الكرسي الهزاز للأطفال: مخاطره ومميزاته وعيوبه

متى يجلس الطفل في الكرسي الهزاز

ربما قبل أن تصبحي أمًا كنتِ معتادة على روتين معين قبل النوم، كالقراءة أو الاستحمام أو تناول مشروب دافئ أو الحديث مع زوجك، في الحقيقة أغلبنا يتعود روتينًا معينًا قبل النوم حتى الأطفال، بل إن الأطفال أكثر من يحتاجون روتينًا للنوم، سواء كان رضاعة أو أغنية أو استحمام أو تدليك أو هدهدة في السرير، وأغلب الاطفال للأسف لا ينامون إلا حين تحملهم أمهاتهم وتهزهم، وهنا قد ترغبين في شراء كرسي هزاز لطفلك ليساعدك على تهدئته وتنويمه، هل أنت محتارة متى يجلس الطفل في الكرسي الهزاز؟ وهل لديك تساؤلات حول جدواه وأهميته وأخطاره؟ تعرفي إلى كل ذلك في هذا المقال مع "سوبرماما".

متى يجلس الطفل في الكرسي الهزاز؟

يعتقد كثير من الناس أن الكرسي الهزاز لا يناسب الأطفال حديثي الولادة، لكن في الواقع يُمكنكِ استخدام الكرسي الهزاز منذ ولادة طفلكِ وحتى سن ستة أشهر فقط، أو إلى أن يصبح وزن طفلكِ 11 كيلو جرامًا، ويصبح من الممكن أن يجلس وحده، أي في الفترة ما بين أربعة أشهر حتى سبعة أشهر.

تتوفر عدة أنواع من الكرسي الهزاز وهي تُمكّنكِ من الاستمرار باستخدامها حتى يصبح وزن طفلكِ 13 كيلو جرامًا، لكن يجب عليكِ التأكد من مناسبته لطفلكِ عند شرائه، وعليكِ الاحتفاظ بوصل الشراء لتتمكني من إرجاعه أو تبديله بآخر مناسب.

مميزات الكرسي الهزاز للرضع

الكرسي الهزاز من معدات الأطفال الآمنة، وهو سيمكنك من إنجاز أعمال المنزل أو أخذ قسط من الراحة دون الشعور بالقلق، كما أن سعره مناسب وأرخص نسبيًّا من المعدات الأخرى، وقد يصبح الكرسي الهزاز هو المكان المفضل لطفلكِ ويوفر له المميزات التالية:

  • يمكّنه من الاسترخاء.
  • يعتبر نوعًا من اللعب.
  • يهدهد الطفل ويساعده على النوم.

أضرار الكرسي الهزاز للرضع

يجب عليكِ الحذر عند وضع طفلكِ داخل الكرسي الهزاز للأضرار التالية:

  • عند وضعه بزاوية ما بين 30-45 درجة رأسيًّا، قد تُسبب انحراف رأسه للأمام، ما يعرقل مجرى التنفس لديه.
  • قد يتسبب الكرسي في تقليل قوة العضلات لديه.
  • قد يتسبب في انزلاقه.
  • يعود الطفل الهدهدة قبل نوم.
  • يمكن أن يهزه الأطفال الأكبر سنًا بعنف، إذا لم تراقبيه جيدًا.
  • قد يسقط الطفل من الكرسي إن غفا الأب أو الأم في أثناء محاولتهم تنويمه، أو إن كان الطفل كبيرًا بما يكفي للحركة.
  • قد يصاب بمتلازمة هز الطفل الرضيع، متلازمة هز الطفل الرضيع هي إصابته نتيجة هزه بقوة أو بعنف وصولًا إلى دفعه أو قذفه، وتحدث بداية من عمر الرضاعة وصولًا للعام الثالث، ويتعرض الطفل فيها إلى أي نوع من الإصابات، وأكثرها شيوعًا هي إصابات الأطراف أو الصدر والأكتاف والرأس، في الحقيقة تختلف الأعراض حسب مدة الهز وشدته، إذ قد تبدأ ببعض الدوار والغثيان وصولًا إلى الإصابة بالتشنجات أو حدوث مشكلات في السمع والبصر.

نصائح عند استخدام الكرسي الهزاز للرضع

أثبتت عدة دراسات أن هز الطفل بلطف ورقة يساعد على حصوله على نوم أسرع وأعمق، ومن ذلك السرير الهزاز والكرسي الهزاز والأرجوحة وغيرها، لكن يفضل كثير من الأطباء ألا يكون السرير هزازًا بل ثابتًا، وإن كان هزازًا فليكن من النوعية التي يمكن تثبيتها، إذن كيف يمكنك أن تمسكي العصا من المنتصف؟ 

  1. اختاري كرسيًا يمكن تثبيته ويمكن تحريكه بالهز.
  2. ليكن السرير ثابتًا، وإن اخترت النوع الهزاز فاختاري ما يمكن تثبيته.
  3. اختاري الكرسي الذي يتميز بوجود رباط جيد ومحكم يمنع انزلاق الصغير.
  4. لا تعوديه دومًا النوم بالهز، لكن عوديه روتينًا آخر ثابتًا، يكون الهز فيه طريقة من الطرق.
  5. لا تسمحي لغيرك أنت وأبيه بهزه ،خاصة إن كان لديك أطفال أكبر منه.
  6. لا تهزيه بعنف أبدًا مهما كنت غاضبة.
  7. لا تتركيه على الدوام في الكرسي، بل افرشي له واتركيه نائمًا على ظهره أوعلى بطنه، وبعد تعلم الحبو، اسمحي له ببعض الحرية والحركة.
  8. إن كنت في المطبخ وتريدين أن يكون معك على الكرسي، فاتركيه هو يهز نفسه بنفسه خاصة بعد أن يكون قد كبر قليلًا، مع ضرورة إحكام ربط الحزام.
  9. اتركيه يجلس في كرسيه دون هز أحيانًا، وتواصلي معه بالغناء والكلام وليس دائمًا بالهز.
  10. عوّديه طرقًا أخرى للتهدئة، مثل التدليك والاستحمام والغناء وغيرها.
اقرئي أيضًا : ١٠ أدوات هامة للرضع

الآن تعرفين متى يجلس الطفل في الكرسي الهزاز، لكن من المهم ان تعرفي أنه في حال كان طفلكِ في سن تمكّنه من الجلوس داخل الكرسي الهزاز دون أي مساعدة، عندها عليكِ معرفة أنه لم يعد آمنًا له، بالإضافة إلى أنه قد يكون تجاوز الوزن المحدد للجلوس فيه، وننصحكِ بعدم وضع الكرسي الهزاز على مكان مرتفع كالطاولة، وعليكِ الحرص على عدم وصول طفلكِ لأسلاك الكهرباء، أو الأسطح الساخنة مثل الفرن أو المدفأة، أو أن يكون قريبًا من الأثاث أو الستائر، وتأكدي من أن يكون الكرسي على أرض مستوية.

أبناؤنا هم أغلى ما لدينا نهتم لصحتهم ونتألم لما يصيبهم ونسهر على رعايتهم، مع "سوبرماما" نساعد كل الأمهات بأفضل النصائح والخبرات لرعاية الأطفال والاهتمام بصحتهم في قسم رعاية الرضع.

عودة إلى رضع

رحاب ولي الدين

بقلم/

رحاب ولي الدين

من أولى كاتبات سوبرماما، فكنت إحداهن لثلاثة أعوام تقريبًا قبل أن أنضم لفريق العمل الأساسي مديرةً للتحرير ثم رئيسة التحرير.

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon