كيفية علاج الإصبع المدوحس في المنزل

علاج الإصبع المدوحس في المنزل

عدوى الإصبع مشكلة شائعة، فنحن نستخدم أيدينا كثيرًا خلال اليوم، لذلك فأصابعنا أكثر عرضة للتلامس مع البكتيريا المعدية والجراثيم، والتي يمكن أن تؤدي إلى العدوى، يتكون الإصبع من عدة أنسجة، وبسبب هذا يمكن أن ينتج الصديد (القيح) عن العدوى ويُحبس مكانه، ويمكن أن تنتشر العدوى أعمق في الإصبع، أسباب عدوى الإصبع مختلفة وقد تصيبنا بعد قطع أو كشط أو ثقب أو إصابة أخرى خلال الأنشطة اليومية، وفي بعض الأحيان لا يُعرف السبب، قد يؤلمك إصبعك وتلاحظين أنه أصبح متورمًا وأحمر، يمكنكِ التعرف إلى علاج الإصبع المدوحس في المنزل والعلاجات الدوائية في هذا المقال.

علاج الإصبع المدوحس في المنزل

يمكن أن تصبح عدوى الإصبع خطيرة وقد تؤدي إلى فقدانه أو فقدان جزء من اليد. لذا، فإن الرعاية المنزلية لمعظم التهابات الأصابع محدودة، ومع ذلك يمكن التحكم بالعدوى الطفيفة في المنزل مع العناية المناسبة بالجروح التي تتضمن السماح له بتصريف الصديد والسوائل، قد تستطيعين السيطرة عليها كما يلي:

  • قد تستجيب العدوى لامتصاص الماء الدافئ والغسيل المنتظم، اغسلي المنطقة بالماء النظيف مرتين يوميًا، ولا تستخدمي بيروكسيد الهيدروجين أو الكحول، مما قد يُبطئ الشفاء.
  • أسندي يدكِ على وسادة في أي وقت تجلسين أو تستلقين فيه خلال الأيام الثلاثة الأولى من العدوى، حاولي أن تبقي يدكِ فوق مستوى قلبك، سيساعد ذلك على تقليل التورم.
  • يمكنكِ تغطية الجرح بضمادة غير لاصقة.
  • لا تزيلي أي جزء من الظفر.

إذا لم يتحسن الإصبع المدوحس في يوم أو يومين، يجب أن يراه الطبيب لتقييم العدوى وبدء العلاج المناسب، تعرفي إلى طرق العلاج الآن.

علاج الإصبع المدوحس بالأدوية

 تختلف العناية والعلاج وفقًا لنوع العدوى التي تسبب الإصبع المدوحس، ويمكن أن يتراوح علاجه بين شق بسيط وتصريف السوائل والصديد، إلى الجراحة لإزالة أكبر قدر ممكن من الضرر. يمكن علاج بعض الالتهابات بالمضادات الحيوية في المنزل، ولكنّ عديدًا منها يتطلب علاجًا بالمضادات الحيوية الوريدية بالمستشفى. نظرًا إلى أن الكائنات الحية التي تسبب هذه العدوى متشابهة، يمكن استخدام عديد من نفس أنواع المضادات الحيوية، في ما يلي أنواع العدوى والعلاج المناسب لها:

  1. عدوى الداحس (Paronychia): ستحتاجين إلى أخذ مضاد حيوي فموي، في حالة وجود مجموعة من الصديد فلا بد من تصريفها، عادةً يُستخدم مشرط لعمل شق بسيط للسماح بالتصريف، إذا كانت العدوى كبيرة، فقد يضطر الطبيب لإزالة جزء من الظفر، حينها سيحقن الطبيب مخدرًا موضعيًا في الإصبع فلن تشعري بالألم.
  2. عدوى التهاب رأس الإصبع الفالون (Felon): تتطلب هذه العدوى المضادات الحيوية، وغالبًا ما يكون الشق وتصريف الصديد مطلوبًا لأن العدوى تتطور داخل الإصبع، عادةً سيجري الطبيب شقًا على أحد جانبي الإصبع أو كليهما، ثم سُيدخل أداة في الجرح للمساعدة على التصريف. في بعض الأحيان يضع جزءًا من الأنبوب المطاطي أو الشاش على الجرح للمساعدة على التصريف، يمكن أيضًا تنظيف الجرح بمحلول معقم، سيتطلب الجرح بعد ذلك رعاية منزلية محددة على النحو الذي سيحدده طبيبك.
  3. الداحس الهربسي (herpetic whitlow): تحتاجين إلى:
  • الأدوية المضادة للفيروسات مثل الأسيكلوفير، أو فالاسيكلوفير أو فامسيكلوفير لعلاج الأعراض. من الضروري بدء العلاج المضاد للفيروسات في غضون 48 ساعة الأولى من أي أعراض تحدث، إن استخدام مضاد للفيروسات للعلاج بعد ال 48 ساعة الأولى من المرجح أن يكون له تأثير ضئيل، في حالات نادرة، قد تعانين من تكرار العدوى، قد يصف الطبيب حينها أدوية قمعية، يجب تناول هذه الأدوية القمعية يوميًا لمحاولة تقليل تفشي المرض.
  • المسكنات لخفيف الألم والحمى -إن وجدت- مثل إيبوبروفين، وأسيتامينوفين.
  • التخدير الموضعي، مثل بريلوكاين، ليدوكاين، بنزوكاين، تتراكاين لتقليل الحكة والألم على الأصابع.
  • يجب حماية الجرح بشكل صحيح لمنع تحول العدوى الفيروسية إلى عدوى بكتيرية ومنع انتشاره لمناطق أخرى في جسمك، أو لأشخاص آخرين.

من المحتمل أن تستمر العدوى المزمنة أسابيع أو أشهر، وغالبًا ما تكون أكثر صعوبة في علاجها، لذا فإن العلاج المبكر مهم، معظم الالتهابات التي تُعالج بشكل صحيح في وقت مبكر يسُهل شفاؤها، إذا تأخر علاج الإصبع المدوحس في المنزل أو كانت العدوى شديدة ولم تطلبي الرعاية الطبية، فهناك احتمال لحدوث ضرر دائم، من الضروري التحدث مع الطبيب عند أول علامة للعدوى لمناقشة العلاج.

تحرص "سوبرماما" على أن تقدم النصائح الغذائية لكل أم، لمعرفة الضار والنافع من الأطعمة قبل أن تقدمها لأبنائها، تعرفي إلى مزيد في قسم صحة. 

 

المصادر:
Treating a Herpetic whitlow at home
Treating a Herpetic whitlow at home
felon treatment
Paronychia treatment

عودة إلى صحة وريجيم

آية حسين

بقلم/

آية حسين

صيدلانية، أهوى الكتابة والأشغال اليدوية، ومهتمة بتعليم الأطفال وبصحتهم النفسية. يعنيني الهدوء والاطمئنان، وأرجو أن تكون لكلماتي نصيبًا منهما.

موضوعات أخرى
لماذا تحدث الغازات المهبلية؟ وما خطورتها؟
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon