ما فوائد توت العليق؟

    توت العليق

    العليق أحد أنواع التوت، يتميز بمذاقه الحلو والحامضي اللذيذ، ويشتهر توت العليق باستخدامه في تزيين الكيك وغيره من أصناف الحلويات، ولا يقتصر الأمر على ذلك، فمحتواه من مضادات الأكسدة والفيتامينات والمعادن تكسبه قيمة غذائية عالية، وتجعله من الفواكه التي لها فوائد صحية متعددة، التي سنخبركِ بها في هذا المقال، مع أفضل الطرق لإدراجه في نظامك الغذائي.

    فوائد توت العليق

    على الرغم من أن توت العليق الأحمر هو الأكثر رواجًا، يُوجد أكثر من نوع لتوت العليق، كالأصفر والأرجواني، وتختلف هذه الأنواع قليلًا عن بعضها في مذاقها ومحتواها من الصبغات والفيتامينات ومضادات الأكسدة، وغيرها من العناصر، وتوت العليق مثله مثل عديد من الفواكه له فوائد صحية متعددة منها:

    1. مصدر غني بمضادات الأكسدة: يحتوي توت العليق على فيتامينات "ج" و"هـ"، وعناصر ومركبات مثل السيلينيوم والبيتا كاروتين واللوتين والليكوبين والزياكسانثين وغيرها، وتملك جميعًا خواصًا مضادة للأكسدة، تساعد مضادات الأكسدة الجسم على التخلص من المواد السامة المعروفة باسم الجذور الحرة، ينتج الجسم بعض هذه المواد في أثناء عمليات التمثيل الغذائي، بينما يُنتج بعضها الآخر بسبب عوامل خارجية، مثل الأطعمة غير الصحية والتلوث، تتسبب هذه الجذور الحرة في تلف الخلايا وعديد من الأمراض المزمنة.
    2. تعزيز صحة المخ والجهاز العصبي: تشير الدراسات إلى أن اتباع نظام غذائي غني بمضادات الأكسدة يحسن صحة المخ والأعصاب، كذلك قد تعزز فيتامينات "ج" و"هـ" الذاكرة والقدرات الذهنية.
    3. تعزيز صحة القلب: أظهرت الأبحاث أن الأنثوسيانين وهو أحد مركبات الفلافونويدات الموجودة في العليق يمنع الالتهابات التي قد تؤدي إلى أمراض القلب والأوعية الدموية، قد تقلل أيضًا مضادات الأكسدة خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية عن طريق منع تراكم الصفائح الدموية وخفض ضغط الدم، يساعد محتوى توت العليق من البوتاسيوم على الوقاية من ارتفاع ضغط الدم وهو أحد عوامل الخطر المرتبطة بأمراض القلب، كذلك تساعد الألياف الموجودة في توت العليق على التحكم في مستويات الكوليسترول والسمنة والسكتات الدماغية.
    4. الوقاية من السرطان: تحمي مضادات الأكسدة الجسم من عديد من أنواع السرطانات، وعلى رأسها سرطان الرئة والمعدة والمريء، في واحدة من الدراسات، استخدم العلماء مستخلص التوت الأحمر لعلاج سرطان المعدة والقولون والثدي، وقد وُجد أن المستخلص قضى على 90% من الخلايا، وأن مضادات الأكسدة كانت المسؤولة عن تدمير نصف خلايا سرطان الثدي.
    5. التحكم في مستوى السكر في الدم: تمنع مضادات الأكسدة الموجودة في التوت الالتهاب، الذي يُعتبر من عوامل الخطر للإصابة بمرض السكري من النوع الثاني، تشير الدراسات إلى أن الألياف الغذائية قد تقلل أيضًا من خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني، وتحسن الأعراض لدى الأشخاص الذين يعانونه بالفعل.
    6. تعزيز الهضم: يمنع محتوى الألياف والماء في التوت الإمساك ويحافظ على صحة الجهاز الهضمي، تعزز الألياف انتظام حركات الأمعاء، وهو أمر ضروري للتخلص من السموم في الجسم، قد يساعد تناول الألياف أيضًا على التحكم في وزن صحي.
    7. تعزيز صحة العين: يحتوي توت العليق على مادة زياكسانثين المضادة للأكسدة، التي تصفي أشعة الضوء الأزرق الضارة، للزياكسانثين أيضًا دور في حماية العين من مشكلات مثل الضمور البقعي المرتبط بالسن، وهي حالة تسبب مشكلات في الرؤية لدى كبار السن.

    اقرئي أيضًا: فوائد التوت

    أضرار توت العليق

    توت العليق لا يسبب مشكلات صحية طالما تناولتِه بكميات معتدلة، ومع ذلك لأن توت العليق قد يحتوي على آثار مبيدات حشرية قد ترتبط ببعض المخاطر، فمن الأفضل شراء توت العليق العضوي، أما المكملات الغذائية التي تحتوي على مستخلص توت العليق وبعض النباتات الأخرى أو كما تُعرف بكيتونات التوت التي يتناولها بعض السيدات بغرض إنقاص الوزن أو منع تساقط الشعر، فلا توجد أدلة علمية كافية على أن هذه الكيتونات آمنة أو حتى فعالة لهذه الأغراض، كما أن بعض هذه المكملات قد تحتوي على منبهات يمكن أن يكون لها آثار ضارة على بعض الأشخاص، لذا من المهم التحدث إلى الطبيب قبل استخدام أي مكمل غذائي في العموم، بصرف النظر عن مخاطر الآثار الضارة، يمكن لبعض المكملات أن تتفاعل مع الأدوية أو حتى قد تكون غير فعالة.

    قد يصاحب تناول توت العليق ردود فعل تحسسية، وعلى الرغم من أن هذا أمر نادر فإنه محتمل، تشمل ردود الفعل التحسسية الشائعة لتوت العليق:

    • الحكة.
    • وخز الفم.
    • تورم الشفاه.
    • إدماع العين.
    • سيلان الأنف.
    • العطس.
    • تورم أو حكة أو طفح جلدي.

     قد تشمل الأعراض الأكثر شدة القيء أو التشنجات أو الإسهال، وقد يصل الأمر إلى تورم في الحلق والصفير وصعوبة في التنفس وانخفاض حاد في ضغط الدم وتسارع نبضات القلب.

    طريقة استخدام توت العليق

    يتوافر توت العليق طازجًا ومجمدًا ومجففًا أو كمكون في الجيلي والعصائر والمربى، يُعتبر توت العليق الطازج أو المجمد هو الخيار الأفضل، إذ تحتوي منتجات التوت الأخرى عادةً على السكريات المضافة، لذا من الأفضل التحقق من الملصق واختيار المنتجات دون سكريات مضافة، ويمكن إدراج توت العليق الطازج أو المجمد في النظام الغذائي بأكثر من طريقة تشمل:

    • أضيفيه إلى العصائر أو الزبادي أو الشوفان.
    • استخدمي توت العليق لعمل سموثي غني مع الفواكه الأخرى، كالفراولة والمانجو وغيرها.
    • استخدمي توت العليق لعمل سلطة فواكه مع الفواكه المفضلة لكِ.
    • استخدميه لتزيين الكيك أو فطائر البانكيك.
    • يمكنكِ إعداد مربى توت العليق في المنزل والتمتع بها على وجبات الإفطار.
    • أضيفي التوت إلى عجينة الكوكيز، لإعداد كوكيز مختلفة وشهية.
    • أضيفي بعض الحبات للشاي لنكهة جديدة وغنية.

    اقرئي أيضًا: طريقة عمل عصير توت

    ختامًا، فإن توت العليق من الفواكه التي تتمتع بمذاق شهي وفوائد صحية متعددة، ولأنه من الأطعمة الغنية بفيتامين "ج" ومضادات الأكسدة، فهو مفيد لبشرتك أيضًا ويؤخر علامات الشيخوخة، لذا فهو إضافة جيدة لنظامك الغذائي على كل المستويات.

    تقدم الأعشاب الطبيعية فوائدًا كثيرة لصحتك وجمالك، تعرفي معنا إلى مزيد من المعلومات عنها وعن فوائدها وطرق استخدامها وموضوعات أخرى في قسم التغذية.

    عودة إلى صحة وريجيم

    سارة أحمد السعدني السعدني

    بقلم/

    سارة أحمد السعدني السعدني

    سارة أحمد السعدني تخصص كيمياء حيوية وميكروبيولوجي، تخرجت في جامعة عين شمس كلية العلوم بتقدير جيد جدًا، وحصلت على دبلومة التحاليل الطبية، عملت كمساعد باحث في المركز القومي للبحوث لمدة عام، واتجهت للكتابة في المحتوى الطبي منذ ثمانِ سنوات وكتبت ما يزيد عن 500 مق...

    موضوعات أخرى
    علامات تخبرك بحب زوجك لكِ
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon