن كثيرًا، ربما يتقيؤن نتيجة للكحة الشديدة أو للبكاء الشديد أو للرضاعة الزائدة، فهذا أمر طبيعى، لكن إذا كان لون القيء يشبه العصارة الخضراء، أو يشبه القهوة داكنة اللون، فقد يدل ذلك على مشكلة خطرة لدى طفلك، مثل انسداد بالأمعاء، أو حدوث نزيف داخلى لطفلك، أيضا تقيؤ طفلك بعد حدوث جرح برأسه قد يدل على حدوث ارتجاج برأسه، وأنصحك بالذهاب للطبيب عند حدوث إصابات برأس طفلك، مع وجود القيء أو عدم وجوده للتأكد من سلامته.

نصائح للتعامل مع حديثي الولادة

لقد مررتِ بالحمل والولادة، والآن أنتِ على استعداد للعودة إلى المنزل وبدء الحياة مع مولودك الجديد، بمجرد العودة إلى المنزل، قد تشعرين أنه ليس لديك فكرة عما يجب فعله، خاصة إذا كنت أمًا للمرة الأولى، إليك مجموعة من النصائح لمساعدتك على رعاية طفلك حديث الولادة:

  • اغسلي يديك: (أو استخدمي معقم اليدين) قبل التعامل مع طفلك، ليس لدى الأطفال حديثي الولادة نظام مناعة قوي، لذا فهم معرضون لخطر العدوى، تأكدي أيضًا من أن كل من يتعامل مع طفلك لديه أيدي نظيفة.
  • ادعمي رأس طفلك ورقبته: ثبتي رأسه عند حمله، واحمليه في وضع مستقيم.
  • لا تهزي مولودك أبدًا: سواء في اللعب أو عند بكائه، يمكن أن يتسبب الاهتزاز في حدوث نزيف في الدماغ وحتى الموت للأطفال الرضع، إذا كنت بحاجة إلى إيقاظ طفلك الرضيع، فلا تفعلي ذلك عن طريق هزه، بدلًا من ذلك دغدغي قدميه أو انفخي بلطف على خده.
  • تأكدي من أن طفلك مثبت بإحكام: سواء في عربة الأطفال أو عند وضعه في مقعد السيارة، وقللي من أي نشاط قد يكون قاسيًا على طفلك.
  • تذكري أن مولودك الجديد ليس جاهزًا إلى اللعب القاسي: مثل وضعه على ركبتيك وهزه، أو برميه في الهواء من أجل اللعب معه.
  • حممي طفلك بلطف: باستخدام اسفنجة ناعمة مبللة مرتين إلى ثلاث مرات أسبوعيًا، ابتداء من الأسبوع الأول له.
  • لفي الطفل داخل بطانية: وهو ما يسمى أيضًا بـ (التقميط)، وهو أمر مهم جدًا للأطفال حديثي الولادة، لأنه يبقي ذراعي الطفل قريبة من جسمه مع السماح ببعض حركة الساقين، لا يحمي التقميط الطفل من البرد فقط، بل يمنح معظم الأطفال حديثي الولادة شعورًا بالأمان والراحة.

ختامًا، حاولنا من خلال المقال أن نعرفك بمشكلات الأطفال حديثي الولادة، كل ما عليك هو الانتباه إلى طفلك، واستشارة الطبيب إذا لاحظتِ أي تغييرات غير طبيعية عليه، ولا تنسي نفسك عزيزتي الأم، راحتك النفسية والجسدية مهمة من أجلك ومن أجل طفلك.

يمكنك عزيزتي معرفة مزيد من الموضوعات عن تغذية وصحة الرضع على موقع "سوبرماما".

المصادر:
A Guide for First-Time Parents
Is your baby or toddler seriously ill?
6 Serious Symptoms in Babies Never to Ignore

عودة إلى رضع

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon