8 أخطاء للأمهات عند تدريب الطفل على الحمام

تدريب الطفل على الحمام

يقع بعض الأمهات في عدد من الأخطاء عند تدريب أطفالهن على الحمام، فهناك من تتعجل على تدريب طفلها في سن مبكرة، وهناك من تعاقبه أو تؤنبه على عدم طلبه الذهاب إلى الحمام، "سوبرماما" تقدم لكِ اليوم باقة من النصائح تساعدكِ على تدريب الطفل على الحمام، حتى لا تقعي في هذه الأخطاء.

السن المناسبة لتعليم الطفل الحمام

هناك الكثير من الأمهات اللائي لا يعلمن التوقيت المناسب لتدريب الطفل على الحمام، فليس كل الأطفال مستعدين لتلك التجربة في العمر نفسه، لذا عليكِ مراقبة تصرفات طفلكِ حتى تظهر عليه علامات الاستعداد للتدريب على الحمام والاستغناء عن الحفاض. وغالبًا ما تظهر تلك الاستعدادات على الأطفال عندما تتراوح أعمارهم بين 18 و24 شهرًا، رغم أن بعض الأطفال قد لا يكونون جاهزين للأمر إلا بعد ذلك.

أخطاء تدريب الطفل على الحمام

قد ينتابكِ بعض القلق والخوف عزيزتي من هذه المرحلة، ولكن عليكِ التحلي بالصبر على طفلكِ، واتباع النصائح التالية لتساعدكِ على تجاوز هذه المهمة:

  1. لا تتعجلي في بدء تدريب الطفل على الحمام ولا تسمعي لنصيحة الصديقة التي كانت تدرب ابنها على النونية في عمر الستة أشهر، أو تلك التي تخلص ابنها من الحفاضات في أسبوع واحد. قد يضغط عليكِ من حولك، وقد يلومونك على تأخر الطفل في خلع الحفاضات مقارنة بأطفالهم، لا تجعلي الأمر يضغط على أعصابك، أو يجعلك تتعجلين الأمر وتجبرين طفلك عليه. في النهاية كل الأطفال يتعلمون التحكم في عملية الإخراج، ولا يوجد سباق ولا جوائز للأطفال الذين يتخلصون من حفاضاتهم مبكرًا.
  2. لا تؤنبي طفلكِ وتعاقبيه عند الخطأ، وتذكري أنه في مرحلة التدريب، ويكافح لتعلم مهارة جديدة ليست سهلة قياسًا بما اعتاد عليه، طفلك لا يحاول إغاظتك ولا يخالف تعليماتك، لكنه ببساطة ينسى ويخطئ، كوني هادئة وكلميه بنبرة هادئة دون ضغط.
  3. لا تبدئي في الشتاء أو في الأجواء الباردة عمومًا، لأنكِ ستحتاجين لتغيير ملابس الصغير عدة مرات، وسيتعرض للبلل. وكي لا يُصاب طفلك بنزلات برد خطيرة، انتظري قدوم الصيف حتى لو كان في سن ملائمة لتعليمه، وتذكري أنه كلما كبر سن الطفل كان الأمر أسهل.
  4. استعدي بالكثير من الغيارات الداخلية والخارجية، لأنكِ ستحتاجين للكثير منها كي تستطيعي التبديل بينها حينما تبتل.
  5. احتفظي بغيار إضافي احتياطي في أثناء الخروج حتى لو مر بعض الوقت على تعلم طفلك وتخلصه من الحفاضة، فقد تحدث انتكاسة مفاجئة، وصدقيني ليس موقفًا لطيفًا أبدًا.
  6. احرصي على عدم إعطاء الطفل الكثير من المشروبات المدرة للبول.
  7. اختاري التوقيت المناسب، فالأطفال يحبون الروتين الثابت والتغييرات تربكهم، لذلك لا تبدئي تدريب النونية بالتزامن مع وجود تغييرات كبيرة، مثل استقبال مولود جديد، أو دخول الحضانة، أو تغيير محل الإقامة.
  8. لا تتركي سجاجيدك الثمينة معرضة للتلف، فهذه الخطوة من البديهيات، لذا احرصي على إزالة السجاجيد من أماكن وجود طفلك، فتنظيف الأرضيات أسهل كثيرًا من تنظيف السجاد.

أسباب رفض الطفل دخول الحمام

هناك عدة أسباب تجعل طفلكِ يشعر بالخوف والرفض لفكره دخول الحمام، لتتعرفي على هذه الأسباب وكيفية التعامل معها تابعي هذا المقال.

وفي حال إذا كان طفلكِ بلغ عمر الأربع سنوات أو أكثر ولم يتدرب على دخول الحمام، تحدثي إلى طبيبكِ، واطرحي عليه كل الأسئلة التي تدور في ذهنكِ حول تدريب الطفل على الحمام.

شاهدي في الفيديو قائمة المشتريات التي ستحتاجينها لتدريب طفلك على النونية

والآن عزيزتي حاولي أن تتبعي هذه النصائح لتدريب الطفل على الحمام، لتتجنبي الوقوع في أخطاء التدريب على الحمام، وكذلك لتتخطي هذه المرحلة بنجاح.

المصادر:
Toilet Training
Toilet Training Pitfalls

عودة إلى صغار

موضوعات أخرى
س
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon