مميزات اللهاية "التيتينا" للأطفل حديثي الولادة وعيوبها

مميزات اللهاية للأطفال حديثي الولادة

 زاد الجدل بخصوص استخدام اللهاية للأطفال، وغالبًا ما تقع الأم في حيرة من أمرها، فمعظم الأطفال يميلون إلى عادة المص «مثل مص أصبع الإبهام»، حتى قبل ولادتهم، لتهدئتهم، وربما يكون ذلك سبب لجوء بعض الأمهات إلى شراء لهاية لطفلها، ولكن ننصحك أولًا بالتعرف إلى مميزات اللهاية للأطفل حديثي الولادة وعيوبها، في هذا المقال نقدم لك كل ما تحتاجين إلى معرفته عن هذا الأمر إضافة إلى الإرشادات اللازمة لاستخدامها بشكل صحيح، والخطوات المساعدة لفطم طفلك عنها.

  مميزات اللهاية للأطفال حديثي الولادة

غالبًا ما يكون لفعل المص تأثير مريح ومهدئ للأطفال، لهذا السبب، ترى الأمهات أن اللهاية من الضروريات، إليك بعض مميزات استخدام اللهاية لطفلك:

  1. تهدئة الطفل.
  2. الإلهاء المؤقت، مثلًا خلال إعطاء رضيعك حقنة علاجية، أو في المواقف الصعبة الأخرى.
  3. تساعد طفلك على النوم.
  4. تساعد طفلك في التغلب على شعوره بعدم الراحة الذي يحدث في أذنيه، خلال السفر بالطائرة مثلًا، نتيجة تغير ضغط الهواء في الطائرة.
  5. اللهاية قد تساعد على تقليل خطر "متلازمة موت الرضع المفاجئة"، التى قد تحدث نتيجة النوم العميق للطفل، فإذا توقف تنفسه فجأة خلال النوم، ربما يؤدى ذلك إلى موته، أما اللهاية فتمنع نوم الطفل نومًا عميقًا، فتقلل من خطر موته.
  6.  اللهاية يمكن التخلص منها عندما تريدين فطم طفلك منها، بعكس إذا ما كان طفلك يحب مص أصابعه، إذ يصعب عليكِ تخليصه من هذه العادة.

اقرئي أيضًا: اتركي طفلكِ الرضيع يضع يده في فمه

 أضرار اللهاية لحديثي الولادة

استخدام اللهاية في وقت مبكر من عمر طفلك ربما يؤثر في الرضاعة الطبيعية، لأن مص الثدي يختلف عن مص اللهاية أو الببرونة، ويوجد بعض الأبحاث التي تشير إلى وجود ارتباط بين انخفاض معدل الرضاعة الطبيعية واستخدام اللهاية أو الببرونة «الحلمة الصناعية»، إليك مجموعة أخرى من أضرار استخدام اللهاية لطفلك:

  • قد يصبح طفلك معتمدًا على اللهاية، خاصة إذا تعود أن ينام عليها، وسوف تعانين من استيقاظه عدة مرات ليلًا، مع بكائه الشديد عندما تسقط اللهاية من فمه.
  • اللهاية يمكن أن تزيد من مخاطر التهابات الأذن الوسطى.
  • استخدام اللهاية فترات طويلة ربما يؤدي إلى مشكلات في الأسنان، إذ ربما تجعل أسنان الطفل الأمامية العليا مائلة إلى الخارج.

اقرئي أيضًا: ما ترتيب ظهور الأسنان لدى الرضيع؟

نصائح عند استخدام اللهاية للرضيع

إذا قررتِ أن تستخدمي اللهاية لطفلك، فلا بد أن تأخذي بهذه النصائح والإرشادات: 

  1. توصي الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال بالانتظار في استخدام اللهاية لطفلك حتى 4 أو 6 أسابيع بعد الولادة، حتى يتقن الرضاعة الطبيعية.
  2.  لا تستخدمي اللهاية كخط الدفاع الأول كلما بكى طفلك، لكن فقط أعطيها له ما بين الرضاعات أو بعد الرضعة فقط، ولا تسمحي له باستخدامها طوال اليوم.
  3.  استخدمي اللهاية المكونة من طبقة واحدة من السيلكون، أما المكونة من طبقتين، فربما تعرض طفلك للاختناق إذا ما قطعت أو انفصلت داخل فمه.
  4. إذا رفض طفلك اللهاية في البداية، فحاولي معه مرة أخرى لاحقًا.
  5.  إذا سقطت اللهاية من فم طفلك عند نومه، فلا تعيديها إلى فمه مرة أخرى.
  6. حافظي على نظافة اللهاية عند تقديمها لطفلك، خاصة عند أول ستة أشهر من عمره، بغليها بالماء، وبعد مرور ستة أشهر من عمر طفلك، يمكنك غسلها بالماء والصابون فقط.
  7. لا تضعي اللهاية في فمك قبل إعطائها لطفلك.
  8. لا تضعي اللهاية في السكر أو أي مشروب سكري قبل إعطائها لطفلك.
  9. افحصي اللهاية بشكل دوري، واستبدليها إذا لاحظت عليها أي تغيير.
  10. استبدلي اللهاية بشكل دوري مع مراعاة استخدام الحجم المناسب لعمر طفلك.

اقرئي أيضًا: كيفية اختيار اللهاية المناسبة لطفلك

كيف أفطم طفلي من اللهاية؟

إذا قررتِ فطام طفلك من اللهاية، إليك هذه الخطوات المساعدة، والتي تعتمد على عمر طفلك:

  • الرضع: الغناء والاستماع إلى الموسيقى الهادئة وتدليك الرضيع، يمكن أن تكون بدائل فعالة للهاية.
  • الرضع الأكبر سنًا والأطفال الصغار: الألعاب وبعض الأنشطة مثل قراءة القصص ربما تساعد طفلك في هذه المرحلة من عمره على التخلص من اللهاية.
  • الأطفال الأكبر سنًا: قايضي طفلك على التخلي عن اللهاية لصالح لعبة أو كتاب يحبه، ويمكنك طلب المساعدة من طبيب الأسنان، وشرح ما تفعله اللهاية في أسنان الطفل.
  • بعض الأمهات يضعن اللهاية في سائل آخر لتغيير طعمها، فينفر منها الطفل.
  •  بعض الأمهات يقطعن جزءًا من حلمة اللهاية، فلا يرتاح لها الطفل ويتركها بمفرده.

 في كل الأحوال، حاولي أن تقومي بهذا الأمر بشكل تدريجي حتى يسهل عليكِ الأمر.

ختامًا، حاولنا أن نعرفك بمميزات اللهاية للأطفال حديثي الولادة، وكذلك أضرارها، في كل الأحوال، يتوقف معظم الأطفال عن استخدام اللهاية من تلقاء أنفسهم بين عمر سنتين إلى أربع سنوات، بينما يحتاج آخرون إلى مساعدة في كسر هذه العادة، لذلك إذا كان  طفلك يجد صعوبة في التخلي عن اللهاية، فتحدثي إلى الطبيب لمساعدتك.

اقرئي مزيدًا من الموضوعات المتعلقة بالرضع على "سوبرماما".

المصادر:
Pacifiers: Are they good for your baby?
Giving Baby a Pacifier
Here’s What You Need to Know About Popping in Pacifiers to Soothe Newborns

عودة إلى صغار

موضوعات أخرى
لفترة حمل أكثر راحة إليك هذه النصائح
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon