فوائد عنب الثعلب وأضراره

    فوائد عنب الثعلب

    عنب الثعلب فاكهة صغيرة مغذية تقدم كثيرًا من الفوائد الصحية، ورغم أنها غير معروفة في جميع أنحاء العالم، فإن لها استخدامات متعددة، وهو نبات موطنه أوروبا وآسيا، ثماره صغيرة تزن من ثلاثة إلى ستة جرامات، وتتنوع ألوانه، خضراء أو صفراء بيضاء أو وردية أو حمراء أو أرجوانية داكنة، ويتراوح مذاقه من حامض إلى حلو، وهو إضافة  مغذية رائعة لنظام غذائي صحي، وفي هذا المقال نتعرف معًا إلى أهم فوائد عنب الثعلب، وأضراره، وكيفية استخدامه.

    فوائد عنب الثعلب

    يحتوي عنب الثعلب على مجموعة متنوعة من الأنثوسيانين، وهي أصباغ نباتية تُنتج صبغة حمراء أو زرقاء أو أرجوانية بناء على درجة الحموضة، قد تصل إلى 15 نوعًا، وأظهرت الدراسات أنه يقلل السمنة و يحسن مرض السكري، وأيضًا له عديد من الخصائص المعززة للصحة، فوضعه ضمن نظامك الغذائي بكمية جيدة مع التوت والباذنجان والملفوف الأحمر، تلك الأطعمة الغنية بالأنثوسيانين، له تأثير دائم وجيد جدًا في صحتك، وإليكِ أهم فوائده:

    • يساعد على إبطاء نمو الخلايا السرطانية: مثل سرطان الكبد والثدي وبطانة الرحم والمعدة والمرئ، وذلك حسب الدراسات المثبتة، لاحتوائه على نسبة عالية من الأنثوسيانين.

    • يعزز صحة العين: أثبتت الدراسات أنه يحتوي على مركبات تساعد على منع الجلوكوما، التي تسبب تشوشًا في الرؤية، وقد تؤدي إلى العمى، نتيجة تلف العصب البصري، ويحسن تدفق الدم إلى العين لدى مرضى الجلوكوما.

    • يقوي المناعة: عنب الثعلب غني بفيتامين سي، كوب واحد فقط منه يعادل ثلاثة أضعاف الكمية التي تحتاجين إليها طوال اليوم، ويشتهر فيتامين سي بخصائصه المعززة للمناعة والمضادة للالتهابات، وقد ثبت أنه يمكنه الآتي:

      1.  التقصير من مدة التهابات الجهاز التنفسي.

      2. الوقاية من الملاريا والالتهاب الرئوي والإسهال ونزلات البرد.

      3. الوقاية من أمراض القلب والسكتة الدماغية.

    وللحصول على أفضل النتائج، امزجي عنب الثعلب أو زيت بذوره مع الأطعمة الأخرى التي تحتوي على نسبة عالية من فيتامين سي، مثل الفواكه والخضراوات، للحفاظ على قوة جهازك المناعي.

    • يحمي من البكتريا والفيروسات الضارة: وقد أثبتت الدراسات فاعليته ضد جرثومة المعدة، والتي تسبب قرحة بها وآلام البطن والغثيان.

    • يمنع تفشي الهربس: وهي عدوى فيروسية، تسبب تقرحات على الفم أو حوله، وقروح تناسلية مؤلمة ومثيرة للحكة.

    أضرار عنب الثعلب

    عنب الثعلب وعصيره آمن عند تناوله عن طريق الفم، كذلك مستخلصه وزيت بذوره، ويمكن صنع المكملات من مستخلصه أو زيت بذوره أو من أوراقه، وقد يكون آمنًا عند استخدامه في الأدوية، ولكن لا توجد معلومات كافية لمعرفة ما إذا كان آمنا في حال الاستخدام الموضعي على الجلد، وما الأثار الجانبية لذلك، وتنصحك "سوبرماما" أن تتجنبي استخدامه وأن تتحدثي إلى طبيبك المختص قبل تناوله في الحالات التالية:

    1. الحمل والرضاعة: تجنبي استخدام عنب الثعلب في أثناء هذه الفترات، لعدم وجود معلومات موثوقة كافية لمعرفة ما إذا كان آمنًا خلالها أم لا.

    2. مرضى اضطرابات النزف: قد يزيد عنب الثعلب سيولة الدم، وأيضا خطر الإصابة بالكدمات والنزيف لديهم.

    3. مرضى الضغط المنخفض: إذا كنتِ مريضة ضغط منخفض فتجنبي استخدام عنب الثعلب، لأنه قد يؤدي إلى انخفاض حاد في ضغط الدم.

    4. الجراحة: تجنبي استخدام عنب الثعلب أسبوعين على الأقل قبل الخضوع لجراحة، لأنه قد يؤدي إلى حدوث نزيف في أثنائها وبعدها.

    كيفية استخدام عنب الثعلب

    بعد أن تحدثنا سابقًا عن فوائد عنب الثعلب، تعالي معنا نتعرف إلى كيفية استخدامه، فهو يستخدم في مجالات عديدة، وكذلك مستخلصه وزيت بذوره، وإليكِ أهم استخداماته:

    1. في المنتجات الغذائية والطهي: يتوفر عنب الثعلب في متاجر الأطعمة الصحية، ويستخدم في وصفات الفطائر والمخبوزات، كذلك في المشروبات الكحولية والمربى والآيس كريم، وغيرها من المنتجات.

    2. في المنتجات الدوائية: عادة ما يباع زيت بذور عنب الثعلب في شكل كبسولات أو في زجاجات صغيرة في صورة مكمل غذائي، ويجب تخزينها في مكان بارد وجاف.

    وختامًا عزيزتي، بعد أن تعرفنا إلى فوائد عنب الثعلب، والحالات التي يجب عليها تجنب تناوله، تنصحك "سوبرماما" باستخدامه للاستفادة من فوائده الرائعة، لكن يجب أن تعلمي أن المكمل الغذائي الخاص به والمكملات الغذائية عامة، غير مدرجة من قبل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA)، وليس قانونيًا تسويقها لعلاج مرض أو تخفيفه، ولا تتطلب اختبارًا اسلامتها.

    أسرار التغذية الصحية كثيرة، تعرفي معنا إلى كثير منها وعديد من النصائح في قسم التغذية.

     

    عودة إلى صحة وريجيم

    موضوعات أخرى
    supermama
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon